Ad
سلطة النقد تطلق فعاليات الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب 2018
بتاريخ 2018-3-11- تاريخ التحديث الأخير 2018-3-11
newsGallery-15207885100761.jpeg

جانب من افتتاح الفعاليات

بيت  لحم- أطلق محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، فعاليات  الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب 2018، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في قصر  المؤتمرات في مدينة بيت لحم، ومن غزة عبر الفيديو كنفرس.

كما  شارك بإطلاق الفعاليات: نائب محافظ محافظة بيت لحم محمد طه، ورئيس مجلس  إدارة جمعية البنوك في فلسطين جوزيف نسناس، ونائب رئيس مجلس إدارة الشبكة  الفلسطينية للإقراض الصغير والمتناهي الصغر (شراكة) جين جقمان، ومساعد  الوكيل العام لوزارة التربية والتعليم العالي ايهاب القبج، ورئيس برنامج  التعليم في وكالة الأونروا معاوية إعمر، بحضور العديد من ممثلي المصارف  ومؤسسات الإقراض والمؤسسات الاقتصادية والمالية والشخصيات العامة، وشخصيات  مصرفية. 

وأوضح  المحافظ أن هذه الفعالية تأتي في إطار تحقيق متطلبات الاستراتيجية الوطنية  للشمول المالي في فلسطين، حيث تهدف سلطة النقد من تنفيذ هذه الأنشطة إلى  رفع مستويات الوعي والثقافة المالية والمصرفية لدى كافة فئات المجتمع خاصة  الأطفال والشباب حيث تستهدف طلبة الصف الثامن، هذا الجيل الذي نسعى الى  الاستثمار فيه لتعزيز قدراته وإمكانياته في الأمور المالية والمصرفية.

وأضاف  "تقام هذه الفعالية للعام السادس على التوالي منذ إطلاقها في عام 2011،  وذلك تجسيداً لسياسة سلطة النقد والأطراف المشاركة معها في تحملهم  لمسؤوليتهم المجتمعية في تحقيق التنمية الثقافية المصرفية والمالية لدى جيل  الأطفال والشباب وفئات المجتمع والتي تعتبر شرطاً مسبقا لتحقيق التنمية  الاقتصادية، حيث تعمل سلطة النقد حالياً على مجموعة من المشاريع التطويرية  ذات العلاقة بالخدمات المصرفية، وتسعى خلال الأعوام القليلة القادمة إلى  توفير الخدمة المصرفية التقنية المتطورة للمواطن حيثما وجد.


رافعة اقتصادية مهمة

بدوره، عبر نائب محافظ محافظة بيت لحم عن سعادته بالمشاركة في الإعلان عن إطلاق  الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب 2018 بالشراكة مع أهلنا في قطاع غزة،  مؤكداً فخره واعتزازه بسلطة النقد الفلسطينية ونجاحها بالرغم من ظروف الشعب  الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.

وقال  إن الجهاز المصرفي حقق نمواً اقتصادياً نحترمه ونقدره وشكل رافعة اقتصادية  مهمة، وهو الجهاز الوحيد في الساحة الفلسطينية الذي لم يتأثر بحالة  الانقسام بين شقي الوطن، وبقيت الإدارة واحدة ونحن نقدم فخرنا واعتزازنا  للمسؤولين في الجهاز المصرفي وعلى رأسهم معالي محافظ سلطة النقد وكل مدراء  البنوك ومؤسسات الإقراض وكافة العاملين فيه على امتداد هذا الوطن، ونقدم  شكرنا لوزارة للتربية والتعليم لهذا الجهد المتراكم الذي يؤدي إلى رفع  المستوى الثقافي وزيادة الوعي لإدارة المال والأعمال وينشئ جيلاً قادراً  على تحمل مسؤولياته وأن يقوم بعمليات الادخار وأن يعرف كيفية التعامل مع  الجهاز المصرفي.

بدوره  جدد مساعد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي التزام الوزارة بالعمل مع  سلطة النقد لإنجاح هذا النموذج من النشاط الذي ينعكس بالإيجاب على شريحة  مهمة من طلاب المدارس، مشيراً إلى أنهم بالوزارة يفكرون جدياً بالتعاون مع  سلطة النقد وبقية الشركاء في إطلاق برامج تعليمية مصرفية تعاونية، بهدف دمج  التعليم النظري بالخبرة العملية.

وقال  إنه ما زال في التربية والتعليم مادة الإدارة وهي تشكل نظرياً معرفة  محدودة بهذا المجال ولكن الأسبوع المصرفي للشباب والأطفال يشكل قفزة نوعية  ويشكل حالة عملية ونحن نقوم بدراسته لتعميمه في مدارسنا الفلسطينية.


نافذة للتواصل

من  ناحيته، قال رئيس جمعية البنوك في فلسطين، إن البنوك العاملة في فلسطين  تعتبر هذه الفعاليات نافذة للتواصل مع شريحة مهمة وهي شريحة الأطفال  والشباب، وهم الأمل الواعد في التطور والتغيير، مشيراً إلى أن العمل على  نشر الثقافة المصرفية وتعزيز الوعي المالي لهذه الشريحة جزء أساسي تجاه  مجتمعنا، حيث تظافرت الجهود في كافة البنوك للإسهام في نشر الوعي المالي  والمصرفي باعتبار أن أسلوب الشرح المباشر يؤدي إلى تعزيز الثقافة المالية  والمصرفية وكلما ازداد الوعي المالي كلما ازدادت القدرة على التخطيط  المستقبلي.

وأوضح  أن هناك 337 فرعاً جاهزاً لاستقبال الأطفال والشباب والإجابة على أسئلتهم  حتى انتهاء فعاليات الأسبوع المصرفي، وممثلو كافة البنوك سيقومون بزيارات  ميدانية للمدارس، وكما سيتم توزيع نشرة شاملة حول المفاهيم المصرفية لتكون  مرجعاً للطلاب لمعرفة كيفية الاستفادة من برامج الادخار.

ومن  جانبها قدمت نائبة رئيس مجلس إدارة شبكة شراكة شكرها لسلطة النقد على  جهودها الرائعة في تنظيم مثل هذه الفعالية، موضحة أن مؤسسات التمويل وعددها  ثمان تخدم تسعين ألفاً من العملاء، وأن نسبة النساء منهم 37% والشباب 57%،  معبرةً عن سعادتها كون شبكة شراكة تسهم في هذا الأسبوع المصرفي لتثقيف  شريحة مهمة في المجتمع الفلسطيني مالياً وائتمانياً، مؤكدة أن تعلم الأمور  المالية يشبه تعلم اللغة من حيث ضرورة ممارسته مبكراً.

وبعد  المؤتمر الصحفي قرع محافظ سلطة النقد والمشاركون، الجرس إيذاناً ببدء  فعاليات الأسبوع المصرفي للعام 2018 في جميع محافظات الوطن، وبعد ذلك تم قص  شريط افتتاح المصرف الافتراضي، حيث تجول معالي المحافظ والحضور في أروقة  المصرف الافتراضي برفقة العديد من طلبة المدارس.


يستمر حتى 15 آذار

وتتضمن  فعاليات الأسبوع المصرفي التي تستمر من 11-15/3/2018، معرضاً للمصرف  الافتراضي يستمر ليومين متتاليين، وذلك في قصر المؤتمرات في بيت لحم ومطعم  اللايت هاوس في غزة، يتم خلالها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي  ووكالة الغوث الدولية تنظيم زيارة العديد من المجموعات الطلابية للمصرف  والتعرف على الخدمات المصرفية التي تقدمها المصارف العاملة في فلسطين.

ويتم  أيضاً تنظيم زيارات لطلاب المدارس إلى المصارف وذلك لإطلاعهم على آلية عمل  المصارف والمنتجات المصرفية التي تقدمها للزبائن، ويقوم ممثلو البنوك  بزيارة المدارس وإلقاء محاضرات تثقيفية للطلبة، وتوزيع نشرات توعوية.

ودأبت  سلطة النقد على تنظيم الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب منذ العام 2011،  والذي عادةً ما يتم تنظيمه في فلسطين بالتزامن مع فعاليات الاحتفال السنوي  العالمي بالأسبوع المصرفي للأطفال والشباب في 15 آذار من كل عام، ويهدف  الأسبوع المصرفي إلى تعزيز الثقافة المالية والمصرفية لجميع شرائح المجتمع  خاصة جيل الأطفال والشباب، ومساعدتهم على التحضير والاستعداد لصناعة  مستقبلهم المالي والاقتصادي بحكمة، وكانت سلطة النقد الفلسطينية قد حصلت في  عام 2013 على جائزة "أسبوع المال الدولي" وذلك عن تنظيمها أفضل فعالية  توعية مالية ومصرفية في منطقة الشرق الأوسط.

Ad