حملات البنوك

newsGallery-15555866934938.jpeg

البنك الإسلامي الفلسطيني يطلق حملة ’كريم’ للعام 2019

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني حملة توفير كريم للعام 2019 في نسختها الثالثة خلال حفل أقيم في رام الله وحضره نائب محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور رياض ابو شحادة وممثلي غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة ورؤساء ونواب المجالس البلدية والقروية ولفيف من رجال الأعمال والشخصيات الاعتبارية في المحافظة، وعن البنك حضر المدير العام بيان قاسم ومساعده للتخطيط والتطوير عاصم المصري ومدير منطقة الوسط رائق عمر ومدير منطقة الشمال ختام أبو عيطة ومدراء الفروع والمكاتب في المحافظة.

فاجأ البنك الفائز الأول في الحملة وهو ياسر صالح أبو بكر بالإعلان عن اسمه أمام الجمهور بعد أن كان قد دعاه لحضور الاحتفال كأحد عملاء البنك الذين ربحوا جائزة بسيطة ليتفاجأ بفوزه بالجائزة الكبرى الأولى وقيمتها 250,000شيكل.

وعبر ابو بكر عن سعادته البالغة بالفوز بالجائزة مؤكدا أنها مفاجأة كبيرة وغير متوقعة له، وشكر البنك الإسلامي الفلسطيني على الجوائز والهدايا الفورية والمميزات التي يقدمها لعملائه من خلال حملة توفير كريم.

هذا وأشاد نائب محافظ سلطة النقد د. رياض أبو شحادة بالبنك الإسلامي الفلسطيني ونشاطه الدائم عبر استحداثه وطرحه لمنتجات وخدمات مصرفية جديدة تعمل على تعزيز وتسهيل وصول مختلف فئات المجتمع إليها والاستفادة منها بأفضل جودة.

وأضاف د. أبو شحادة "البنك الإسلامي الفلسطيني من البنوك الرائدة في مجال الصيرفة الإسلامية حيث بلغ صافي أصول البنك ما يزيد عن المليار دولار فيما بلغت ودائع التوفير في البنك 590,569,682 دولار وذلك حتى نهاية شهر فبراير من العام الحالي"، مؤكداً على أن سلطة النقد لن تدخر جهداً في دعم وتشجيع كل ما من شأنه تطوير وتعزيز العمل المصرفي بما فيه الصيرفة الإسلامية في فلسطين.

وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني أنه تم مضاعفة الجائزة الكبرى لحسابات التوفير لهذا العام حيث اصبحت 250,000 شيكل يتم السحب عليها كل شهرين، إلى جانب مضاعفة عدد الهدايا الفورية وكوبونات الخصم التي يحصل عليها الجمهور عند فتحهم لحساب توفير جديد أو تغذية رصيد حساباتهم القائمة.

وعن الهدف الرئيسي لحملات التوفير أكد قاسم أن البنك يسعى لترسيخ مفهوم الادخار، وتعزيز العادات الاقتصادية الحسنة لدى المجتمع، ويعمل على نشر التوعية المصرفية بين الجمهور كأحد أهدافه الرئيسية وانسجاما مع سياسة الشمول المالي التي أطلقتها سلطة النقد الفلسطينية.

وشكر قاسم جمهور البنك على الثقة التي يمنحونه إياها مشيرا إلى أن القيمة المضافة التي يقدمها البنك من خلال حملة توفير كريم للجمهور هي فورية عند فتح حساب التوفير أو تغذية رصيده بقيمة 300 دولار -أو ما يعادلها بالعملات الأخرى – حيث يحصل العميل على مجموعة من الهدايا الفورية وكوبونات الخصم لدى كبرى الشركات الفلسطينية، إضافة إلى فرصة الفوز بالجائزة الكبرى بقيمة 250,000 شيكل والتي يتم السحب عليها كل شهرين.

ولفت قاسم إلى أن كل اضافة للرصيد بقيمة 200 دولار أمريكي – أو ما يعادلها بالعملات الأخرى- تمنح صاحب الحساب فرصة إضافية للفوز بالجائزة الكبرى، مؤكدا أن جميع الهدايا العينية والنقدية المقدمة ضمن حملات التوفير تأتي من أموال المساهمين بعيدا عن حقوق المودعين.

وأضاف قاسم "إننا نحرص على تنويع الخدمات المصرفية التي نقدمها لعملائنا، ونعمل على تقديم تجربة مصرفية فريدة لهم"، مؤكدا توجه البنك نحو الرقمنة بما يضمن حصول العملاء على الخدمات المصرفية بطريقة سريعة وكفؤة وآمنة وإلى تحديث البنك لأنظمته البنكية وتطويرها من أجل تقديم خدمة لائقة للجمهور، وإلى إتاحته العديد من الخدمات الالكترونية عبر الانترنت والموبايل وشبكات التواصل الاجتماعي مثل خدمات "إسلامي اونلاين" و"اسلامي موبايل" و"اسلامي أوتو" للهدف ذاته.

ومن الجدير ذكره أن البنك الإسلامي الفلسطيني كان قد أطلق حملة "توفير كريم" في العام 2017 وتجددت في 2018 تحت شعار "كريم أكبر وأكثر"، وقد تم إعادة إطلاقها بحلتها الجديدة "كريم X 2" وهي مستمرة حتى نهاية العام الحالي 2019. 

newsGallery-15555784993172.gif

بنك الإسكان يطلق حملة حسابات توفير ضخمة للعام 2019

رام الله-أخبار المال والأعمال-انطلاقاً من سياسة البنك الهادفة لتعزيز ثقافة الادخار لدى عملائه ومكافأتهم على ولائهم وثقتهم، أطلق بنك الإسكان فروع فلسطين حملته الترويجية الخاصة بحسابات التوفير للعام 2019، لتصل قيمة الجائزة الكبرى إلى مليون شيقل تقدم في نهاية الحملة، وذلك سعياً من البنك لتشجيع الادخار وزيادة قاعدة عملائه ومنح جميع فئات المجتمع ومن كافة القطاعات فرصا جديدة للفوز بجوائز مجزية.

ويسعى بنك الإسكان في فلسطين الى تقديم أفضل الجوائز على حسابات التوفير من حيث قيمة الجائزة الإفرادية وإجمالي قيمة الجوائز وعدد جوائز حسابات التوفير، وذلك للحفاظ على عملاء البنك الحاليين وحثهم على زيادة ايداعاتهم في حسابات التوفير والترحيب بالعملاء الجدد.

وتقدم الحملة الجديدة ربع مليون شيقل شهريا عدا شهري حزيران وكانون أول، وتزيد قيمة الجائزة الكبرى في شهر حزيران لتصبح تسمى "جائزة كبرى شهرية" لتصل الى نصف مليون شيقل على أن تتضاعف في نهاية الحملة الى مليون شيقل ولرابح واحد.

كما تقدم الحملة الجديدة لحسابات التوفير جوائز ترضية شهرية من فئة 5,000 شيقل دينار لكل فائز ولـ 5 فائزين، علاوة على ذلك سيقوم بنك الإسكان بزيادة قيم جوائز الترضية في شهري حزيران وكانون أول لتصبح 10 آلاف شيقل لكل فائز ول 5 فائزين، ولتصبح بذلك جوائز بنك الإسكان من أفضل وأعلى الجوائز قيمة في القطاع المصرفي الفلسطيني، بحيث تبلغ إجمالي قيمة الجوائز للعام 2019 3,800,000 مليون شيقل ل60 فائز.

وفي تعليق له على الحملة، أكد المدير الإقليمي لبنك الإسكان محمد البرغوثي حرص البنك واهتمامه بعملائه من أصحاب حسابات التوفير، مشيراً إلى أنّ الحملة تتيح الفرصة لأصحاب حسابات التوفير التي يزيد أدنى رصيدهم عن 200 دينار أو ما يعادلها بعملة الشيقل أو الدولار، الدخول بالسحوبات على جوائز، كما أشار إلى أن هذه الحملة جاءت تقديرا لعملاء البنك على الثقة التي أعطوها لبنك الإسكان، ولولائهم الدائم وثقتهم بخدمات البنك المصرفية المتعددة والمتميزة. 

newsGallery-15541174272131.jpeg

البنك الوطني يطلق حساب توفير للأطفال ’خطوتي’

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الوطني، اليوم الاثنين، حساب توفير جديد خاص بالأطفال "خطوتي"، والذي يشجع جيل الأطفال على الادخار في البنوك. الحساب الجديد يتيح للأطفال الموفرين لدى البنك الحصول على فرصة الدخول الى سحب على جائزة شهرية بقيمة 200 ألف شيكل، بالإضافة الى سحب أسبوعي على جهاز الحاسوب "نت كتابي" التعليمي الذي يحتوي على المنهاج الفلسطيني، بالإضافة الى هدية فورية عند فتح الحساب. كما ويحمل الحساب رسالة مسؤولية اجتماعية مباشرة يتبرع البنك بموجبها بجهاز "نت كتابي" أسبوعيا لطالب محتاج مقابل كل جهاز يتم السحب عليه. وبذلك، تصبح مجموعة حسابات توفير الوطني مكتملة وتخاطب كافة فئات المجتمع الفلسطيني من ذكور واناث وأطفال.  

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن إن الهدف من إطلاق الحساب هو تعزيز مبدأ وثقافة الادخار والتوفير عند جيل الأطفال منذ الصغر، حيث ان البنك لم يشترط وجود أي حد أدنى في الحساب للدخول الى السحب على الجوائز لهذا الجيل لتشجيعهم على التوفير ولو بمبالغ بسيطة. 

وأوضح الحاج حسن، بأن المجتمع الفلسطيني مجتمع فتي حيث أشارت الإحصاءات الى ان نسبة الأطفال تشكل ما يقارب 39% من تعداد السكان، وحساب التوفير هو الحساب الوحيد الذي يتيح لهذه الفئة التعامل مع البنوك، فأهمية إطلاق حسابات توفير لهذه الفئة وتشجيعهم على الادخار في البنوك تكمن في كونها الخطوة الأولى لخلق جيل مشتمل ماليا وتعزيز نسب الشمول المالي في فلسطين مستقبلا.

وفيما يخص حسابات توفير الأطفال بولاية الأم، أوضح الحاج حسن ان البنك الوطني كان من أول البنوك التي تسمح للأمهات بفتح حسابات توفير لأطفالهن وذلك بموازاة إطلاق حساب التوفير "حياتي"، مشيرا ان التدقيق التشاركي من منظور النوع الاجتماعي الذي أجرته هيئة الأمم المتحدة للمرأة على البنك الوطني أشاد بدور البنك في هذه النقطة بالتحديد. 

ومن الجدير ذكره، ان حساب التوفير "خطوتي" وكافة حسابات توفير البنك الوطني لا يوجد عليها أي فوائد أو عمولات، كما قام البنك الوطني بإصدار بطاقة فتح حساب خاصة للأطفال بتصميم مختلف لإعطائهم خصوصية أكبر.  

newsGallery-15535834357591.png

بالتعاون مع ماستركارد-بنك القدس يطلق حملة ترويجية لبطاقاته الائتمانية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق بنك القدس وبالتعاون مع ماستركارد حملته الترويجية بعنوان "تجربة خيالية ستكون أنت نجمها مع رفيقة دربك"، بحيت تمنح الفائز فرصة لخوض تجربة خيالية لرحلة مليئة بالرفاهية والتميز.

وتشمل الحملة جميع حاملي بطاقات ماستركارد  "وورلد، وورلد إيليت" بنك القدس الائتمانية والتي تقدم لحاملها فرصة الفوز بإحدى ثلاثة رحلات مدفوعة التكاليف لشخصين الى بالي، بانكوك، بكين من برنامج برايسلس _ Priceless.

وتتيح هذه الحملة لحاملي بطاقات "وورلد" و"وورلد ايليت" الائتمانية فرصة التأهل والدخول في السحب من خلال استخدامهم لبطاقاتهم بمجموع معاملات دفع شهرية بقيمة $1000 أو ما يعادلها بالعملات الأخرى، ومع كل استخدام للبطاقة على نقاط البيع المحلية والعالمية بقيمة 100$ تتضاعف فرصة ربح العميل.

ومما يميز هذه الحملة عن غيرها ما تتضمنه من باقة مميزة وتجارب مصممة خصيصاً للفائز وعلى مستوى عالي من الرفاهية، تبدأ بحفاوة الضيافة التي سيحظون بها في المطار، بالاضافة لبرنامج مليء بالعروض والتجارب والنشاطات السياحية الفريدة، كما سيتم منح الفائز بطاقة مدفوعة مسبقاً من شركة ماستركارد لتعزيز تجربة التسوق.

وفي تعليقه، قال الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي "يسعدنا في بنك القدس أن نواصل تقديم أفضل الخدمات المصرفية وأكثرها تميزاً لعملائنا، حيث جاءت هذه الحملة تأكيداً على جهودنا المستمرة للتواصل مع عملائنا من خلال مكافأتهم على استخدام بطاقة ماستركارد الائتمانية أينما كانوا".

وأضاف هدمي: "إن التعاون مستمر مع ماستركارد لتقديم المزيد من الخدمات الحصرية لعملائنا ونحن سعينا من خلال هذه الحملة لمنح العملاء الفرصة لخوض تجربة خيالية سيكون نجمها مع رفيقة دربك".

ومن جانبه، قال سومو روي، مدير عام ماستركارد في منطقة المشرق العربي: "نحرص في ماستركارد على مواصلة بناء شراكات مثمرة نقدم من خلالها لعملائنا خدمات لا تقدر بثمن. ومما لا شك فيه أن تعاوننا مع بنك القدس يشكل خطوة مهمة تتيح لنا توفير باقة واسعة من حلول الدفع التي تناسب عملائنا. سيستفيد حاملو البطاقات من تجارب مصرفية مرنة وآمنة تتيح لهم عمليات شراء سهلة وسلسة، سواء في المتاجر العادية أو الإلكترونية".

ومن الجدير ذكره أن بطاقات ماستركارد "وورلد، وورلد إيليت" الائتمانية مصنفة من أعلى البطاقات تحت فئة "premium"  في شركة ماستركارد والتي تتمتع بالعديد من المزايا حيث تقدم لك معاملة كبار الشخصيات وميزات حصرية تدلل بها نفسك وتعزز نمط حياتك، وتتيح لك التمتع بأرقى الخدمات العالية المستوى.

newsGallery-15523733944192.jpeg

بنك فلسطين يطلق حملة للنساء بمناسبة شهر آذار

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق بنك فلسطين حملة كبيرة خاصة بالنساء الفلسطينيات، وذلك بمناسبة حلول شهر آذار شهر المراة تحت عنوان "شهر آذار معنا غير" وتأتي هذه الحملة تقديراً من البنك للمرأة الفلسطينية وتشجيعها على تعزيز مساهمتها في بناء مجتمعنا وتطوير اقتصادنا، وإيماناً منه بضرورة العمل المتكامل ودفعها لممارسة حقها بالعمل والإنتاج.

وتشمل الحملة مجموعة من التسهيلات الإئتمانية وجواائز توفير مخصصة للنساء فقط لمن لديهن حسابات توفير وحسابات أنا وشطارتي. وفيما يخص التسهيلات الإئتمانية فستشمل الموافقة على منح 30 قرض للسيدات خلال شهر آذار الجاري بدون عمولات وبدون فوائد بنكية لمن ترغب في إنشاء مشاريع صغيرة خاصة بهن أو تطوير مشاريع قائمة لهن. أما جوائز التوفير فسيتم السحب على جائزتين قيمة كل واحدة منها 5000 دولار للجائزة الواحدة، بحيث يكون هذا السحب منفصلاً عن سحوبات التوفير اليومية التي يجريها البنك ومخصصة فقط لحسابات النساء المدخرات لدى البنك. حيث جرى السحب على واحدة يوم أمس الأحد بمناسبة الثامن من آذار "يوم المرأة" فيما سيجري السحب الثاني في يوم الأم بتاريخ 21/03/2019 حيث يشارك بالسحب جميع السيدات اللواتي لديهن حساب توفير أو أنا وشطارتي مودع فيه حد أدنى 200 دولار.

أما القروض المذكورة فسيتم منحها لأول 30 سيدة يتقدمن بطلب قروض لإنشاء أو تطوير منشآت صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر بحد أقصى 25 ألف دولار خلال شهر آذار. فيما سيتم الإعلان عن أسماء الفائزات على صفحة الفيسبوك الخاصة بالبنك وعلى الموقع الالكتروني للبنك.

من ناحيته، أكد المدير العام رشدي الغلاييني على أن الحملة هي جزء من تكريم البنك للمراة الفلسطينية المكافحة والجسورة وتقديرها. كما تعد استمراراً للجهود التي يبذلها البنك لتعزيز دورها من خلال برنامج "فلسطينية" والذي يشمل استراتيجية لتمكين المرأة في المجتمع، عبر توفير الخدمات المصرفية التي تلبي احتياجات المرأة بالاضافة الى مجموعة من البرامج التدريبية والخدمات الاستشارية غير المالية لدعم المرأة الفلسطينية.

وقال الغلاييني بأن برنامج فلسطينية للتوعية المصرفية تمكن خلال العام الماضي من الوصول الى 4000 مستفيد/ة من البرنامج لتوعيتهم مصرفياً، فيما أطلق برنامج Mini MBA لتحسين قدرة النساء على تطوير آليات العمل والمنتجات والخدمات الخاصة بهن، كما تم تصميم برنامج تسهيلات خاص للنساء للحصول على قروض لإنشاء مشاريعهن بدون ضمانات. فضلاً عن تصميم برنامج تسهيلات خاص لذوي الاعاقة بدون فوائد أو عمولات بالتعاون مع وزارة العمل من أجل تمكينهم من إنشاء مشاريع صغيرة والاستقلال اقتصادياً. 

newsGallery-15516391204371.jpeg

مليون دولار بدون فوائد من البنك الوطني لتمويل مشاريع إنتاجية نسوية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الوطني حملة جديدة للمرأة الفلسطينية ضمن برنامجه المخصص لها "حياتي"، برصده مبلغ مليون دولار دون فوائد لتمويل مشاريع إنتاجية بقيادتها. ويأتي إطلاق الحملة مع حلول شهر آذار-شهر المرأة-والذي يصادف خلاله يوم المرأة العالمي وعيد الأم. 

وسيتم منح التمويل على شكل قروض صفرية الفائدة، ودون عمولات، بسقف 30 ألف دولار للمشروع الواحد، بغرض تمويل إقامة مشاريع جديدة أو تطوير مشاريع قائمة. أما مدة سداد القرض فتصل لغاية سبع سنوات مع إمكانية الحصول على فترة سماح تصل لستة أشهر. ويشترط البرنامج ان لا تكون المستفيدة من القرض قد حصلت على تمويل دون فوائد ضمن برنامج "حياتي" في وقت سابق، وذلك لإعطاء الفرصة لأكبر قدر ممكن من النساء الفلسطينيات الرياديات للاستفادة من هذه الحملة. 

وتعليقا على ذلك، عايد مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن المرأة الفلسطينية بمناسبة حلول آذار، مشيراً إلى أن إطلاق هذه الحملة يأتي كجزء من مسؤولية البنك المجتمعية لتمكين المرأة الفلسطينية وتقديراً لدورها، مضيفاً ان هذه التمويلات من شأنها خلق تنمية فعلية عن طريق خلق فرص عمل جديدة وتنشيط حركة التجارة الداخلية وإعطاء فرص لإقامة مشاريع فلسطينية مبتكرة وريادية. 

وشدد الحاج حسن على أهمية إشراك المرأة الفلسطينية في العملية الاقتصادية وأثر مشاركتها في دفع العجلة الاقتصادية قدماً والمساهمة في زيادة الناتج المحلي. مشيراً إلى ان البنك يؤمن بدور المرأة الفلسطينية وان تجربته الأولى بتمويل 2.5 مليون دولار دون فوائد ضمن برنامج "حياتي" اثبتت ان المرأة الفلسطينية قادرة على الإنجاز والتميز وتسعى دائماً الى إنجاح مشروعها وملتزمة في تطويره، مؤكداً ان "نتائج التمويلات صفرية الفائدة السابقة تكللت بالعديد من قصص نجاح التي يفتخر بها البنك مما دفعنا الى تكرار التجربة". 

ومن الجدير ذكره، أن الحملة غير محددة بوقت زمني، وانما تنتهي بانتهاء السقف المرصود لها والبالغ مليون دولار.  

newsGallery-15476313356001.jpeg

البنك العربي يطلق حملة بالتعاون مع ماستركارد

رام الله-BNEWS-أطلق البنك العربي-فلسطين، مؤخرًا، حملة ترويجيّة بالتعاون مع شركة ماستركارد (TM)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع والراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا 2019 في مدريد، حيث تتضمن الحملة العديد من الجوائز القيّمة أهمها رحلة مدفوعة التكاليف لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا، والتي ستقام في العاصمة الإسبانية مدريد خلال شهر حزيران/ يونيو من العام الجاري.

وتتيح الحملة التي تستمر لغاية 23/2/2019 للمعتمدين حاملي بطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي فرص ربح العديد من الجوائز  المميزة عند استخدامهم لبطاقاتهم لتسديد قيمة مشترياتهم بحيث تتضاعف فرص ربح المعتمد مع كل استخدام للبطاقة.
وتشمل الجوائز فرصة ربح رحلة مدفوعة التكاليف لشخصين لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا 2019، وفرصة ربح جهاز من عشرة أجهزة تلفاز ذكية مع اشتراكات تلفزيونية مجانية لمشاهدة قنوات رياضية حصرية لمدة سنة كاملة، كما يحظى المعتمدون الجدد على فرص ربح إضافية لبطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية التي يتم إصدارها خلال فترة الحملة.

وفي تعليقه على هذه الحملة، قال مروان صقر، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي– فلسطين: "يحرص البنك العربي على تخصيص باقة مميزة من الحوافز والجوائز القيمة لمعتمديه والتي تحاكي تطلعاتهم ورغباتهم المتنوعة مما يضيف قيمة نوعية لخدماتنا".

وأضاف صقر: "من خلال هذه الحملة وبالتعاون مع ماستركارد TM كراعي رسمي للبطولة، نوفر لمحبي رياضة كرة القدم فرص ربح رحلة مدفوعة التكاليف لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا مباشرة في مدريد والذي يعد حدثًا رياضيًا اسثنائيًا، هذا بالإضافة للعديد من المزايا الخاصة التي يقدمها البنك العربي لمعتمديه حاملي بطاقة ماستركارد تيتانيوم الائتمانية".

من جهته، قال سومو روي، رئيس ماستركارد TM في منطقة المشرق العربي: "نحن فخورون بالتعاون مع البنك العربي لإطلاق هذه الحملة الترويجيّة المميزة، إذ تساهم في دعم وتشجيع محبي الرياضة وخاصة متابعي دوري أبطال أوروبا. وسيتسنى لحاملي بطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي الاستفادة من الجوائز القيّمة التي تتضمنها هذه البطاقة. ومن خلال إتاحة الفرصة أمامهم لإظهار الدعم لفريقهم، سنقوم بتعزيز تجربتهم المصرفية عبر ربط هذه التجربة بشغفهم تجاه كرة القدم. وتوفر التكنولوجيا المبتكرة المرتبطة ببطاقاتنا تجربة أكثر سلاسة تتمتع بأعلى مستويات الأمن والأمان، وتقدم لعشاق كرة القدم الفرصة لبدء شيء لا يقدر بثمن مع مجموعة من المزايا الحصرية مثل السفر وأسلوب الحياة وغيرها الكثير".

وتجدر الإشارة إلى أن بطاقات ماستركارد  تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا، ومن بينها الاشتراك في برنامج مكافآت العربي، والاستفادة من برنامج "برايسلس" (Priceless) الذي يضم مجموعة فريدة من العروض والتجارب المصممة خصيصًا لحاملي بطاقات ماستركارد وتشمل المطاعم والتسوق والأماكن الترفيهية والرياضة والسفر والفنادق والنشاطات السياحية، بالإضافة إلى برنامج الحماية الائتمانية والذي يقوم بتغطية 100% من الرصيد القائم على بطاقة الائتمان وكذلك ميزة الدخول المجاني لصالات كبار الشخصيات في العديد من المطارات.

newsGallery-15460925013481.png

بنك فلسطين يطلق برنامج نقاطكم - PointCom

رام الله-BNEWS-إنطلاقًا من إيمانه بتعزيز الولاء ومكافأة عملائه وتشجيعهم على الإستفادة من الخدمات التي يقدمها، أطلق بنك فلسطين أضخم برنامج ولاء لعملائه لمكافأتهم على الاستمرار في تعاملهم ونشاطهم مع البنك تحت عنوان "نقاطكم - PointCom". وهو برنامج تم تصميمه لمنح العملاء مجموعة من النقاط التي تمكّنهم من استبدالها بمشتريات مختلفة من مجموعة من المتاجر والمقاهي والمطاعم والمراكز التجارية والخدمية وغيرها في كافة المدن الفلسطينية.

وتمنح نقاط برنامج "بونتكم – PointCom" للعملاء عند استخدامهم لخدمات البنك الالكترونية أو تطبيق "بنكي ع موبايلي"، وعند استخدام بطاقات البنك في عمليات الشراء والتسوق. وبعد تجميع النقاط يمكن لعملاء البنك استبدالها بسلع مختلفة من مئات المتاجر المنتشرة في كافة المدن التي تم التعاقد معها من جانب البنك لتسهيل عملية استبدال النقاط التي جمعها العملاء.

وقال مدير عام بنك فلسطين رشدي الغلاييني إن برنامج "نقاطكم - PointCom" هو أول برنامج متميز على مستوى البنوك العاملة في فلسطين التي تسعى لمكافأة العملاء بشكل واسع، حيث أطلقنا البرنامج عبر حملة كبيرة تكريسًا للجهود التي يبذلها البنك لتعزيز الولاء لدى عملائه، وتشجيعهم على ثقافة استخدام البطاقات البلاستيكية في عمليات التسوق، والاستفادة من الخدمات المصرفية الالكترونية. مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن بنك فلسطين هو أول بنك يعَمِلَ على تشجيع عملائه على الإستفادة من الخدمات المصرفية لا سيما الإلكترونية لأنها تمثل أداة لتسهيل حياة العملاء وتعزيز التعاملات المالية الالكترونية، لافتًا إلى أن برنامج "نقاطكم - PointCom" يعد استكمالاً لمشروع مكافأة العملاء على استخدام البطاقات والخدمات الالكترونية المختلفة والإنتقال معًا نحو الرقمنة المصرفية.

بدوره، تحدث مدير إدارة خدمات الأفراد والتسويق في بنك فلسطين ثائر حمايل عن مميزات برنامج "نقاطكم - PointCom" وشروطه، مشيرًا إلى أن تجميع النقاط يبدأ فعليًا بمجرد فتح حساب في البنك والحصول على بطاقة الخصم والمشتريات أو استخدام الانترنت أو الموبايل البنكي.

وبحسب حمايل، يمكن لعملاء البنك التعرف على عدد النقاط التي يمتلكونها من خلال وسائل متعددة من بينها الانترنت البنكي وتطبيق "بنكي ع موبايلي" تحت بند نقاطي، كما ويمكن من خلاله أيضًا التعرف على المتاجر المشتركة في البرنامج.

وأضاف حمايل "إن البنك ينفرد بتقديم حزمة من الخدمات الإلكترونية المميزة، التي تسهّل على العملاء الوقت والجهد والمال. ففي حين تتميز خدماتنا بسهولة الاستخدام والسرعة والدقة في تنفيذها بشكل مجاني سيقوم البنك بمنح عملائه نقاطًا ستتحول الى أموال"، كاشفًا في الوقت ذاته بأن البنك سيقوم بمنح 1000 نقطة لجميع مستخدمي تطبيق بنكي الحاليين والجدد، فيما يتم منح 25 نقطة لمن يطلب دفتر شيكات عبر تطبيق بنكي، أو بعمل حوالات، أو يقوم بعملية دفع لصديق، أو تسديد فواتير، أو تسجيل دخول للتطبيق مرة واحدة في الشهر، أو لعمليات تسديد أقساط جامعية.

أما عن استخدام البطاقات، فقد أشار حمايل الى أن كل حركة على مشتريات "فيزا سيجنيتشر" سيحصل العميل على 4 نقاط مقابل كل دولار مشتريات وبحد أدنى 50 نقطة، فيما سيحصل العملاء من حاملي البطاقات الإئتمانية على 50 نقطة مقابل كل حركة، أما البطاقات الأخرى فسيحصل العميل على 25 نقطة من حركاته، علمًا بأن كل 100 نقطة تساوي شيكل واحد، وأنه يمكن للعملاء تحويل النقاط التي حصلوا عليها إلى حسابات أخرى بحد أقصى 100 نقطة يوميًا.

newsGallery-15448771556662.jpeg

بنك القدس يطلق حملة لمستخدمي خدمة ’ويسترن يونيون’

رام الله-BNEWS-أطلق بنك القدس حملة ترويجية لمستخدمي الحوالات السريعة "ويسترن يونيون"، بعنوان "حوالتك بالعيد والهدية على الأكيد"، وذلك ضمن حملاته الدعائية المتواصلة التي يقدمها والتي تتزامن مع فترة الأعياد الميلادية، وضمن إطار خططه لعام 2018.

يشار إلى أن هذه الحملة موجهة إلى جميع مستخدمي خدمة الحوالات السريعة "ويسترن يونيون" وتستمر حتى نهاية العام، بحيث تتيح هذه الحملة لمستخدمي هذه الحوالات من فروع ومكاتب بنك القدس أو أحد وكلائه الفرعيين فرصة الربح بجائزة هاتف ذكي من خلال الدخول في السحوبات على جميع الحوالات السريعة "ويسترن يونيون" الصادرة والواردة، بحيث يتم السحب كل يومين على أن يتم الإعلان عن الفائزين في بداية الشهر القادم من العام الجديد.

وتأتي هذه الحملة ضمن إستراتيجية بنك القدس لمكافأة مستخدمي هذه الحوالات وتوفير العروض المميزة لهم عند استخدامهم نظام الحوالات السريعة "ويسترن يونيون" ولأن بنك القدس يحرص دائما على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين فهو يسعى إلى تقديم باقة متكاملة من العروض التي تلبي تطلعاتهم بما يتناسب مع إحتياجتهم المختلفة على مدار العام.

يشار إلى أن لبنك القدس 29 وكيلاً فرعياً لحوالات ويسترن يونيون في 34 موقعاً في مختلف محافظات الوطن، وتتميز خدمة ويسترن يونيون بإمكانية إرسال وإستقبال الأموال بسرعة كبيرة لا تتعدى الدقائق، ودون الحاجة الى حساب بنكي، هذا بالإضافة الى عدم وجود أي عمولات على استقبال الأموال.