اقتصاد عربي

newsGallery-16107371028591.jpeg

الرياض ستحتضن أكبر متجر لـ ’هواوي’ خارج الصين

دبي (رويترز) - قالت الحكومة السعودية يوم الجمعة إن شركة التكنولوجيا الصينية هواوي تعتزم افتتاح متجر رئيسي في الرياض، ليكون أكبر متجر من نوعه خارج الصين.

وقال البيان إن هواوي وقعت اتفاقية مع كادن للاستثمار السعودية لافتتاح المتجر الذي سيسمح للشركة الصينية بالوصول للمستهلكين مباشرة في ظل تزايد الطلب على المنتجات والخدمات الرقمية في المملكة.

وقال بيان وزارة الاستثمار إن السعودية تتوقع زيادة استخدام الإنترنت في المملكة من تغطية 73.2 بالمئة من السكان في 2017 إلى 82.6 بالمئة في 2022.

كما وقعت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي في العام الماضي مذكرة تفاهم مع هواوي لدعم استخدام اللغة العربية ورموزها في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وبمساعدة من باحثين من المملكة وهواوي.

طلبت الولايات المتحدة من حلفائها عدم استخدام تكنولوجيا هواوي لبناء شبكات اتصالات الجيل الخامس بسبب مخاوف من أنها قد تكون أداة لتجسس صيني، وهو اتهام تنفيه الشركة.

ووقعت بعض شركات الاتصالات في دول الخليج، منها وحدة شركة زين في السعودية، صفقات لاستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس من هواوي.

newsGallery-16099377870391.jpeg

ستاندرد تشارترد: اقتصاد قطر سينمو 3% هذا العام بفضل تقارب خليجي

دبي (رويترز) - قال بنك ستاندرد تشارترد إن اقتصاد قطر سينمو ثلاثة بالمئة، إذ يدعم انحسار خلاف إقليمي قائم منذ ثلاثة أعوام التجارة والسياحة واللوجستيات، وذلك في تعديل لتقديره السابق لتحقيق نمو 2.1 بالمئة.

اتفقت السعودية وحلفاء عرب لها يوم الثلاثاء على إنهاء مقاطعة مفروضة منذ منتصف 2017 على خلفية اتهام قطر بدعم الإرهاب، وهو الاتهام الذي تنفيه الدوحة.

وقال ستاندر تشارترد في مذكرة يوم الأربعاء "نتوقع أن يعطي رفع القيود على التجارة والسفر لقطر دفعة للتعافي الحالي للتجارة والسياحة واللوجستيات".

وقال إن رفع الإمارات القيود على التجارة والسفر لقطر سيسهم أيضا في تعافي التجارة في الإمارات، وهو ما "يحتمل أن يقلص حجم التجارة والنقل عبر ميناء ومطار عمان" التي استفادت من تغير مسار جزء من حركة التجارة خلال المقاطعة.

وقال إن من الفوائد الأخري قد يكون تقارب بين السعر الفوري للعملة في داخل وخارج قطر، إذ من المتوقع أن تتحسن السيولة في الخارج بدعم إلغاء المقاطعة.

وتوقعات النمو المعدلة للبنك أعلى مما توقعته قطر في الشهر الماضي في موازنة عام 2021 عند 2.2 بالمئة.

وقال البنك "إقليميا، قد يسهم تحسن معنويات المستهلكين والمستثمرين وتراجع محتمل للمخاطر الجيوسياسية إيجابيا في النتائج الاقتصادية، لاسيما قبل أحداث مهمة مثل إكسبو 2020 الذي تستضيفه دبي في أكتوبر تشرين الأول 2021 وبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في الدوحة".

newsGallery-16099354174131.jpeg

المصالحة السعودية القطرية تعطي دفعة لاقتصاد الخليج

دبي-(رويترز)-ستستفيد قطر وشركة الطيران العالمية التابعة لها من حل النزاع المستمر منذ ثلاث سنوات بين قطر والسعودية وثلاث دول عربية أخرى، وقد تمتد الاستفادة إلى المنطقة بكاملها بينما تتعافى من انخفاض أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

وقطعت المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في عام 2017 بسبب ما وصفته بدعمها للمتشددين الإسلاميين، وهو اتهام أنكرته الدوحة.
وقال جويس ماثيو مدير البحوث في المتحدة للأوراق المالية "يجب أن نرى وفرا كبيرا في التكاليف لبعض الشركات القطرية فيما يتعلق بالوقود وعلى الصعيد اللوجيستي، ومع الإلغاء الكامل للحصار، ستستفيد الخطوط الجوية القطرية بشكل كبير فيما يتعلق بتكلفة الوقود، ما سيساعدها في تقديم أسعار تنافسية للمسافرين".
وقالت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني إن تطبيع العلاقات بين قطر وجيرانها من شأنه أن يساعد الاقتصاد القطري غير النفطي، إذ أن استئناف روابط السفر سيؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة تدفقات السياحة وزيادة الاهتمام من المشترين في المنطقة، ما قد يدعم سوق العقارات المتعثرة.
وقال ألكسندر بيرجيسي، كبير المحللين لدى "موديز" إن نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر "لن تكون على الأرجح حدثا ناجحا بشكل مدو إذا لم يتمكن مشجعو كرة القدم في المنطقة، وخصوصا من المملكة العربية السعودية التي لديها أكبر عدد من السكان، من الحضور".
واضطرت الخطوط الجوية القطرية، التي أحجمت عن التعليق، إلى إعادة توجيه مسارات عشرات الرحلات الجوية عبر المجال الجوي الإيراني في أعقاب أزمة 2017، حين وجدت الدولة الخليجية الصغيرة والغنية نفسها شبه محاصرة بسبب قيود حظر الطيران.
وارتفعت الأسهم القطرية في التعاملات المبكرة، أمس، وفي السعودية، صعد سهم شركة منتجات الألبان المراعي 3.8 بالمئة وسط توقعات بأن فتح التجارة سيعيد تنشيط مبيعاتها إلى قطر.
ونجحت قطر في النجاة من مقاطعة 2017 بفضل ثروتها التي يغذيها الغاز، ورتبت مسارات شحن جديدة لتعويض إغلاق حدودها مع السعودية، وأودع صندوق الثروة السيادي التابع لها مليارات الدولارات من أموال الدولة في البنوك المحلية لدعمها.
وبعد تسجيل عجز في عام 2017، كانت قطر الدولة الخليجية الوحيدة التي حققت فوائض مالية في السنوات الثلاث التالية، وفقا لصندوق النقد الدولي.
لم يطرأ تغير يذكر على السندات الدولية القطرية، أمس، بينما تلاشى الضعف الأولي الناجم عن المقاطعة منذ فترة طويلة.
ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد قطر 4.5% في 2020، وهو أصغر انكماش بين دول الخليج التي تواجه بصعوبة عجزا ماليا أكبر بسبب أزمة فيروس كورونا وصدمة انخفاض أسعار النفط العام الماضي.
وقالت كارين يونج، الباحثة المقيمة في معهد "إنتربرايز" الأميركي "أعتقد أن المنفعة بشكل عام تعود على المنطقة ودول مجلس التعاون الخليجي ككل".
وأضافت "قطر وصندوق ثروتها السيادي هما أصول يمكن توظيفها للاستثمار في المنطقة. تريد السعودية أن تكون قادرة على الوصول إلى ذلك، لكن سيكون مفيدا أيضا أن تكون قادرة على الاعتماد على قطر لتحمل بعض أعباء دعم دول مجلس التعاون الخليجي الأضعف".

newsGallery-16098371999441.jpeg

إطلاق منصة رقمية تمنح فرصاً هائلة للمؤثرين

دبي-أخبار المال والأعمال-أطلقت شركة شمس للخدمات الإعلامية، التابعة لمدينة الشارقة للإعلام، وشركة أومنيس ميديا، المتخصصة في تطوير وإدارة الحلول الرقمية الإعلامية المتكاملة، منصة "أومنيس إنفلونسرز"، في إصدارها التجريبي، لغرض مساعدة مستخدميها على الاستفادة من خدمات التسويق الرقمية المتنامية والتي تشهد معدل نمو سنوي بواقع 32٪.

وقال الدكتور خالد المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس): "من المتوقع أن تشهد صناعة التسويق عبر المؤثرين العالمية نمواً من 6 مليارات دولار في عام 2020 ليصل إلى 24.1 مليار دولار بحلول عام 2025. الأمر الذي من شأنه أن يقدم فرصاً هائلة للمؤثرين والمعلنين على حد سواء. وقد تم تطوير وتصميم منصة (أومنيس إنفلونسرز) من أجل تقديم جيل جديد من المؤثرين إلى عالم وسائل التواصل الاجتماعي". 

وأضاف المدفع: "من المنتظر أن تسهم هذه المنصة في إعادة رسم ملامح صناعة التواصل، كما أنها ستؤثر بشكل إيجابي على قطاعات أعمال متعددة".

وأكد أن ثمة عوامل مختلفة من شأنها تعزيز تبني التسويق الذي يعتمد على المؤثرين، مثل تحول العملاء إلى المحتوى الذي يستند على الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي وزيادة اعتماد برامج حظر الإعلانات.

وفي غضون الثلاثة أشهر الماضية، قام أكثر من 2100 مؤثر بالتسجيل في منصة أومنيس إنفلونسرز، والتي تقدم أيضاً خدمة ترخيص المؤثر والبرامج التدريبية المتخصصة لجعل رحلتهم المهنية أكثر متعة وسلاسة. وتفتخر منصة "أومنيس إنفلونسرز" بانضمام مؤثرين إليها من أكثر من 115 جنسية، تأتي الإمارات العربية المتحدة في مقدمتها محتلة المرتبة الأولى، تليها الهند ثم المغرب.

وتستضيف منصة "أومنيس إنفلونسرز" أيضاً سوقاً رقمية مفتوحة، وهو ما يتيح لقطاعات الأعمال فرصة التفاعل المباشر مع المؤثرين على المستوى المحلى والدولي. كما تقوم المنصة بتزكية بعض المؤثرين بناءً على متطلبات حملات أصحاب الأعمال، وذلك اعتماداً على محركات البحث وخاصية الذكاء الاصطناعي.

من جانبه، قال فهد الديب، الرئيس التنفيذي لشركة أومنيس ميديا: "تعد منصة (أومنيس إنفلونسرز) أداة فعالة لدى المؤسسات والشركات للتواصل مع شريحة واسعة من المؤثرين في مختلف دول العالم، والذين بدورهم يستطيعون مساعدة هذه الشركات في الترويج لعلاماتها التجارية وخدماتها ومنتجاتها وتحقيق النتائج المرجوة في إطار ميزانية محددة وتوقيت معين".

وتشير الدراسات إلى أن السنوات القليلة الماضية شهدت عزوفاً من قبل المعلنين على دفع مبالغ كبيرة للحصول على خدمات كبار المشاهير والمؤثرين، الأمر الذي فتح الباب أمام شريحة واسعة من صغار المؤثرين. وأكد استطلاع للرأي هذا الاتجاه الآخذ بالتنامي أن أكثر من نصف المسوقين الذين شملهم الاستطلاع يخططون لزيادة الميزانيات المخصصة للمؤثرين بمعدل 77٪، على أن يتم توجيه النسبة الأكبر من هذه الميزانيات نحو صغار المؤثرين. 

وقال الديب: "حتى أولئك الذين لديهم أقل من 5000 متابع يمكن اعتبارهم من الاستثمارات الذكية"، داعياً المؤثرين للتسجيل في منصة  OMNESInfluencers.com لتعزيز حضورهم وشعبيتهم وزيادة فرصهم لكسب دخل لائق بشكل منتظم.

حول منصة "أومنيس إنفلونسرز" 

"أومنيس إنفلونسرز" هي منصة رقمية واعدة في عالم التسويق تتيح للعلامات التجارية الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي والترويج من خلال المؤثرين.

"أومنيس إنفلونسرز" هي مشروع مشترك بين شمس للخدمات الإعلامية (إحدى الشركات التابعة لمدينة الشارقة للإعلام) وشركة أومنيس ميديا المختصة في تطوير وتشغيل الحلول الرقمية في قطاعات الإعلام والتسويق، وتعد المنصة شركة مستقلة لإدارة المؤثرين، وتعمل على تسخير قدرات المؤثرين والاستفادة منها، وهو ما يتيح لهم فرص التواصل وبناء العلاقات وتحقيق الشراكة مع المجتمع والعلامات التجارية والعالم بأسره.

لقد تم تصميم وإطلاق منصة "أومنيس إنفلونسرز" لتصبح سوقاً عالمية للمؤثرين، وتعتمد على ركائز أساسية ثلاث هي: استقطاب المؤثرين، وتنمية مواهب المؤثرين، وترويج المؤثرين.

newsGallery-16097480743631.jpeg

جائحة كورونا تعصف بدخل مصر السياحي في 2020

القاهرة (رويترز) - قال وزير السياحة والآثار المصري إن إيرادات السياحة بلغت حوالي أربعة مليارات دولار في 2020، انخفاضا من 13.03 مليار في العام السابق، وسط جائحة كوفيد-19 التي ألحقت ضررا شديدا بالقطاع، لكن تركيز مصر تحول من أعداد الزائرين إلى أن تظل وجهة آمنة رغم الأزمة.

وقال الوزير خالد العناني إن عدد السياح الذين زاروا مصر بلغ نحو 3.5 مليون سائح في 2020، مقارنة مع 13.1 مليون في 2019.

وأضاف في مقابلة مع رويترز "شهدنا عاما رائعا في 2019 من حيث الأعداد والإيرادات، وأيضا أول شهرين في 2020 كانا أعلى بنحو ثمانية بالمئة في الأعداد والإيرادات، حيث زار البلاد 2.4 مليون سائح حينها.

"الهدف حاليا ليس قياس عدد السائحين لكن أن يقال إن مصر وجهة سياحية آمنة في ظل أزمة كورونا".

أغلقت مصر الفنادق في مارس آذار عندما بدأت أزمة كورونا بها ثم أعادت فتحها بعد حوالي شهرين بنحو 25 بالمئة من السعة الاستيعابية وزادت تلك النسبة لاحقا إلى 50 بالمئة.

وقال العناني "نعمل على بناء سمعة سياحية وتشويق للسائحين لزيارة البلاد بعد إنتهاء أزمة كورونا بإذن الله... عدد الفنادق التي حصلت على تراخيص للعمل وفقا للضوابط الجديدة بعد كوورنا نحو 700 فندق من إجمالي 1200 فندق في مصر".

أعادت مصر فتح مطاراتها أمام الرحلات التجارية الدولية في بداية يوليو تموز.

وقال وزير السياحة "نسب إشغال السياحة الخارجية بفنادقنا حاليا تبلغ في المتوسط بين عشرة و15 بالمئة من أعداد 2019.

"الاتحاد المصري للغرف السياحية سيوقع خلال أسبوع عقدا مع شركة أجنبية لعمل إستراتيجية للسياحة المصرية تشمل كافة المقاصد السياحية والأسواق وسينتهي منها في مايو (أيار) 2021".

كان أكبر عدد للسائحين سجلته مصر في العام 2010، قبل انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بحكم حسني مبارك، عندما زارها 14.7 مليون سائح وبلغت الإيرادات 12.5 مليار دولار.

وقال العناني إن مصر ستعلن عن كشفين أثريين خلال يناير كانون الثاني الجاري، إلى جانب الكشف أوائل العام عن التحالف المصري الفائز بعقد تشغيل خدمات المتحف الجديد المقرر افتتاحه في النصف الثاني من 2021.

newsGallery-16097471377031.jpeg

مديرية المعادن الثمينة تدمغ 5 طن ذهب خلال العام المنصرم

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني، اليوم الاثنين،  أن مديرية المعادن الثمينة دمغت خلال العام الماضي نحو 5 طن ذهب، في حين بلغت ايراداتها جراء عملية دمغ المصوغات الذهبية والتي تحمل الدمغة الفلسطينية (قبة الصخرة)  5 مليون شيقل تقريباً. 

وسجل مؤشر دمغ المعادن الثمينة خلال العام الماضي تراجعاً بنسبة 42%، وانخفضت الإيرادات المحصّلة من دمغ المصوغات الذهبية بنسبة 52% مقارنة مع العام 2019 والتي دمغ فيه 8.7 طن من الذهب بقيمة إجمالية بلغت 10.8 مليون شيقل.

وأرجعت المديرية الانخفاض إلى "تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) التي كبّدت الاقتصاد الفلسطيني أكثر من 2.5 مليار دولار، وتراجع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 12%، الأمر الذي ألقى بظلاله على حركة تداول المعدن الثمين جرّاء التراجع الحاد في القوة الشرائية، وعمليات توريد المصوغات الذهبية، إضافة إلى قرصنة الاحتلال الإسرائيلي لأموال المقاصة الذي عمّق الأزمة الاقتصادية".

وسجّل مؤشر دمغ المعادن الثمينة في الفترة الممتدة من (آذار- تموز) تراجعاً كبير في كمية دمغ المصوغات الذهبية بنسبة 64%، وفي الإيرادات بنسبة 70%، حيث تم دمغ 1.53 طنا من المصوغات الذهبية بقيمة اجمالية بلغت 1.59 مليون شيقل، ومقارنة مع ذات الفترة من العام 2019 دمغ فيها 4.2 أطنان من المصوغات الذهبية بقيمة إجمالية بلغت 5.3 مليون شيقل.

وقد أصدر الرئيس محمود عباس يوم 5 آذار 2020، مرسومًا رئاسيًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة فيروس كورونا، ويجري تمديدها منذ ذلك الوقت حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين، وتبعاً لذلك تتخذ الحكومة الفلسطينية إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس.

ولعب ارتفاع سعر الذهب عالمياً، دورًا كبيرًا في تراجع مؤشر دمغ الذهب، حيث سجّل متوسط سعر الاونصة عن العام 2019 مبلغ 1392 دولار للاونصة في حين سجّل متوسط سعر الاونصة عن العام 2020 مبلغ 1769 دولار للاونصة أي بارتفاع بنسبة 27%، الأمر الذي انعكس سلباً على مؤشر الدمغ في فلسطين.

وتدمغ مديرية المعادن الثمينة سنويًا نحو 10 أطنان من المصوغات الذهبية، والتي تحمل الدمغة الفلسطينية (قبة الصخرة)، في حين تقدّر كمية الذهب الموجودة في فلسطين بنحو 100 طن، كما يعمل في صناعة وبيع المعادن الثمينة نحو 700 مصنع وورشة ومحل، تشغّل 3 آلاف صانع وتاجر تخضع لمراقبة طواقم الرقابة والتفتيش في مديرية المعادن الثمينة.

وتعد سبائك الذهب نقداً متداولاً وليست سلعة في السوق الفلسطيني، وتكون ضريبة القيمة المضافة عليها بنسبة الصفر، وتتولى مديرية دمغ ومراقبة المعادن الثمينة تحصيل رسوم خدمات عن المشغولات الذهبية بضرائب ورسوم عادلة تتناسب مع المصنعية والربحية على المشغولات، بمتوسط 1شيقل لكل غرام ذهب تشجيعاً للاستثمار في هذا القطاع الاستراتيجي. ودعت المديرية المواطنين عند شراء الذهب الحصول على فاتورة مفصّل فيها الصنف، والعيار، والوزن، والبيان، وسعر الصنف، والسعر الإجمالي، والعملة، واسم المحل التجاري واضحًا، والتأكد من الدمغة الفلسطينية على المصوغات فقط والتي تحمل (قبة الصخرة)، إضافة إلى نوع صناعة المصوغ (محلي أو أجنبي).

newsGallery-16094304222341.jpeg

بورصة السعودية صاحبة الأداء الأفضل بالشرق الأوسط في 2020

 الرياض (رويترز) - أنهت الأسهم السعودية عام 2020 على ارتفاع، في أفضل أداء وسط بورصات الشرق الأوسط في عام عصفت به الجائحة، وذلك بدعم من تعاف لأسعار النفط وقوة التدفقات، بينما كانت الأسهم المصرية الأكثر نزولا في المنطقة.

كانت أسهم الشرق الأوسط قد نزلت بما بين 13 بالمئة و36 بالمئة في الربع الأول من العام، إذ زادت المخاوف من ركود عالمي نتيجة انتشار كوفيد-19 وحرب أسعار نفط بين المنتجين الكبيرين السعودية وروسيا.

لكن الأسواق عوضت بعضًا من خسائرها على خلفية دعم اقتصادي من الحكومات وتعافي أسعار النفط وإحراز تقدم على صعيد تطوير لقاحات لكوفيد-19.

وقال جنيد أنصاري القائم بأعمال رئيس إستراتيجية وأبحاث الاستثمار في كامكو إنفست "التوزيع العالمي للقاحات وعملية التطعيم في منطقة مجلس التعاون الخليجي ستعطي المستثمرين مزيدًا من الثقة".

وأغلق المؤشر السعودي على انخفاض 0.8 بالمئة يوم الخميس، لكنه زاد 3.6 بالمئة في 2020 ليسجل خامس مكسب سنوي له على التوالي.

وقال أنصاري "تعافي أسعار النفط الخام إلى مستوى حوالي 50 دولارًا للبرميل دعم المؤشر السعودي في النصف الثاني من 2020".

وهبط سهم عملاق النفط أرامكو السعودية 0.7 بالمئة على أساس سنوي، لكنه تفوق على نظرائه العالميين.

وقال جويس ماثيو محلل الأبحاث لدى المتحدة للأوراق المالية "وضع الأسواق الناشئة وإتاحة شركات بحجم وانكشافات على قطاعات مختلفة جذبا الأجانب، في حين قدم المستثمرون من الأفراد ومن المؤسسات المحلية للسوق السعودية سيولة كانت في حاجة شديدة إليها".

وهبط المؤشر القياسي المصري 0.2 بالمئة، وسجل خسارة سنوية 22.3 بالمئة.

وقالت رضوى السويفي من فاروس للأبحاث إن أداء أسهم البلاد كان الأسوأ في المنطقة بسبب المخاوف حيال إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا التي طغت على أرباح جيدة لأغلب الشركات.

ونزل مؤشر دبي واحدًا بالمئة، لينهي العام على انخفاض عشرة بالمئة، وذلك بعد أن كان قد فقد ما يصل إلى 36 بالمئة في الربع الأول.

وقال ماثيو من المتحدة للأوراق المالية "عوضت أسهم دبي الخسائر المبكرة، إذ استفادت من مسألة إعادة الفتح. لكننا لم نشهد بعد التعافي الكامل لقطاعات رئيسية من الاقتصاد من مشكلات الجائحة".

وانخفض مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة وفقد 0.6 بالمئة في 2020.

وتراجع المؤشر القطري 0.9 بالمئة، لكنه اقتنص زيادة 0.1 على أساس سنوي، وهي ثالث زيادة سنوية على التوالي.

وانخفضت البورصة الكويتية، التي كانت الأفضل أداء في المنطقة العام الماضي، 0.1 بالمئة، مسجلة خسارة سنوية 13.3 بالمئة.

ونزل المؤشر البحريني 7.5 بالمئة في 2020 ليسجل أول تراجع سنوي في خمس سنوات، في حين فقد المؤشر العماني 8.1 بالمئة على أساس سنوي، في رابع خسارة سنوية على التوالي.

السعودية.. هبط المؤشر 0.8 بالمئة إلى 8690 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.8 بالمئة إلى 5045 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر واحدًا بالمئة إلى 2492 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.9 بالمئة إلى 10436 نقطة.

مصر.. خسر المؤشر 0.2 بالمئة مسجلا 10845 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.9 بالمئة إلى 1490 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3659 نقطة.

الكويت.. فقد المؤشر 0.1 بالمئة ليبلغ 6051 نقطة.

newsGallery-16093927027711.jpeg

تقرير أممي: المنطقة العربية أمام سيناريوين اقتصاديين في 2021

بيروت (شينخوا) توقع تقرير أممي يوم (الثلاثاء)، أن تواجه المنطقة العربية سيناريوين اقتصاديين في عام 2021، أحدهما متفائل يتوقع تحقيق معدل نمو يصل إلى 3.5 في المائة والآخر أقل تفاؤلا يقتصر النمو فيه على 2.8 في المائة.

جاء ذلك بحسب بيان صدر عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا) تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه في تقرير عامي 2019-2020 من "مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية" الذي تصدره (الإسكوا) سنويا.

وأوضح التقرير أن مسار المنطقة سيتحدد بناء على قدرة البلدان على مواجهة مرض فيروس كورنا الجديد (كوفيد-19) الذي بسببه خسرت المنطقة في عام 2020 ما يقارب 140 مليار دولار لتحقق نسبة نمو سالبة قُدرت بـ3 في المائة.

وحذر التقرير من أنه رغم توقع معدلات نمو إيجابية في كلا السيناريوين، فإن هذا لن يكون كافيا لخلق ما يلزم من فرص عمل لائقة.

وأشار الى أن البطالة في المنطقة العربية مرجحة للارتفاع إلى 12.5 في المائة في عام 2021 وستبلغ أعلى معدلاتها في فلسطين (31%) وليبيا (22%)، وستزيد عن (21%) في تونس والأردن.

أما دول مجلس التعاون الخليجي، فستسجل معدلات بطالة بنحو 5.8 في المائة ومن المتوقع أن تزيد صادرات المنطقة بمقدار 10.4 في المائة في عام 2021، بعدما كانت قد انخفضت بمقدار 50% العام الماضي.

وأكد المشرف على فريق إعداد التقرير محمد الهادي بشير أن الأزمة في المنطقة العربية تتجاوز المعطى الاقتصادي لتشمل تحديات اجتماعية كبرى، مثل انتشار الفقر الذي قد تصل نسبته في عام 2021 إلى 32 في المائة ليطال 116 مليون فرد، وتفاقم البطالة بين الشباب لتصل نسبتها إلى حوالي 27 في المائة.

واوضح ان استمرار عدم المساواة بين الجنسين سيستمر بمختلف أوجهه وان المنطقة العربية لاتزال تسجل فجوة بين الجنسين بنسبة 40 في المائة هي الأعلى في العالم.

وأشار إلى أن مجموعة البلدان العربية ذات الدخل المتوسط ستحقق أعلى معدلات نمو في المنطقة بنسبة 5 في المائة وفقا للسيناريو المتفائل، و4.1 وفقا للسيناريو الأقل تفاؤلا، في حين يتراوح معدل النمو في دول مجلس التعاون الخليجي بين 2.3 و2.1 في المائة أما البلدان العربية الأقل نموا، فستحقق أدنى المعدلات ولن تتخطى 0.5 أو 0.4 في المائة.

وركز التقرير على مسألة الديون في المنطقة، التي تضاعف حجمها خلال العقد الأخير لتصل إلى ما يقارب 1.2 تريليون دولار في البلدان العربية غير المتأثرة بالنزاعات، وإلى أكثر من 80 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية المتوسطة الدخل.

واضاف التقرير ان هذا "الوضع الخطير" يعود بالأساس إلى استمرار أغلب البلدان في تمويل إنفاقها الحكومي عبر الاقتراض، ما يأتي بنتائج سلبية على الإنتاجية والنمو، بالإضافة إلى ضعف مستوى الحوكمة في المنطقة، ما يطرح تحديا أمام الدول يكمن في" كيف تنفق" وليس "كم تنفق".

وحذر التقرير من أزمة ديون من شأنها أن تعمق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الحالية، بخاصة في الدول المتوسطة الدخل التي لن تستفيد من مبادرة تعليق خدمة الديون لمجموعة العشرين، والتي استفادت منها الدول المنخفضة الدخل حيث وفّرت حولي 294 مليون دولار.

ودعا التقرير إلى توسيع نطاق مبادرة تعليق خدمة الديون لتشمل البلدان المتوسطة الدخل، التي وصلت خدمة الدين فيها إلى 18 مليار دولار، مع التزام هذه الدول بسقف للعجز المالي لايمكن لها أن تتجاوزه من أجل ضمان قدرتها على تحمل الديون.

يذكر ان الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة، وتعمل على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدول العربية وعلى تعزيز التكامل الإقليمي. 

newsGallery-16092426292801.jpeg

الإمارات تطلق نطاق 500 ميجاهرتز إضافية لشبكات الواي فاي

دبي-أخبار المال والأعمال-أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات عن  توسيع نطاق الطيف الترددي المتاح لشبكات الواي فاي، بإضافة تردد 500 ميجاهرتز في نطاق 6 جيجاهرتز للجيل الجديد من شبكات الواي فاي، لتكون دولة الإمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تطلق هذا التردد في النطاق 6 جيجاهرتز (بالتحديد 5925 – 6425 ميجاهرتز) مع السماح بقدرة إرسال قصوى تبلغ 250 ميللي واط (EIRP) متاحاً للاستخدامات الداخلية لشبكات الواي فاي فقط.

يهدف هذا الإجراء إلى تعزيز سرعة الشبكات اللاسلكية الداخلية لمواكبة الاستخدام المتزايد من قبل الأفراد والمؤسسات ومختلف القطاعات. كما ويهدف لزيادة القدرة على استيعاب التطبيقات الجديدة التي تحتاج سرعات أعلى وبموثوقية أكبر، وتكتسب شبكة الواي فاي أهميتها من خلال الربط بين الأفراد وأماكن العمل والشركات والتعليم والرعاية الصحية وغيرها. 

ويأتي هذا القرار بالتوافق مع الوثيقة الاستشرافية للطيف الترددي في دولة الإمارات 2020-2025، التي تضع خارطة الطريق لتوفير موارد الطيف المتاحة لمختلف التقنيات اللاسلكية الناشئة، وكنتيجة لإشراك أصحاب المصلحة من خلال المشورة العامة.

ويجسّد هذا الإجراء حرص الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على تعزيز الريادة الإقليمية والعالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، ويؤكد على أنها واحدة من أكثر الهيئات التنظيمية تطلعاً للمستقبل. 

وتعليقاً على هذه الخطوة قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "إن الظرف الخاص الذي مر به العالم في الشهور الماضية أكد ضرورة دعم أنظمة شبكات الإنترنت الداخلية الواي فاي، لتلبي الاحتياجات المتزايدة للشركات والأسر والأفراد، خصوصاً مع تبني أشكال العمل عن بعد، والتعلم عن بعد، والتجارة الإلكترونية والاتصال المرئي وغيرها من الأنشطة التي تتطلب سرعات إنترنت عالية، و استخدام العديد من الأجهزة الذكية على نفس الشبكة وبنفس الوقت".

وأكد المنصوري أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى دائماً إلى تعزيز البنية التحتية للاتصالات وكفاءة مواردها الوطنية. وأضاف: "نتطلع إلى تلبية المتطلبات المتزايدة لأفراد المجتمع وقطاع الأعمال في الدولة بما يخص خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، كما نعمل بشكل مستمر على تشجيع الاستثمار في شبكات الإنترنت الداخلي والتقنيات اللاسلكية الأخرى، بما يساهم في تسريع عملية التحول الرقمي في الدولة وتحقيق تطلعاتها للخمسين عاماً القادمة".

وأعلنت الهيئة أن 99% من المنازل في دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك ميزة الوصول إلى الإنترنت وفقاً لقاعدة بيانات الاتحاد الدولي للاتصالات المنشورة في يونيو 2020، وتلعب شبكة الواي فاي دورًا أساسيًا في توفير الاتصال بالإنترنت وفقاً لأحدث المعايير، والتي يمكن أن تبلغ سرعة البيانات القصوى بها 10 جيجابـِت في الثانية، مما يوفر زمن وصول أسرع وكفاءة أعلى للاتصال بما يتناسب مع العدد المتزايد للأجهزة الإلكترونية المنزلية مثل أجهزة التلفزيون الذكية ومنصات الألعاب والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة التحكم عن بعد والأقنعة ثلاثية الأبعاد وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وما إلى ذلك.

حققت دولة الإمارات تقدماً كبيراً في مؤشرات التنافسية العالمية لقطاع الاتصالات حسب تقرير استبيان الأمم المتحدة للحكومة الذكية 2020، فهي تحتل المركز الأول خليجياً وعربياً وفي غرب أسيا، والسابع عالمياً والثاني أسيوياً في مؤشر البنية التحتية للاتصالات. 

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة تأسست طبقاً لمرسوم القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2003 (قانون الاتصالات)، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة؛ ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

وتستمد الهيئة أهدافها من قانون قطاع الاتصالات ولائحته التنفيذية والسياسة العليا لقطاع الاتصالات. وتتلخص هذه الأهداف بضمان تأمين خدمات الاتصالات في جميع أنحاء الدولة، وإنجاز تحسين الخدمات بما يتعلق بالنوعية والتنوع، وضمان نوعية الخدمات بما يتطابق مع شروط الرخصة من قبل المرخصين، وتشجيع خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة، والترويج لقطاع الاتصالات وتطويره بالدولة من خلال التدريب والتنمية وتأسيس مؤسسات تدريبية ذات صلة بالقطاع، بالإضافة إلى إيجاد الحلول للخلافات التي قد تطرأ بين المشغلين المرخصين، وتأسيس وتطبيق إطار للسياسات والتنظيمات، والترويج للتكنولوجيا الحديثة، والمساهمة في تطوير الموارد البشرية في الدولة، وتشجيع البحوث والتطوير، بما يضمن لدولة الإمارات العربية المتحدة دوراً إقليمياً متقدماً في مجال الريادة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

newsGallery-16091911146881.jpeg

الأزمة الاقتصادية تنعش مهنة الخياطة في ريف لبنان

راشيا الوادي، شرق لبنان (شينخوا) وسط الشارع الرئيسي لبلدة المنارة في منطقة البقاع الغربي الريفية بشرق لبنان، وفي غرفة جانبية من منزلها المتواضع، تنشغل الخياطة الخمسينية رباب أبو عامر في تصليح ثياب مستعملة.

وأكدت أبو عامر التي بدت منهمكة في إصلاح مختلف أنواع الثياب، أكدت لوكالة أنباء ((شينخوا)) أنها فرحة بعودة الروح لمهنتها القديمة المتجددة بعد فترة سبات طويلة.

وأضافت أن تدهور الوضع الاقتصادي والعملة اللبنانية وتآكل المداخيل وتفشي البطالة والفقر وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية دفع قسما كبيرا من اللبنانيين إلى أن يحجم عن شراء ملابس جديدة والعودة إلى ملابسهم القديمة المكدسة في الخزائن.

ورأت أبو عامر أن مواكبة اللبنانيين لآخر صيحات الأزياء باتت من الماضي الجميل، وأن هم الجميع في الظروف القاسية الحالية البحث عما يسترون به أجسادهم بأقل ما يمكن من تكلفة، مما أعاد إحياء مهنة الخياطة بعدما شارفت على الانقراض.

من جهته، أعاد الستيني راشد علوان تأهيل محل خياطة صغير، كان قد هجره منذ عدة سنوات في وسط بلدة جب جنين في البقاع الغربي، وقال لـ ((شينخوا)) أن العشرات من المواطنين يقصدونه يوميا لإصلاح ملابس أفراد عائلاتهم الممزقة أو الضيقة.

وأضاف "عاد التألق لآلة خياطتي القديمة، وأنجز يوميا إصلاح حوالي 20 قطعة ثياب، ويتوزع العمل بين تقصير وتوسيع وترقيع وإدخال تعديلات على الملابس وإعادة تدويرها لتناسب فردا آخر فى الأسرة".

وقال "بدأ اختفاء الخياطة المحلية في أواخر تسعينات القرن الماضي مع سيطرة استيراد الملابس الجاهزة والتقدم التقني الهائل بمصانع الملابس، لكن الفقر أنعش المهنة بعدما كنا فقدنا الأمل بإحيائها".

وأكدت الخياطة دلال حمدان التي تعمل في محل صغير في بلدة الرفيد في البقاع الغربي لـ ((شينخوا)) أن المهنة كانت قد تلاشت أمام زحف الملابس الجاهزة المستوردة، لكن اليوم وبسبب التدهورالاقتصادي بات العمل في الخياطة يدر مبلغا مجزيا.

وأشارت إلى أن عملها يشمل تقصير وترقيع الملابس الرجالية والنسائية كما أنها تخيط الكمامات القماش التي يمكن غسلها وكيها وإعادة ارتدائها لفترات طويلة.

أما الخياطة زينب عماشة فقالت لـ ((شينخوا)) إنها تخصصت في تدوير فساتين الأعراس المستعملة وإدخال التعديلات المناسبة عليها خصوصا وأن سعر فستان العرس باهظ التكلفة.

وأشارت إلى أن انعكاسات الأزمة الاقتصادية والمعيشية دمرت الطبقة المتوسطة، فازداد عدد الفقراء مما أعاد إلى الواجهة من جديد مهن الترميم والتصليح والتدوير وبينها الخياطة.

يذكر أن لبنان يعاني من تدهور اقتصادي ومعيشي حاد في ظل أزمة مالية تتزامن مع شح في العملة الأجنبية وانهيار الليرة اللبنانية مع وضع المصارف قيودا على سحب الودائع.

وقد أدى هذا الوضع إلى إغلاق العديد من المؤسسات وتسريح عشرات الآلاف من العاملين وتصاعد البطالة وتراجع قدرات اللبنانيين الشرائية مع ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة تتجاوز 100% .