اقتصاد دولي

newsGallery-15556736289091.jpeg

كوريا الجنوبية تعزز التحول إلى الطاقة النظيفة

سول (رويترز) - أظهرت مسودة مراجعة لسياسة حكومية يوم الجمعة أن كوريا الجنوبية تعتزم تعزيز حصة إنتاجها من الطاقة المُولدة من مصادر متجددة إلى 35 بالمئة بحلول 2040، وهو ما يزيد إلى أكثر من أربعة أمثال المستوى الحالي.

ويسعى رابع أكبر اقتصاد في آسيا لتقليص اعتماده الكثيف على الفحم والطاقة النووية، ليتجاوز أحدث هدف له خطة جرى وضعها في عام 2017 لزيادة حجم الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة بالبلاد إلى 20 بالمئة بحلول 2030.

وتشكل الكهرباء المُولدة من الطاقة المتجددة حاليا نحو ثمانية بالمئة من إنتاج الطاقة في كوريا الجنوبية.

وقال بارك جاي-يونغ المدير في وزارة التجارة والصناعة والطاقة لجلسة استماع عامة في سول ”قررنا زيادة حصة الكهرباء المتجددة بما يتراوح بين 30 و35 بالمئة بحلول 2040 للتحرك قدما صوب طاقة أنظف وأكثر أمانا بناء على توصية من مجموعة استشارية“.

وقالت مجموعة استشارية كورية جنوبية في نوفمبر تشرين الثاني إنه ينبغي على الحكومة التخطيط لزيادة حصة توليد الكهرباء من المصادر المتجددة في المزيج المُولد في البلاد بين 25 و40 بالمئة بحلول 2040 لمواكبة الاتجاهات العالمية.

وأضاف بارك أن من المتوقع أن يتقلص دور الفحم في توليد الكهرباء أكثر، بينما سيزيد توليد الكهرباء من الغاز.

وستُبقي الوزارة أيضا على خطتها لوقف تمديد آجال محطات الطاقة النووية المتقادمة.

وتهدف وزارة الطاقة لاستكمال مراجعة سياسة الطاقة بعد أن تأخذ في الاعتبار الاقتراحات التي سيتم تقديمها في جلسة الاستماع العامة يوم الجمعة

newsGallery-15555858436351.jpeg

مؤشر: شركات منطقة اليورو تبدأ الربع الثاني بنمو متواضع

لندن (رويترز) - أظهرت مسوح نُشرت نتائجها يوم الخميس أن الشركات بمنطقة اليورو بدأت الربع الثاني من العام بأداء ضعيف إذ تباطأ النمو مجددا مخالفا التوقعات مع ارتفاع ضئيل في الطلب على الرغم من زيادات أكثر تواضعا في الأسعار.

تأتي البيانات بعد أسبوع من إثارة رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي لاحتمال تقديم المزيد من الدعم لاقتصاد منطقة اليورو الذي يعاني صعوبات إذا استمر تباطؤه.

وانخفضت القراءة الأولية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت المجمع لمديري المشتريات، الذي يُعتبر مقياسا جيدا لمتانة الاقتصاد، إلى 51.3 هذا الشهر من قراءة نهائية عند 51.6 في مارس آذار، ليأتي دون متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز أشار إلى ارتفاع عند 51.8.

وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين لدى آي.إتش.إس ماركت ”لم يصل الأمر إلى نطاق الركود بأي صورة لكنه يشير إلى نمو متواضع وغير مشجع وينعكس ذلك في التوقعات المتشائمة“.

وأضاف أن استمرار مؤشرات مديري المشتريات عند تلك المستويات يشير إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني سيقل قليلا عن 0.2 بالمئة، وهو مستوى دون النسبة البالغة 0.3 بالمئة التي توقعتها رويترز في استطلاع هذا الشهر.

ولم تحقق الأعمال الجديدة زيادة تذكر في أبريل نيسان إذ ارتفع المؤشر الفرعي لها إلى 50.6 فقط من 50.5، بالقرب من مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش. ويدل ذلك على أن فرص حدوث تغير وشيك في ذلك المسار ضئيلة.

وقاد قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو هذا الهبوط مجددا، إذ على الرغم من أن مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية ارتفع إلى 47.8 من 47.5 في مارس آذار إلا أنه ظل للشهر الثالث على التوالي دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش، كما جاء دون متوسط التوقعات البالغ 47.9.

وارتفع مؤشر يقيس الإنتاج، ويغذي مؤشر مديري المشتريات المجمع، إلى 48.1 من 47.2 الشهر الماضي.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات المهمين على التكتل بأكثر من المتوقع، إذ تراجع إلى 52.5 من 53.3 في مارس آذار وهو ما يقل كثيرا عن المتوسط الذي توقعه استطلاع أجرته رويترز عند 53.2.

newsGallery-15555857185761.jpeg

نمو مبيعات نستله يفوق التوقعات في الربع الأول بدعم أمريكا والصين

زوريخ (رويترز) - حققت نستله نموا للمبيعات يفوق التوقعات في الأشهر الثلاثة الأولى من العام بعد زخم قوي في الولايات المتحدة والصين، مما يضعها على مسار تحقيق هدفها المتمثل في نمو ذاتي يتجاوز ثلاثة بالمئة هذا العام.

وقالت أكبر مجموعة للأغذية في العالم، والتي تشمل علاماتها التجارية حساء ماجي وشوكولاتة كيت كات، إن أكبر سوقين لها الولايات المتحدة والصين شهدتا أداء قويا في الربع الأول، وجاءت أكبر المساهمات من أغذية الحيوانات الأليفة والألبان وغذاء الأطفال الرضع.

وقالت الشركة التي مقرها فيفي في غرب سويسرا إن النمو الذاتي لمبيعاتها تسارع إلى 3.4 بالمئة في الربع الأول، متجاوزا متوسط توقعات المحللين في استطلاع رأي أجرته انفرونت داتا الذي بلغ 2.8 بالمئة، وكذلك نسبة النمو البالغة 2.8 بالمئة قبل عام.

وذكرت نستله أن نمو أحجام المبيعات ظل قويا في الربع الأول وتحسن التسعير بفضل زيادات الأسعار في البرازيل والولايات المتحدة. وحافظت الصين على نمو في منتصف خانة الآحاد بفضل حليب أطفال ممتاز ونسكافيه.

وساهمت استحواذات على رخصة لبيع مقاهي ستاربكس وعلى أتريوم للابتكار، والتي لا تدخل في النمو الذاتي، في زيادة إجمالي المبيعات إلى 22.2 مليار فرنك سويسري (22 مليار دولار).

newsGallery-15553078765781.jpeg

مصر وإسرائيل تقتربان من تسوية تحكيم غاز

القدس (رويترز) - قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوم الأحد إنه قد تجري تسوية دعوى تحكيم مع مصر بشأن اتفاق غاز طبيعي توقف العمل به، مضيفا أ‭‭‬‬‬ن الأمر لن‭‭‬‬‬ يحول دون تعاون البلدين في القطاع.

وفي 2015، أمرت غرفة التجارة الدولية مصر بسداد تعويض قدره 1.8 مليار دولار لشركة كهرباء إسرائيل المملوكة للدولة بعد انهيار اتفاق لتصدير الغاز إلى إسرائيل عبر خط أنابيب بسبب هجمات شنها متشددون في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وطعنت مصر على القرار ولم يجر التوصل إلى اتفاق نهائي بعد، لكن شركة كهرباء إسرائيل قالت إنها اقتربت من التوصل إلى اتفاق تُسدد بموجبه مصر 500 مليون دولار على مدى ثمانية أعوام ونصف العام.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في مقابلة مع رويترز ”أعتقد أن ثمة تفاهما نهائيا بالفعل، لكنه يحتاج موافقة هيئة الكهرباء في إسرائيل وربما أحد ما من الجانب المصري.. إنها مسألة أشهر قليلة على الأرجح“.

وأضاف أن الخلاف لا يمنع إسرائيل من التوسع في العلاقات بقطاع الطاقة مع مصر.

وقال مسؤولون مصريون إن التحكيم قد يعطل اتفاقات تجارية.

وتري إسرائيل في مصر سوقا مهمة لتصدير الغاز الذي اكتشفته حديثا، ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ اتفاق تاريخي لتصدير غاز بقيمة 15 مليار دولار هذا العام.

وتدرس شركة ديليك دريلينج الإسرائيلية التوسع في مصر بشراء مرافئ غاز طبيعي مسال ستصدر الغاز إلى أوروبا.

وقال شتاينتز ”لا صلة بأي حال من الأحوال بين التحكيم والتعاون الإسرائيلي المصري والعلاقات في مجال الطاقة. ليس لدينا سلطة حكومية على مثل هذا النوع من التحكيم التجاري“.

 

newsGallery-15551944523111.jpeg

مسؤولون: توقعات النمو الاقتصادي العالمي تميل إلى الانخفاض

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون ماليون عالميون يوم السبت إن التوقعات الخاصة بالنمو الاقتصادي العالمي ”تميل إلى الانخفاض“ بسبب عوامل مثل التوترات التجارية والغموض الذي يكتنف السياسات والتدهور المفاجئ في الأوضاع المالية.

وقال المسؤولون في البيان المشترك للجنة التوجيه لصندوق النقد الدولي إن زيادة المخاطر تأتي على خلفية المجال المحدود لإجراءات السياسة النقدية وارتفاع قياسي في مستويات الديون وتزايد مواطن الضعف المالي.

وصدر البيان خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن.

وانتقدت الصين في وقت سابق سياسة ”أمريكا أولا“ التي ينتهجها الرئيس دونالد ترامب والتي أثارت نزاعا تجاريا بين أكبر اقتصادين في العالم بما في ذلك تبادل فرض تعريفات جمركية على سلع تبلغ قيمتها مئات المليارات من الدولارات .

وقال تشين يولو نائب محافظ بنك الشعب الصيني في بيان للجنة النقدية والمالية الدولية إن ”الحماية التجارية التي تفرضها بعض الدول ألحقت ضررا بالثقة المتبادلة فيما بين الدول وحدت من فرص التعاون المتعدد الأطراف وعرقلت الرغبة في تحقيقه“.

وأضاف ”الإجراءات الأحادية والحماية التجارية لا يمكن أن تؤدي إلا إلى تفاقم الاختلالات الداخلية وإضعاف الإصلاحات الهيكلية الضرورية وهو ما يمكن أن يؤثر سلبا على الدول المعنية بالإضافة إلى النمو العالمي“.

وقال صندوق النقد إنه على الرغم من توقعات النمو في 2020 إلا أن بعض المسؤولين عبروا عن قلقهم من أن الانتعاش المنتظر سيواجه تهديدات إذا ازداد الضعف في اقتصادات الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة واليابان وأوروبا.

وقال تارو آسو وزير المالية الياباني في بيانه للجنة ”رغم التحسن المتوقع في النمو الاقتصادي العالمي، إلا أن أي تباطؤ في الاقتصادات الكبرى وتأثيرها على اقتصادات أخرى قد يؤدي إلى تدهور فرص النمو وإضفاء حالة من الغموض على الاقتصاد العالمي ككل“.

newsGallery-15547220098871.jpeg

انتكاسة أردوغان الانتخابية تضعف الأمل في إصلاحات اقتصادية كبرى بتركيا

اسطنبول (رويترز) - كان للخسائر التي مني بها الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات المحلية أثرها السلبي على آمال المستثمرين أن تتبنى تركيا إصلاحات صعبة يقولون إنها ضرورية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وهو يسعى لتدعيم قاعدته السياسية.

فقد أظهرت النتائج الأولية أن حزبه العدالة والتنمية ذا الجذور الإسلامية والذي يتولى الحكم في البلاد منذ عام 2002 فقد السيطرة على العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول التي تعد المركز الاقتصادي الرئيسي في تركيا في الانتخابات التي جرت في 31 مارس آذار.

وطلب حزب العدالة والتنمية إعادة فرز الأصوات في المدينتين.

ومن المتوقع هذا الأسبوع أن يعلن وزير المالية بيرات البيرق، وهو زوج ابنة أردوغان، للمستثمرين الأجانب الذين انتابهم القلق الإصلاحات الهيكلية التي يأمل من خلالها تنشيط اقتصاد نُكب بارتفاع التضخم وهشاشة العملة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول المملوكة للدولة إن هذا الإعلان سيصدر يوم الأربعاء.

وبعد أزمة العملة التي فقدت فيها الليرة في العام الماضي قرابة 30 في المئة من قيمتها يقول اقتصاديون إن تركيا تحتاج إلى تقديم التزامات طويلة الأجل من أجل زيادة الصادرات وتخفيف أعباء الشركات المثقلة بالديون وتحرير البنك المركزي من القيود لأداء مهامه.

وعشية الانتخابات قال أردوغان الذي شن حملة دعاية مكثفة قبل بدء التصويت إن حزب العدالة والتنمية سيوجه تركيزه من جديد للاقتصاد.

غير أن كثيرين من المحللين يتشككون في إمكانية طرح خطة إصلاح شاملة لاسيما بعد الانتخابات ويخشون أن يختار حزب العدالة والتنمية بدلا من ذلك تدابير تحفيزية قصيرة الأجل تخفق في معالجة نقاط الضعف الأعمق بل وربما تؤدي إلى تفاقهما.

وقال جيوم تريسكا كبير خبراء استراتيجيات الأسواق الناشئة لدى بنك كريدي أجريكول ”قاعدة حزب العدالة والتنمية تريد إجراءات مواتية للنمو وتريد المزيد من التدابير المالية وتريد خفض التضخم. وهذا بالضبط هو ما فعله (الحزب) قبل الانتخابات وسيضطر لمواصلته إذا كان (أردوغان) يريد الحفاظ على شعبيته“.

وأضاف ”لا أتوقع إصلاحات ملموسة. سيقتصر الأمر على الكلمات“.

انتعاش فانكماش

من أسباب المشكلة الاقتصادية في تركيا اعتمادها لسنوات على التمويل الخارجي الرخيص الذي غذى ازدهارا قائما على قطاع البناء. وما إن انهارت الليرة حتى وجدت الشركات أنها لا تقدر على سداد الديون وأدى ذلك إلى تعريض مؤسسات الإقراض والعاملين في الشركات للعجز عن سداد الالتزامات والإفلاس.

ومع دخول الاقتصاد حالة ركود في العام الماضي استقرت الليرة وانخفض التضخم قليلا من أعلى مستوياته في 15 سنة والذي بلغ 25 في المئة الأمر الذي أتاح شيئا من الاسترخاء.

غير أن سلسلة من الإجراءات الخاصة أججت مخاوف المستثمرين من ألا تكون تركيا ملتزمة التزاما كاملا بالسماح لعملتها بالتعويم الكلي أو للبنك المركزي بالعمل على الحفاظ على ارتفاع أسعار الفائدة، والتي تبلغ 24 في المئة منذ سبتمبر أيلول، طوال الفترة الضرورية لخفض التضخم من مستوى 20 في المئة.

وللتخفيف من معاناة الأتراك هذا العام افتتحت الحكومة مراكز لبيع الخضر والفاكهة بأسعار مخفضة ومددت العمل بتخفيضات ضريبية على بعض السلع. ولمعالجة انخفاض الليرة في الشهر الماضي أمرت الحكومة البنوك بتقليل التمويل المتاح بالليرة لسوق الصرف الأجنبي في لندن واغترفت من احتياطيات البنك المركزي.

وقال نهاد بولنت جولتكين محافظ البنك المركزي السابق والأستاذ حاليا بجامعة بنسلفانيا ”يبدو أن هذه هي غريزة البقاء المميزة لأردوغان“.

وأضاف ”لا أعتقد أن لديهم أي أهداف طويلة الأجل. فهذا يتطلب تركيزا متواصلا على الاقتصاد لفترة مطولة من الوقت“.

غير مستساغ

لم يكشف وزير المالية البيرق عن تفاصيل تذكر عن الإصلاحات المقبلة واكتفى بالقول إنها ستتناول عددا كبيرا من المشاكل.

وقد استقرت الليرة في الأيام الأخيرة بعد ما شهدته من تقلبات في الفترة التي سبقت الانتخابات ويقول محللون إن إصلاحات البيرق ستسهم في حسم مسألة ما إذا كانت التقلبات ستعود.

وقال بيوتر ماتيس خبير استراتيجيات الأسواق الناشئة لدى رابوبنك ”الأسواق تتوقع تدابير ملموسة لعلاج أوجه الخلل الاقتصادي مقترنة بجدول زمني محدد“.

وقالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية إن مصداقية وفعالية الإصلاحات ستكون أساسية لتصنيف تركيا الائتماني الذي خفضته في أغسطس آب من العام الماضي.

وأضافت ”ثمة خطر أن تشرع الحكومة في برامج تحفيزية أكثر كلفة في الوقت الذي تبدأ فيه بالتسليم بمدى الركود الاقتصادي“.

ويقول مستثمرون واقتصاديون إن أنقرة بحاجة إلى خطة لرفع رأسمال البنوك التي تتعامل مع إعادة هيكلة الشركات والقروض المتعثرة والتي يمكن أن تتجاوز مثليها هذا العام.

ويقولون إن عليها أيضا أن تدعم قطاعات التصدير التنافسية مثل السيارات وصناعة المنسوجات من أجل خفض العجز السنوي في ميزان المعاملات الجارية والذي يجعل الاقتصاد معتمدا على تدفقات أجنبية سمتها المضاربة.

وقالت سيلفا دميرالب الاستاذة بجامعة كوج في اسطنبول ”نحن نحتاج لتوفير التدريب المناسب والدعم المناسب للقطاعات المناسبة“.

وأضافت أن الاصلاحات ستستغرق وقتا ”وسيكون هناك ثمن يتعين دفعه لأنه عندما يتغير هيكل الإنتاج سيصبح بعض الناس عاطلين عن العمل“.

وربما يكون ذلك غير مستساغ لأردوغان وللأتراك عموما الذين لا يتقبلون استمرار الركود لما بعد النصف الثاني من 2019 وهو التوقيت الذي يتوقع الاقتصاديون في الوقت الحالي العودة فيه إلى النمو. ويتجاوز معدل البطالة في الوقت الحالي 13 في المئة.

وقال ماتيس من رابوبنك إنه يجب أن يشرف صندوق النقد الدولي على الإصلاحات لاستعادة ثقة المستثمرين وذلك رغم أن هذا الخيار مستبعد بالنسبة لأردوغان الذي كرر أكثر من مرة أن تركيا لا تحتاج للصندوق.

وأضاف أن ”عرضا على برنامج باور بوينت (من جانب البيرق) مع شرائح تزعم أن الاقتصاد سيعود للتوازن بسرعة وبعض النقاط الرئيسية قد لا تكفي لاستعادة الثقة بين المستثمرين“.

newsGallery-15545309792061.jpeg

المجلس التنفيذي للبنك الدولي ينتخب مسؤولا بارزا بالخزانة الأمريكية رئيسا جديدا للبنك

واشنطن (رويترز) - انتخب المجلس التنفيذي للبنك الدولي بالإجماع ديفيد مالباس، أكبر دبلوماسي بوزارة الخزانة الأمريكية، رئيسا جديدا للبنك مواصلا تقليدا مضى عليه 73 عاما في أن يرأس أمريكي تلك المؤسسة المالية الدولية التي تركز على التنمية.

وقال البنك إن مالباس، الذي يعمل وكيلا لوزارة الخزانة للشؤون الدولية، سيباشر مهام منصبه الجديد يوم الثلاثاء أثناء اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ومالباس الذي سبق أن عمل كبيرا للخبراء الاقتصاديين ببنك بير ستيرنز وقدم المشورة لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات 2016، كان المرشح الوحيد للمنصب.

وواجه رئيس البنك الدولي المنتهية ولايته جيم يونج كيم منافسين اثنين، من نيجيريا وكولومبيا، في 2012 عندما انتخب أول مرة.

لكن في هذه المرة، قال أعضاء بالمجلس التنفيذي للبنك إنه لم تكن هناك رغبة من اقتصادات متقدمة، بما في ذلك أوروبا واليابان، أو اقتصادات ناشئة كبيرة، مثل الصين والبرازيل، لتحدي مرشح أمريكي.

وفي مقابلة بالهاتف مع رويترز، قال مالباس إنه سيدعم التزام البنك بخفض الفقر في الدول الأكثر فقرا ومكافحة تغير المناخ وسيسعى لتحقيق الأهداف المحددة لزيادة في رأس المال قيمتها 13 مليار دولار استحدثت العام الماضي.

ومنذ أن تولى منصبه بوزارة الخزانة الأمريكية في 2017، انتقد مالباس بشكل خاص استمرار البنك الدولي في إقراض الصين مجادلا بأن ثاني أكبر اقتصاد في العالم وصل إلى درجة من الثراء لا تجعله يحتاج إلى مثل تلك المساعدات.

وأثارت تعليقات مالباس ودوره في مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة والصين قلقا في أوساط التنمية بأنه ربما يحاول استخدام نفوذ البنك لممارسة ضغط على الصين.

لكن مالباس قال إنه يرى ”ارتقاء“ في علاقة البنك مع الصين ”باتجاه علاقة تعترف بالصين كثاني أكبر اقتصاد في العالم وكعامل مهم في التنمية العالمية. أتوقع أن تكون هناك علاقة تعاون قوية مع الصين. لدينا مهمة مشتركة لتخفيف وخفض الفقر“.

وقال مالباس أيضا إنه لم يشارك في محادثات التجارة الأمريكية-الصينية هذا الأسبوع ويعكف على إنهاء دوره في وزارة الخزانة. وأضاف أنه يعتزم أن يقوم بأول رحلة له كرئيس للبنك الدولي في أواخر أبريل نيسان إلى أفريقيا، وهي بؤرة رئيسية لجهود البنك للتنمية.

newsGallery-15542051093661.jpeg

5 إستراتيجيات.. لإنقاذ شركتك من الركود الاقتصادي

الكويت-القبس-تشير آخر الدراسات الاقتصادية التي أعدتها جامعة كاليفورنيا أن الاقتصاد العالمي سوف ينزلق نحو الركود في أواخر عام 2020 بعد التوسع الحالي الذي بدأ قبل عقد من الزمن، حيث يصرح ديفيد شولمان، كبير الاقتصاديين في مجموعة UCLA قائلا: "إننا اليوم نبدأ تباطؤًا متزامنًا"، كما يتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 1.7% في عام 2019 وأن يبلغ مستوى "قريب من الركود" 1.1% في عام 2020.
وفي نفس السياق صرح آلان بوليو، مدير قسم تقنية المعلومات في مجموعة ITR، قائلا: "العالم يتباطأ وسيصبح من الصعب تحقيق النمو بنهاية عام 2019"، ويتوقع بوليو نموًا بنسبة 0.9% في الاقتصاد الأمريكي هذا العام، منخفضًا عن عدد قليل من السنوات الماضية في نطاق 2 و3%.
وقال بوليو: "سوف تشعر بذلك، بل الأهم من ذلك، أن العملاء سوف يشعرون به"، معلنًا أن الركود سيمس أغلب الشركات العالمية، فما العمل؟
استعداد جيد
يعد الاستعداد للركود أمرًا جيدًا للشركات في أي صناعة، لا تريد أن تفاجأ عندما يحدث الركود التالي، بدلاً من ذلك فإن التحضير بعناية وبغض النظر عن التغيرات الاقتصادية الخارجية يمكن لشركتك أن تستمر في العمل بشكل طبيعي قدر الإمكان.
يقدم بوليو مجموعة من النصائح حول ما الذي يمكن أن يفعله العاملون لوقف التيار الاقتصادي في حال ضرب الركود والذي لا مفر منه- حسب قوله- هذه الإستراتيجيات تساعد على التخفيف من حدة الركود ومنع ارتداده كما يلي:
1-رصيد نقدي
يعد الحفاظ على أكبر رصيد نقدي من أهم الإستراتيجيات المتبعة في تجنب الركود، وذلك من أجل ضمان إمكانية المحافظة على الإجراءات القياسية المطلوبة للشركة، في حال انخفضت الإيرادات، كما يساهم الحفاظ على الرصيد النقدي في مراقبة مقدار الأموال التي يتم إنفاقها، من خلال إجراء متابعة للرصيد، الأمر الذي سيساعد في تحديث التوقعات الأسبوعية ومعرفة كيفية تغيير الركود المالي للشركة، أي إنجاز خطة مستقبلية لما تم إنفاقه وما سيتم إنفاقه.
2-تخفيض التكاليف
اقترح بوليو أن يتم تخليص الشركة من التكاليف الإضافية التي لا طائل منها، قائلا: "هناك شيء في شركتك يستهلك الموارد ولكنه لا ينتج أي شيء، لقد حان الوقت للتخلص منه"، فهذا الإجراء سيكون كدرع واقٍ لشركتك في حال ضرب العالم أي ركود اقتصادي.
3-خطة إحتياطية
خلال فترة الركود، قد تضطر إلى ضبط طريقة عملك، ووجود خطة احتياطية يمكن أن يساعد في ذلك، حتى عندما تقوم بتحديث توقعاتك كل أسبوع، يمكن أن تتغير الأمور بشكل غير متوقع، فالخطة الاحتياطية ستساعد على إبقاء عملك على حاله، بل وتجنبك الوقوع في الركود، ومن بين أهم الخطط الاحتياطية هنالك الاعتماد على خط ائتمان أكبر، ومعرفة المقرضين ذوي الفائدة المرتفعة الذين هم على استعداد لإقراضك.
4-العمالة المؤهلة
يوضح بوليو أن هنالك استراتيجية خاطئة تعتمدها أغلب الشركات، وعادة ما تؤدي إلى آثار سلبية على المدى الطويل، وتتمثل هذه الإستراتيجية في قيام الشركات بتعيين عمال غير مؤهلين، عندما يطالب العمال المتاحون بأجر أعلى، حيث صرح قائلا: "إن نقص العمالة المؤهلة يمكن أن يؤثر سلبا ولفترة طويلة"، لذلك أكد بوليو على وجوب الاعتماد على العمال المؤهلين لتفادي حدوث الصدام في الأعمال التجارية، خاصة في فترة الركود.
5-الفنادق والتعليم الخاص
على المدى القصير، قال بوليو إنه يرى تفاؤلاً في قطاعي الفنادق والتعليم الخاص، وتراجع في اقتصاد الرياضة وأسواق الرعاية الصحية، وقال: "إن الإنفاق على البيع بالتجزئة في انخفاض، كما أن تكاليف المواد آخذة في الانخفاض أيضا".
ولذا ينصح الخبير الشركات بالاستثمار في قطاعي الفنادق والتعليم الخاص لأنهما قد يكونان طوقا نجاة خلال فترة الركود الاقتصادي التي ستضرب العالم.

newsGallery-15542034801741.jpeg

برجر كينج تطرح البرجر النباتي في بعض مطاعمها

(رويترز) -أخيرا سيحظى البرجر النباتي بالاعتراف اللازم ليلقى الرواج التجاري حيث أعلنت سلسلة مطاعم برجر كينج طرح البرجر النباتي العملاق (إيمبوسيبول ووبر) للبيع في بعض مطاعمها.

وأعلنت برجر كينج وشركة إيمبوسيبول فودز الناشئة في وادي السيليكون طرح البرجر النباتي للبيع في 59 مطعما في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري الأمريكية والمناطق المحيطة بها اعتبارا من أول أبريل نيسان.

ونشر مطعم البرجر الشهير لقطات فيديو دعائية صورها بطريقة الكاميرا الخفية وتظهر تقديم البرجر النباتي بدلا من البرجر المصنوع من اللحم للزبائن الذين يتعجبون لأنهم لم يستطيعوا تمييز الفرق.

وقال كريستوفر فينازو رئيس برجر كينج في أمريكا الشمالية ”كنا نريد التأكد من أن لدينا منتجا يرقى للووبر“. وأضاف ”أجرينا اختبار تذوق في فروعنا وللعاملين بمكاتبنا ومع شركائي من فريق المديرين التنفيذيين ولم يدرك أحد فعليا الفرق“.

وتبيع برجر كينج المنتج الجديد بسعر أعلى، فهو أغلى بنحو دولار من البرجر المصنوع من اللحم. لكن فينازو قال إن الأبحاث تظهر أن الزبائن مستعدون لدفع المزيد مقابل البرجر النباتي.

وتتزايد شعبية بدائل اللحوم مع زيادة التركيز على الآثار البيئية لتربية الماشية لأغراض الصناعة. وقال فينازو إن أبحاثه أظهرت أن الزبائن يحبون البرجر النباتي لاعتبارات صحية بالأساس. وبرجر شركة إيمبوسيبول فودز خال تماما من الكولسترول.

وأطلقت إيمبوسيبول فودز، ومقرها ردوود سيتي في كاليفورنيا، أول برجر نباتي قبل عامين.

ولم يكن برجر كينج أول من يقدم البرجر الخالي من اللحم، فقد أعلنت شركة بيوند ميت، ومقرها لوس أنجليس، في مطلع شهر يناير كانون الثاني طرح البرجر النباتي في سلسلة مطاعم كارلز جيه.آر. وتقول بيوند ميت إن الممثل ليوناردو دي كابريو ورجل الأعمال بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت يستثمران فيها.

ويقول بات براون الرئيس التنفيذي لإيمبوسيبول فودز، التي تقول كذلك إن جيتس من بين المستثمرين فيها، إن شركته ابتدعت وصفة نباتية مخصوصة للووبر.

وأضاف ”نطرح منتجنا الآن في أكثر من ستة آلاف مطعم. إذا نجح المنتج الذي أطلقته برجر كينج كما نتوقع وانتشرنا على مستوى البلاد فسيُطرح في أكثر من سبعة آلاف مطعم آخر“.

newsGallery-15541937083431.jpeg

بنك باركليز يستثمر 13 مليون دولار في 10 شركات إسرائيلية ناشئة

تل أبيب-ترجمة خاصة-أخبار المال والأعمال-أعلن بنك باركليز، ثاني أكبر بنك في بريطانيا، عن إطلاق دورة 2019 من مسرّعة الأعمال في تل أبيب، ضمن برنامج TechStars. ويعتزم بنك باركليز استثمار حوالي 10 مليون جنيه استرليني (13.1 مليون دولار) في الشركات الناشئة المشاركة في الدورة.

والشركات العشرة التي تم اختيارها في هذه الدورة هي: شركة حماية البيانات .Wenspire Ltd، وسوق الهدايا ذات العلامات التجارية .Brandable Technologies Ltd، والدفع عبر الهاتف المحمول Cashew Fintech، وشركة تتبع سوق الأوراق المالية .Crowdsense Ltd، وشركة البيانات المالية Fostrum Financial Technologies، وشركة تمويل التقاعد .Gannuity Ltd، وشركة الخدمات المصرفية Kred، وشركة الدفع من خلال نقاط الولاء PayPeanuts، وشركة القروض .Snippet Finance Co Ltd، وشركة تتبع استرداد الضريبة الشخصية Untied، المدرجة باسم .UT Tax Ltd.

يذكر أن مسرعة أعمال باركليز أطلقت في تل أبيب في عام 2016، حيث تقدم برنامجاً إرشادياً مدته 13 أسبوعاً وتمويل للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية والأمن السيبراني.