اقتصاد محلي

newsGallery-16143504939361.jpeg

اليابان والأونروا توقعان اتفاقيتي تبرع بقيمة 40 مليون دولار

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقعت الحكومة اليابانية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا"، يوم الخميس، اتفاقيتي تبرع تبلغ قيمتهما 40 مليون دولار.

وأوضحت "أونروا" في بيان لها، أن من أصل إجمالي هذا التبرع، سيخصص مبلغ 30,2 مليون دولار لتمكينها من مواصلة تقديم الخدمات الهامة والرئيسية للاجئي فلسطين في كافة أقاليم العمليات الخمسة، فيما سيتم استخدام 9,5 مليون دولار أخرى تقريبا لتوسعة المجمعات المدرسية في غزة، وبالتالي السماح للمزيد من الأطفال بالوصول إلى تعليم نوعي.

وقال ممثل اليابان لدى دولة فلسطين ماغوشي ماسايوكي إن "هذا التبرع يمثل التزامنا الحازم وتضامننا تجاه لاجئي فلسطين في الوقت الذي تواصل المنطقة التعرض لأزمات إنسانية خطيرة، بما في ذلك جائحة كوفيد-19".

بدوره، قال مدير الشراكة بالإنابة في الأونروا مارك لاسواوي "بالنيابة عن الأونروا، أود أن أشكر الحكومة اليابانية على تبرعها السخي لصالح لاجئي فلسطين. لطالما كانت الحكومة اليابانية أمثولة في دعمها للوكالة.

ونحن نقدر عميقا التعاون الاستراتيجي والثابت الذي قامت الأونروا والحكومة اليابانية بتطويره عبر السنين لدعم هذا المجتمع المعرض للمخاطر".

ووفق بيان الأونروا "تعد الحكومة اليابانية متبرعا مخلصا للأونروا، وذلك بتبرعها للوكالة منذ عام 1953. وفي عام 2020، كانت الحكومة اليابانية خامس أكبر مساهم إجمالي للوكالة، ولعبت دورا حاسما في وقت واجهت فيه الأونروا أزمة وجودية. وتمكنت الوكالة، بفضل الدعم المستمر من المانحين مثل الحكومة اليابانية، من تقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين في أرجاء الشرق الأوسط وذلك في مواجهة تحديات مستمرة".

newsGallery-16142553573941.jpeg

فلسطين تتلقى إشارات إيجابية من إسرائيل لتطوير حقل غاز غزة

رام الله-(الأناضول)-قال مصدر رسمي فلسطيني، الأربعاء، إن بلاده تلقت إشارات إيجابية من الجانب الإسرائيلي، بشأن إمكانية تطوير حقل "غزة مارين" للغاز، قبالة شواطئ قطاع غزة على البحر المتوسط.

يأتي ذلك، بعد يومين من إعلان صندوق الاستثمار الفلسطيني، توقيع اتفاقية تفاهم لتطوير حقل "غزة مارين" والبنية التحتية اللازمة له، مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "ايجاس".

وأبلغ المصدر الذي فضّل عدم نشر اسمه، مراسل الأناضول، أن الجانب المصري كذلك تلقى إشارات إيجابية من إسرائيل للمضي قدما في التوافق مع الفلسطينيين لتطوير الحقل.

ويملك الفلسطينيون أول حقل اكتشف في منطقة شرق المتوسط نهاية تسعينات القرن الماضي، المعروف باسم "غزة مارين"، ولم يتم استخراج الغاز منه حتى اليوم، بسبب رفض إسرائيلي لطلبات فلسطينية من أجل استغلاله.

ويقع الحقل، على بعد 36 كيلو مترا غرب غزة في مياه المتوسط، وتم تطويره عام 2000 من طرف شركة الغاز البريطانية "بريتيش غاز"، التي تخارجت منه لصالح شركة "رويال داتش شل"، قبل أن تغادر هي الأخرى في 2018.

في السياق، قال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني (الصندوق السيادي)، محمد مصطفى، إن محاولات جدية تجري مع المصريين لتطوير الحقل، وهو ما تم بتوقيع اتفاقية التفاهم.

وذكر مصطفى الذي كان يتحدث في فعالية مرتبطة بالطاقة الشمسية اليوم بالضفة الغربية، أن للمصريين ثقلهم السياسي والجغرافي وخبرتهم في قطاع الغاز، "فرصتنا أصبحت أكبر لاستخراج الغاز من الحقل".

ويملك صندوق الاستثمار الفلسطيني 27.5 بالمئة من الحقل ومثلها لصالح شركة اتحاد المقاولين (CCC) الخاصة، والنسبة المتبقية (45 بالمئة) ستكون لمطوّر الحقل.

وزاد مصطفى: "بدعم من منتدى غاز شرق المتوسط المؤسس حديثا، أصبحت فرصتنا أكبر لاستغلال الحقل".

وفلسطين، عضو في منتدى شرق المتوسط المؤسس قبل نحو عامين، إلى جانب كل من إسرائيل ومصر واليونان وإيطاليا والأردن وقبرص.

newsGallery-16142496598621.jpeg

وزارة الاتصالات توقّع مذكرة تفاهم لتحديث ناقل البيانات الوطني

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم مع الشركاء الاستونيين لترقية ناقل البيانات الوطني x-road الى النسخة الأحدث UXP، والذي سيسهم في تعزيز التبادل الالكتروني للبيانات بين المؤسسات الحكومية فيما بينها ومع القطاع الخاص، وتمكين تنفيذ الخدمات المقدمة للمواطنين عبر مشروع منظومة الدفع الالكتروني الجاري تنفيذه حاليًا في الوزارة.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن ناقل البيانات الوطني x-road يعمل كوسيط آمن للتبادل الالكتروني، ضمن أعلى تقنيات تشفير وحماية البيانات، ويتم تبادل عديد الخدمات الالكترونية حكومة-حكومة بين المؤسسات الحكومية والوزارات عبر الاستعلام الفوري بين الوزارات والمؤسسات المتصلة على النظام.

وأضاف البيان أن هذا المشروع يأتي ضمن سعي الحكومة الفلسطينية لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتمكين أداء الحكومة الالكترونية الفلسطينية وتقديم خدمات الكترونية للمواطنين.

newsGallery-16142414795721.jpeg

ارتفاع مؤشرات تكاليف البناء في كانون الثاني الماضي

رام الله-أخبار المال والأعمال-سجلت جميع مؤشرات تكاليف البناء في الضفة الغربية ارتفاعا، في كانون الثاني الماضي، وفق نتائج مسح للجهاز المركزي للاحصاء.

المباني السكنية

سجلت أسعار تكاليف البناء للمباني السكنية في الضفة ارتفاعاً نسبته 1.17% خلال الشهر مقارنة بشهر كانون الأول 2020، إذ ارتفع الرقم القياسي لأسعار تكاليف البناء للمباني السكنية إلى 108.74 مقارنة بـ 107.48 خلال الشهر السابق (سنة الأساس 2013=100).

على مستوى المجموعات الرئيسية، سجلت أسعار مجموعة الخامات والمواد الأولية ارتفاعاً بنسبة 2.02%، بينما سجلت أسعار مجموعة استئجار المعدات انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.04%، في حين سجلت أسعار مجموعة تكاليف وأجور العمال استقراراً خلال شهر كانون ثاني 2021 مقارنة بالشهر السابق.

المباني غير السكنية

 سجلت أسعار تكاليف البناء للمباني غير السكنية ارتفاعاً بنسبة 1.16% مقارنة بشهر كانون الأول 2020، ارتفع الرقم القياسي لأسعار تكاليف البناء للمباني غير السكنية إلى 108.39 مقارنة بـ 107.14 خلال الشهر السابق (سنة الأساس 2013=100).

على مستوى المجموعات الرئيسية، سجلت أسعار مجموعة الخامات والمواد الأولية ارتفاعاً بنسبة 1.92%، بينما سجلت أسعار مجموعة استئجار المعدات انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.01%، في حين سجلت أسعار مجموعة تكاليف وأجور العمال استقراراً خلال شهر كانون ثاني 2021 مقارنة بالشهر السابق.

المباني العظم

وسجلت أسعار تكاليف البناء لمباني العظم ارتفاعاً بنسبة 2.57% خلال شهر كانون الثاني 2021 مقارنة بشهر كانون الأول 2020، إذ ارتفع الرقم القياسي لأسعار تكاليف البناء لمباني العظم إلى 108.31 مقارنة بـ 105.60 خلال الشهر السابق (سنة الأساس 2013=100).

على مستوى المجموعات الرئيسية، سجلت أسعار مجموعة الخامات والمواد الأولية ارتفاعاً بنسبة 4.12%، بينما سجلت أسعار مجموعة استئجار المعدات انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.04%، في حين سجلت أسعار مجموعة تكاليف وأجور العمال استقراراً خلال شهر كانون الثاني 2021 مقارنة بالشهر السابق.

إنشاء الطرق

وسجلت أسعار تكاليف إنشاء الطرق بأنواعها المختلفة ارتفاعاً نسبته 0.73% خلال شهر كانون الثاني 2021 مقارنة بشهر كانون الأول 2020، إذ ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار تكاليف الطرق إلى 107.97 مقارنة بـ 107.18 خلال الشهر السابق (شهر الأساس كانون أول 2008=100).

وسجلت أسعار مجموعة الخامات والمواد الأولية ارتفاعاً نسبته 1.20%، وأسعار مجموعة تكاليف تشغيل معدات وصيانة ارتفاعاً بنسبة 0.77%، بينما سجلت أسعار مجموعة استئجار المعدات انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.01%، في حين سجلت أسعار مجموعة تكاليف وأجور العمال استقراراً خلال شهر كانون ثاني 2021 مقارنة بالشهر السابق.

شبكات المياه

وسجل المؤشر العام لأسعار تكاليف إنشاء شبكات المياه ارتفاعاً بنسبة 1.61% خلال شهر كانون الثاني 2021 مقارنة بشهر كانون الأول 2020، إذ ارتفع المؤشر العام لأسعار تكاليف إنشاء شبكات المياه إلى 118.02 مقارنة بـ 116.15 خلال الشهر السابق (شهر الأساس كانون ثاني 2010=100).

على مستوى خزانات المياه، سجل الرقم القياسي ارتفاعاً نسبته 4.59%، إذ ارتفع الرقم القياسي إلى 110.06 مقارنة بـ 105.23 خلال الشهر السابق (شهر الأساس كانون ثاني 2010=100).

على مستوى شبكات المياه، سجل الرقم القياسي ارتفاعاً نسبته 0.43%، إذ ارتفع الرقم القياسي إلى 121.64 مقارنة بـ 121.11 خلال الشهر السابق (شهر الأساس كانون ثاني 2010=100).

شبكات المجاري

سجلت أسعار تكاليف إنشاء شبكات المجاري ارتفاعاً نسبته 0.27% خلال شهر كانون الثاني 2021 مقارنة بشهر كانون الأول 2020، إذ ارتفع الرقم القياسي إلى 109.14 مقارنة بـ 108.85 خلال الشهر السابق (شهر الأساس كانون ثاني 2010=100).

newsGallery-16142372912822.jpeg

شركة أكرم سبيتاني وأولاده تدعم قرى الأطفال SOS

بيت لحم-أخبار المال والأعمال-استقبل المدير الوطني لقرى الأطفال SOS محمد الشلالدة، نائب رئيس مجلس إدارة "شركة أكرم سبيتاني وأولاده" عمر مازن سبيتاني ومسؤولة برنامج المسؤولية الاجتماعية "لأننا نهتم" ضمير بدران ومسؤول مبيعات المؤسسات في الجنوب عليان عابدين، في المكتب الوطني لقرى الأطفال في بيت لحم. 

وقدمت شركة "أكرم سبيتاني وأولاده" تبرعًا سخيًا من إدارة الشركة وموظفيها لدعم الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية خلال هذا الشتاء، في إطار الشراكة الدائمة والمستمرة لسنوات قادمة مع قرى الأطفال، ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية "لأننا نهتم".

ومنذ إطلاق برنامج "لأننا نهتم" للمسؤولية الاجتماعية منذ نحو 8 سنوات، حرصت شركة "أكرم سبيتاني وأولاده"، الشركة الرائدة في مجالها، على الاستمرار في العطاء لقرى الأطفال، حيث أنها تدعم قرى الأطفال منذ عام 2015.

هذا العام، دعمت "سبيتاني" حملة "شتاء دافئ" لصالح أطفال قرى SOS في داخل فروعها الثلاثين، كما استقبلت التبرعات من خلال صناديق التبرع الخاصة بـ SOS داخل فروعها.

اجتذبت الحملة تبرعات سخية، كما قدمت إدارة الشركة وموظفيها جزءًا من التبرعات.

يذكر أن تبرعات شركة سبيتاني لصالح قرى الأطفال ليست الأولى من نوعها، حيث تقدم الشركة الأجهزة الكهربائية لصالح بيوت SOS سنويًا، إضافةً الى دعم عمل المنظمة ونشر الوعي بدورها في المجتمع الفلسطيني وخاصة رعاية الأطفال فاقدي السند الأسري.

وعبر المدير الوطني لقرى الأطفال SOS فلسطين محمد الشلالدة عن تقديره بالتزام شركة سبيتاني بمسؤوليتها الاجتماعية وحفاظها على علاقتها المتينة مع قرى الأطفال SOS للسنة السادسة على التوالي.

newsGallery-16141878968361.jpeg

قطر والاتحاد الأوروبي يتعهدان بتوفير 85 مليون دولار لمشروع نقل الغاز إلى غزة

 رام الله-أخبار المال والأعمال-ترأس رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، اجتماعًا لمناقشة مشروع توفير الغاز لقطاع غزة، بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، وعبر الفيديو رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد العمادي.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية هذا المشروع بدعم من الاتحاد الأوروبي ودولة قطر، والذي يهدف لنقل الغاز إلى قطاع غزة من إسرائيل بهدف تزويده لمحطة توليد الكهرباء في القطاع، بما يساهم في توفير قدرة كهربائية أعلى وانتظام للتيار في قطاع غزة، وحل مشكلة الكهرباء في غزة جذريًا.

وثمن اشتية تعهد دولة قطر عبر السفير العمادي بتوفير مبلغ 60 مليون دولار لتمديد أنابيب نقل الغاز داخل إسرائيل، والاتحاد الأوروبي عبر بورغسدورف بتوفير مبلغ 20 مليون يورو للتمديدات داخل قطاع غزة.

وتم خلال الاجتماع نقاش خطط تطوير محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة وتحويلها للعمل على الغاز، إضافة الى انتظار الرد النهائي من الجانب الإسرائيلي على هذا المشروع.

newsGallery-16141724617071.jpeg

أبو جيش: يجب صياغة أنظمة وقوانين لرفع نسبة مشاركة النساء بسوق العمل

رام الله-أخبار المال والأعمال-أكد وزير العمل، رئيس اللجنة الوطنية لتشغيل النساء في فلسطين نصري أبو جيش، أن من أبرز أولويات عمل الحكومة تشغيل النساء وانخراطهن في سوق العمل، واتخذت الحكومة ممثلة بالوزارة مجموعة من القرارات والإجراءات لدعم وإسناد المرأة العاملة أثناء كورونا، أبرزها السماح للأمهات العاملات في القطاع الخاص ممن لديهن أبناء بعمر أقل من 10 سنوات بالتغيب عن العمل، والعمل عن بعد، وترتيب دوامهن مع صاحب العمل أسوة بالموظفات بالقطاع الحكومي.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التحضيرية التي عقدت في رام الله، اليوم الأربعاء، لإعداد خطة عمل اللجنة الوطنية لتشغيل النساء 2021-2023، المنفذة ضمن مشروع تعزيز وصول النساء إلى الفرص الاقتصادية المتكافئة والعمل اللائق في فلسطين، بتمويل من التعاون الإنمائي الإيطالي، بالتناغم مع خطة التنمية الوطنية والاستراتيجية الوطنية للتشغيل في فلسطين واستراتيجية قطاع العمل 2021-2022، وأهداف التنمية المستدامة ومعايير العمل الدولية والعمل اللائق.

وتهدف الورشة إلى توافق أعضاء اللجنة على منهجية إعداد خطة العمل والإطار المرجعي الوطني والدولي للخطة والتوافق على التزامات أعضاء اللجنة في إعداد الخطة، وتحديد الوضع التنظيمي الحالي للجنة ومرجعياتها وآليات عملها، وتحديد القضايا ذات العلاقة في تشغيل النساء والقضايا ذات الأولوية للفترة 2021-2023.

وأضاف أبو جيش ان وزارة العمل تضع أولوية لأن يكون للمرأة العاملة ما نسبته 50% من برامج الوزارة، لكن مشاركة المرأة في القوى العاملة قليلة لا تتجاوز 20%، ويجب تضافر جميع الجهود من خلال صياغة الأنظمة والقوانين لرفع هذه النسبة ليكون للمرأة الدور الفاعل في تنمية الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أنه وخلال جائحة كورونا كانت هناك أهمية لتوفير الدعم المباشر للنساء العاملات، من خلال المساعدات المالية المقدمة من الوزارة، ودعم المنشآت الصغيرة للنساء من خلال برنامج "صمود"، ودعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر للنساء، إضافة إلى تمكين النساء بمهارات عملية لتسهيل انخراطهن في سوق العمل من خلال مشروع "مكني"، وغيرها من برامج الدعم للمرأة العاملة.

بدوره، أكد ممثل منظمة العمل الدولية في فلسطين منير قليبو، دور المنظمة في دعم ومساعدة الفئات المجتمعية المهمشة، لا سيما النساء، وأهمية تحقيق العمل اللائق لهن من خلال تحقيق الانصاف والعدالة الاجتماعية في سوق العمل، ومعدلات الأجور، وتحقيق السلامة والصحة المهنية لهن في أماكن عملهن والحصول على فرص عمل متكافئة مع الذكور، ليكون للنساء العاملات دور إيجابي في تنمية الاقتصاد المحلي الفلسطيني وتمكينهن اقتصاديا.

من جهتها، شددت مديرة البرامج في منظمة العمل الدولية في فلسطين رشا الشرفا، على أهمية تطوير عمل اللجنة التي تم انشاؤها منذ أكثر من 10 سنوات، وعدم حصر دورها في تشغيل النساء وزيادة نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، مشيرة إلى أهمية التركيز على محاور أخرى ذات علاقة، منها التركيز على وضع المرأة في سوق العمل، وسياسات سوق العمل تجاه تشغيل النساء، وظروف وبيئة العمل للنساء، والاهتمام بتعديلات قانون العمل الفلسطيني ذات العلاقة بالمرأة العاملة، والحد الأدنى للأجور، واستراتيجية التشغيل، والسلامة والصحة المهنية، من أجل توفير عمل لائق للمرأة في بيئة عمل صحية وآمنة.

newsGallery-16141706617612.jpeg

’التعاون’ و’اليونسكو’ توقّعان اتفاقية تعاون في مجالي التعليم والثقافة

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّعت مؤسسة التعاون ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، يوم الثلاثاء، اتفاقية إطار للتعاون المشترك في مجالي التعليم والثقافة في فلسطين.
ووقّع الاتفاقية مدير عام "التعاون" يارا السالم ومديرة المكتب وممثلة اليونسكو نهى باوزير، في مقر مؤسسة التعاون برام الله، بحضور ممثلين عن الجانبين.
وأكدت السالم أهمية هذه الاتفاقية مع "اليونسكو" والتي تلعب دورا بارزًا على صعيد دعم التعليم والثقافة في فلسطين، لافتةً إلى أن "التعاون" تولي اهتمامًا للعمل المشترك مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية انطلاقًا من كونها منبرًا للأفكار ومركزًا للمبادرات البرامجية، ومحفّزًا للمجتمع المدني وشريكًا استراتيجيًا في عملية التنمية المجتمعية، ما ينعكس على تمكين الإنسان الفلسطيني اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وتمكين مؤسساته لمواصلة أداء مهامها.
وثمنت السالم دعم "اليونسكو" لعدد من مشاريع حفظ التراث الثقافي التي نفذتها "التعاون"، إلى جانب دعم أنشطة التوعية المجتمعية في هذا المجال، معربةً عن أملها أن تسهم الاتفاقية في خلق مشاريع وشراكات تعود بالفائدة على المجتمع الفلسطيني، خاصة في قطاعي التعليم والثقافة.
بدورها، ثمنت باوزير الاتفاقية الإطارية مع التعاون بقولها إن "اليونسكو" و"التعاون" يتشاركان في قيمهم المتشابهة، ويدعمان أهدافًا مشتركة تغطي قطاعات مثل الثقافة والتعليم"، مضيفةً أن الاتفاقية "ستعمل على توسيع نطاق العلاقات القائمة بين "التعاون" و"اليونسكو" وستستثمر في أولويات برامجهما المشتركة".
وشددت باوزير على أهمية تعزيز التجانس والاستفادة من كفاءات "اليونسكو" وميزاتها ضمن تخصصاتها. وأضافت: "القيمة المضافة لليونسكو تكمن في الوظائف الحكومية الدولية في مجالات وضع المعايير، وبناء القدرات الوطنية والمؤسسية، التي تعمل كمختبر للأفكار والمعرفة الجديدة".
وسيتم تنفيذ الشراكة عبر التنسيق مع اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والعلوم والثقافة، وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة بين "التعاون" و"اليونسكو" لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني في مجالي التعليم والثقافة، عبر التعاون الوثيق في دعم التعليم عن بعد، والتعليم العالي، وتطوير برامج التعليم والتدريب المهني، وتنفيذ مشاريع للحفاظ على التراث الثقافي وحمايته، وكذلك تنوع أشكال التعبير الثقافي.
وسوف يسعى الطرفان إلى تنفيذ حملات مشتركة للتوعية المجتمعية وحشد الشركاء من المجتمع المدني والفاعلين في هذا المجال لتحقيق أهدافهم الاستراتيجية وأولويات البرنامج. علاوة على ذلك، سيتعاون الطرفان لإعادة التأكيد على دور هذه الشراكة وإبرازها على الساحة الوطنية.
يذكر أن اليونسكو هي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة. تعمل اليونسكو على إيجاد أدوات تعليمية لمساعدة الناس على العيش كمواطنين عالميين بمنأى عن الكراهية والتعصب. وتحرص على انتفاع كل طفل وكل مواطن بالتعليم الجيّد. إذ توطّد الأواصر بين الشعوب من خلال تعزيز التراث الثقافي ومفهوم التساوي بين الثقافات. وتعزز المنظمة أيضاً البرامج والسياسات العلمية باعتبارها منابر لتحقيق التنمية وضمان التعاون. ولا تنفك تدافع عن حرية التعبير باعتبارها حقاً وشرطاً أساسيّين من أجل تحقيق الديمقراطية والتنمية. ونظراً لدورها كمختبر للأفكار، فإنها تساعد البلدان على اعتماد معايير دولية، وتعدّ برامج لتعزيز التداول الحر للأفكار وتشاطر المعارف. مكتب اليونسكو في رام الله هو المكتب الوطني لفلسطين.
والجدير ذكره أن "التعاون" هي مؤسسة مستقلة مسجّلة كفرع في فلسطين، تأسست عام 1983 كمبادرة مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، لتغدو أحد أكبر المؤسسات العاملة في فلسطين وفي مخيمات اللاجئين في لبنان، حيث تلامس حياة أكثر من مليون فلسطيني سنويًا نصفهم من النساء، باستثمارها ما يقارب 800 مليون دولار منذ تأسيسها في تنفيذ البرامج التنموية والإغاثية في مناطق عملها. 

newsGallery-16141704106453.jpeg

كهرباء القدس: نجحنا في ضمان استمرار الكهرباء خلال المنخفض الأخير

القدس-أخبار المال والأعمال-أعلنت شركة كهرباء محافظة القدس أنها تمكنت من اجتياز المنخفض الجوي الأخير رغم حدوث بعض التشويشات على بعض الخطوط والشبكات في بعض مناطق امتياز الشركة، والتي تم معالجتها والتعامل معها بشكل سريع من قبل الطواقم الفنية والهندسية، حيث تعاملت الشركة خلال المنخفض الجوي مع نحو 2469 عطل كهربائي وطارئ في مختلف مناطق الامتياز، وبلغ عدد المكالمات الهاتفية الواردة إلى مركز الاتصال التابع للشركة 12414 اتصال.

وحسب بيان صدر عن كهرباء القدس اليوم الأربعاء فإن الشركة تعاملت مع هذه الأعطال الكهربائية من خلال فرق الطوارئ التي عملت في الميدان منذ بدء المنخفض وحتى نهايته لتأمين التيار الكهربائي للمشتركين.

وبلغ عدد الفرق الهندسية والفنية التي عملت خلال المنخفض بمناطق الامتياز في كل من محافظات القدس، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، وأريحا نحو 72 فرقة، و19 مهندسًا، 258 فنّي كهرباء، فيما بلغ عدد العدد الإجمالي لموظفي مركز الاتصال والمعلومات 29 موظفًا عملوا على مدار الساعة لاستقبال اتصالات المشتركين، أما عدد الآليات التي شاركت خلال المنخفض بلغت نحو 80 آلية توزعت في مختلف المحافظات الواقعة ضمن مناطق الامتياز. 

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ومديرها العام هشام العمري أن العمل الجماعي للطواقم الفنية والهندسية التي عملت في الميدان على مدار الساعة، إضافة إلى تمتين المنظومة الكهربائية عبر إنشاء المحطات، وتمكين الشبكات والبنية التحتية لاستيعاب الأحمال الكهربائية ساهم بشكل كبير في ضمان استمرار خدمة الكهرباء للمواطنين في مختلف مناطق الامتياز خلال المنخفض الجوي العميق الذي شهدته فلسطين، مثمنًا الدور الفاعل لمدراء فروع الشركة والطواقم الفنية والهندسية وكافة الموظفين الذين عملوا كخلية نحل، وواصلوا الليل بالنهار من أجل تأمين الخدمة الكهربائية للمشترك في ظل الأجواء الباردة والقارسة حتى ينعم المشتركون بشتاء دافئ وآمن، آملاً أن تستمر هذه الخطوات بالنجاح دائمًا لرفع شأن الشركة عاليًا

يذكر أن الشركة جندت ورفعت جهوزية كافة موظفيها وكوادرها في جميع فروعها قبل وخلال المنخفض الجوي في كافة أقسامها بما فيها: قسم الطوارئ والفرق الفنية والهندسية، مركز التحكم والمراقبة عن بُعد، ومركز الاتصال والمعلومات التابع للشركة، والضغط العالي والكوابل الأرضية، ومركز شحن العدادات الذكية والشحن المتنقل، ودائرة تكنولوجيا المعلومات ومتابعة رسائل المشتركين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

newsGallery-16141694816191.jpeg

مشاريع طاقة متجددة لصندوق الاستثمار تنتج 50 ميجاوات من الكهرباء

بيت عور التحتا (رام الله) (رويترز) - قال محمد مصطفى رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني يوم الأربعاء إن مشاريع الطاقة الشمسية التابعة للصندوق تنتج حاليًا 50 ميجاوات من الكهرباء.

وأضاف خلال افتتاحه محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على سطح مدرسة في قرية بيت عور التحتا في الضفة الغربية "اليوم وصلنا إلى 50 ميجاوات من 200 ميجاوات ضمن برنامج نور فلسطين الذي صممناه" لتوليد الطاقة من مصادر متنوعة.

وأضاف مصطفى أن هذه المصادر تتمثل في "محطات توليد كهرباء في النويعمة (أريحا) وفي جنين وفي طوباس...".

وذكر مصطفى أن برنامج استخدام الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء يسير بشكل جيد.

ويتعاون الصندوق الذي يعتبر الذراع الاستثمارية للسلطة الفلسطينية ولديه أصول تُقدر بحوالي مليار دولار في مشاريع الطاقة المتجددة مع عدد من المؤسسات الدولية.

وقال الصندوق في بيان إنه نجح "في استقطاب مؤسسات دولية لتمويل هذا البرنامج، مثل بنك الاستثمار الأوروبي الذي ساهم بالتمويل بقيمة تصل إلى 18 مليون دولار، وفي بداية العام 2020 تم الحصول على تمويل آخر من مؤسسة التمويل الدولية بمبلغ يصل إلى 17 مليون دولار ومنحة بمبلغ مليوني دولار من البنك الدولي".

وذكر بيان للصندوق أن حجم الاستثمار في مشروع الطاقة المتجددة يبلغ 200 مليون دولار.

وقال الصندوق في بيانه "يهدف (المشروع) إلى إنتاج 200 ميجاوات من الكهرباء من الطاقة الشمسية على مدار ثماني سنوات وهو ما يعادل 17 بالمئة من احتياجات الطاقة في فلسطين".

ويبلغ حجم الاستثمار في برنامج الطاقة المتجددة عبر تركيب ألواح شمسية على أسطح المدارس حوالي 35 مليون دولار.

ويستورد الفلسطينيون في الضفة الغربية معظم الكهرباء من إسرائيل فيما توجد محطة واحدة لإنتاج الكهرباء في قطاع غزة ولا تلبي احتياجات القطاع.

وقال ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية "أي كيلو وات يُنتج محليا هو مكسب لفلسطين ويحقق هدفا إستراتيجيا بالاعتماد أكثر على مصادر الطاقة الفلسطينية".

وأضاف خلال مشاركته بافتتاح مشروع محطة الطاقة الشمسية في بيت عور التحتا أن "إنتاج الطاقة من خلال مصادر نظيفة خاصة الطاقة الشمسية يحقق أيضا هدف تنوع مصادر الطاقة وعدم الاعتماد على مصدر واحد".