Ad
وزيرة الاقتصاد تبحث سبل تسهيل التجارة بين فلسطين والأردن
بتاريخ 2018-3-4- تاريخ التحديث الأخير 2018-3-4
newsGallery-15201995999851.jpeg

جانب من اللقاء

 رام الله- بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، يوم الأحد، مع ممثلين عن غرفة تجارة وصناعة عمان ونظيرتها الفلسطينية في مدينة نابلس سبل تسهيل التجارة بين الجانبين في مجال الصناعات الخشبية والأثاث.

وأكدت الوزيرة على "أهمية فكرة تأسيس مركز إشراف وتصميم مهني في مجال الصناعات الخشبية والأثاث، والتي تم الاتفاق عليهما بين الغرفتين، بالإضافة الى امكانية إقامة معارض مشتركة بين الجانبين للأثاث".

وبينت الوزيرة انه سيتم قريبًا التوقيع على مذكرة تفاهم بين مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية ونظيرتها الاردنية لتوحيد المواصفة واليات العمل المتبعة في مجال المواصفات والمقاييس، بالإشارة إلى الجهود المبذولة لإنشاء منطقة لوجستية بين البلدين بهدف تقدم كافة الخدمات المطلوبة للمصدرين والمستوردين من الطرفين لتسهيل عمليات التبادل التجاري.

واستعرضت الوزيرة خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، بحضور ممثل منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) أحمد الفرا عمل الماسح الضوئي لفحص الحاويات المحملة بالبضائع والسلع المختلفة، الذي جرى تركيبه مع نهاية الشهر الماضي على جانبي معبر الكرامة، الامر الذي سيمكن من ادخال 20 شاحنة في الساعة تزن 40 طناً مقارنة عما كان متبعاً سابقاً بدخول سبع شاحنات في الساعة فقط.

واعتبرت الوزيرة قطاع الاثاث من القطاعات الواعدة والمميزة في فلسطين، ومن بين القطاعات التي تم استهدافها في مشروع التجمعات العنقودية، الامر الذي ساهم في تعزيز ريادية هذا القطاع، مشيرة الى انتاجية هذا القطاع في المحافظات الجنوبية والتي تراجعت بفعل سياسات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي وعلى الرغم من ذلك، مازالت الجهود متواصلة لإعادة الانتاجية لمختلف القطاعات الصناعية في قطاع غزة لدورها الرئيسي في اعادة اعمار قطاع غزة. 

Ad