Ad
وزيرة الاقتصاد: 11 مصنعاً بدأت الانتاج في مدينة اريحا الصناعية الزراعية
بتاريخ 2018-3-2- تاريخ التحديث الأخير 2018-3-2
newsGallery-15199422756801.jpeg

صورة جماعية خلال الزيارة

أريحا-قالت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، يوم الخميس، ان اتفاقيات الايجار في مدينة اريحا الصناعية الزراعية وصلت الى37 اتفاقية، وان 11 مصنعا بدأ عمليات الانتاج.

جاء ذلك خلال زيارة مشتركة مع وكيل وزارة الخارجية الياباني تاكييو لمدينة أريحا الصناعية الزراعية بمشاركة السفير الياباني لدى دولة فلسطين تاكاشي اوكوبو، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة علي شعث.

وثمنت عودة دعم الحكومة اليابانية المتواصل لمدينة اريحا الصناعية الزراعية، لافتة الى التشجيع والدعم المكثف الذي قدمته الحكومة اليابانية لهذه المدينة،  اضافة الى تقديم دعم جديد بمبلغ 7.5 مليون دولار اميركي لتوسيع مشروع خلايا الطاقة الشمسية، وايضا لتوسيع واضافة طوابق جديدة للمبنى الاداري في مدينة اريحا الصناعية الزراعية.

وقالت عودة: "إن الأهداف الرئيسية لهيئة المدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة، هي بناء المناطق الصناعية والبنية التحتية الصناعية، وخلق فرص عمل، ونقل التكنولوجيا، واشباع طلب الاسواق المحلية وزيادة الصادرات.

من جهته قدم شعث شرحا مفصلا عن طبيعة مشروع مدينة اريحا الصناعية الزراعية، وماهية الصناعات التي تحتضنها، اضافة الى رزمة الحوافز الاستثمارية الخاصة بالمستثمرين كمشروع المنطقة اللوجستية، إضافة الى ميزات البيئة الاستثمارية التي تسعى هيئة المدن الصناعية لتوفيرها لاستيعاب واستقطاب الاستثمارات المحلية والخارجية من خلال برنامج المدن الصناعية الفلسطينية والذي يحظى باهتمام خاص من قبل الحكومة الفلسطينية وبدعم متواصل وسخي من حكومة اليابان.

بدوره اشاد وكيل وزارة الخارجية الياباني تاكييو موري، بالتقدم  الذي وصلت اليه المنطقة الصناعية الزراعية في اريحا وبما تقدمه من محفزات تشكل بيئة استثمارية جاذبة للعديد من الاستثمارات الخارجية، وقال "إن البيئة الاستثمارية في مدينة اريحا الصناعية الزراعية مشجعة جدا لوجود تعاون بين الشركات اليابانية والفلسطينية".

وجال تاكييو موري، برفقة الوزيرة عودة، في المدينة الصناعية الزراعية وزار بعض المصانع المنتجة مثل مصنع بالوليا للمستخلصات العشبية، ومصنع المسرى للمشروبات.

ودعت عودة في ختام الزيارة الضيف الياباني الى تشجيع الشركات اليابانية للاستثمار في فلسطين حيث ان الايدي العاملة في فلسطين ايدي ماهرة ومتوفرة ومنافسة.

Ad