Ad
محافظ سلطة النقد يلتقي مع مدير أول حسابات سويفت للشرق الأوسط
بتاريخ 2018-3-25- تاريخ التحديث الأخير 2018-3-25
newsGallery-15219693740201.jpeg

جانب من ورشة العمل

رام الله-التقى محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا بمكتبه في مدينة رام الله مع بسام خليفة - مدير حسابات أول للشرق الأوسط  مسؤول منطقة  فلسطين في موسسة سويفت العالمية، مرحباً به في فلسطين حيث تعد الزيارة  الأولى لمسؤول كبير في سويفت. 

وأثنى المحافظ على الدور الذي تقوم به سويفت والخدمات التي تقدمها للمصارف  العاملة في فلسطين باعتبارها الشبكة الرئيسية الناقلة لخدمات نظام  المدفوعات في فلسطين للتحويلات المالية بين المصارف مشيداً بالجهود التي  تبذلها جمعية سويفت لحماية أمن المعلومات ومنع الاحتيال، ومؤكداً على ثقة  سلطة النقد بالخدمات التي تقدمها جمعية سويفت لما تتمتع به من السرعة  والثقة والموثوقية والدرجة العالية من الضوابط الأمنية حيث أدى ذلك إلى  تعزيز الثقة في التعامل مع الجهاز المصرفي العامل في فلسطين.

بدوره، أبدى بسام خليفة إعجابه بالمستوى المتقدم والرفيع الذي وصلت إليه  سلطة النقد والمصارف العاملة في فلسطين من حيث مدى التزامها بالضوابط  والمعايير الأمنية ودرجة الفهم والإدراك المتقدم لها والتعامل معها  وتطبيقها، ويعتبر ذلك انعكاساً لما تتمتع به الكوادر البشرية العاملة في  سلطة النقد والمصارف العاملة في فلسطين من مهارة مميزة ومتقدمة في مجال  تكنولوجيا المعلومات على الرغم من خصوصية وصعوبة الظروف التي تمر بها  الأراضي الفلسطينية وتعذر عقد الدورات وورشات العمل المتخصصة داخل فلسطين،  مشيراً إلى أن فلسطين سجلت تفوقاً ملفتاً للنظر في مدى الالتزام بمتطلبات  سويفت ومدى تطور البنية التحتية في فلسطين وتفوقها على العديد من الدول في  المنطقة خاصة بعد الانتهاء من نتائج عمليات التقييم الذاتي  Self-attestation. 


ورشة عمل

ونظمت  سلطة النقد الفلسطينية في مقرها الرئيسي في مدينة رام الله ورشة عمل  لمجموعة مستخدمي سويفت في دولة فلسطين، قدمها خليفة حول برنامج حماية  العملاء، بمشاركة مسؤولي سويفت في المصارف العاملة في فلسطين، ومن بينهم  مسؤولو أمن ومدراء تكنولوجيا المعلومات ومدراء العمليات المصرفية ومدراء  الامتثال ومجموعة من موظفي سلطة النقد.

وافتتح رياض عواد مدير دائرة نظم المدفوعات في سلطة النقد ومسؤول مستخدمي  سويفت في فلسطين الورشة بكلمة ترحيبية، وشكر اهتمام المصارف بالمشاركة في  هذه الورشة، وقدم الشكر والتقدير للسيد بسام خليفة على جهوده في زيارة  فلسطين وتقديم هذه الورشة وجهوده في خدمة القطاع المصرفي الفلسطيني بما  يتعلق بالتراسل المالي من خلال شبكة سويفت.

وأشار  عواد إلى أن عقد هذه الورشة يأتي ضمن اهتمامات الإدارة العليا لسلطة  النقد وحرصها الدائم على تطبيق أحدث الممارسات والضوابط الأمنية الهادفة  إلى المحافظة على سلامة العمليات المالية والمعاملات المصرفية وخاصة بعد  تزايد حالات الهجمات الإلكترونية لعمليات الدفع في عدد من الدول حول العالم  والتي كشفت عن أوجه قصور محتملة في البيئة الأمنية المحلية للمصارف، مما  يستوجب ضرورة التعاون بين المؤسسات المالية لمكافحة هذه التهديدات حيث إن  أمن أنظمة الدفع بصورة عامة تعتبر مسؤولية مشتركة للجميع.

وقدم  بسام خليفة شرحاً مفصلاً حول جميعة سويفت منذ تأسيسها ووضح الأسباب  التي دعت إلى تأسيس وإيجاد جمعية عامة غير ربحية تمتلكها المصارف تقدم  خدمات التراسل المالي وتبادل أوامر الدفع بشكل آمن وفعال ومنظم يكون مقرها  الرئيس في العاصمة البلجيكية (بروكسل)، بالإضافة إلى بيان أهداف الجمعية  وخططها الاستراتيجية والفوائد الإيجابية الكبيرة التي عادت على البنية  التحتية لنظم المدفوعات الوطنية في دول العالم بعد اعتماد شبكة سويفت كنظام  أساسي في عمليات التحويل والتبادل المالي وكذلك عمل ونشاط الجمعية الدؤوب  لحماية وتعزيز أمن المعلومات ومحاربة عمليات الاحتيال.

وفي  إطار الورشة التي تم من خلالها مناقشة العديد من المواضيع التقنية  والتشغيلية والرقابية المتعلقة بالعمل من خلال نظام سويفت، تم التركيز على  الضوابط الأمنية الأساسية المتعلقة بسويفت والتي سوف تصبح إلزامية لجميع  مستخدمي الخدمة، بالإضافة إلى التركيز على تثقيف مستخدمي سويفت عن كيفية  الكشف والتصدي لعمليات الاحتيال الإلكتروني، كما تم التشديد على ضرورة عزل  شبكة سويفت وتقييد وصول المستخدمين والاستجابة لكشف الحوادث الأمنية، إضافة  إلى استخدام الأدوات التي من شأنها أن تتيح تتبع عمليات الدفع. 

وكانت  جمعية سويفت كجزء من استراتيجيتها التنفيذية، قد طلبت  من الأعضاء تقديم  شهادة مفصلة عن الضوابط الإلزامية لديها بحد أقصاه نهاية عام 2017.

وتخلل  الورشة العديد من المناقشات والمداولات من المشاركين حيث أبدى المشاركون  في الورشة ارتياحهم لعقد مثل هذه الورشة الهامة وطالبوا بمزيد من هذه  الورشات لما لها من أهمية لحماية المنظومة المالية في فلسطين.

وتقدم  خليفة بالشكر لمعالي محافظ سلطة النقد ولأسرة سلطة النقد التي أتاحت  له فرصة القدوم إلى فلسطين وتقديم ورشة عمل حول عمل شبكة سويفت، وتقديمهم  كل ما يلزم لتسهيل مهمته وإنجاحها، علماً بأن هذه هي المرة الأولى التي  تنظم فيها مثل هذه الورشة على هذا المستوى من التخصص في فلسطين. 

يذكر  أن سلطة النقد وكافة المصارف العاملة في فلسطين يعتبرون أعضاء في شبكة  سويفت، ويعتمد نظام التسويات الالكترونية الفورية "براق" الذي تشغله وتديره  سلطة النقد وتشترك فيه كافة المصارف على استخدام رسائل سويفت من نوع MT103  للحوالات الشخصية  وMT102 للحوالات الشخصية المجمعة وMT202 للحوالات  البنكية وذلك نظراً لما تتمتع به هذه الرسائل من معايير كفاءة وأمان  وفاعلية عالية كونها تعتمد خاصية التشفير وفك التشفير ومستويات الصلاحيات  المحددة للمستخدمين، مما يساعد في خفض المخاطر التشغيلية المصاحبة لعمليات  التحويل والتبادل المالي. 

Ad