Ad
مجموعة الاتصالات تعقد اجتماع هيئتها العامة ال21
بتاريخ 2018-3-27- تاريخ التحديث الأخير 2018-3-27
newsGallery-15221017123881.jpeg

جانب من الاجتماع-تصوير عرين الريناوي

رام الله-غزة-عقدت الهيئة العامة لشركة الاتصالات الفلسطينية المساهمة العامة المحدودة (بالتل) اجتماعها ال،21 في فندق الملينييوم برام الله، وعبر تقنية الاتصال المرئي في فندق المشتل بقطاع غزة.

وجاء ذلك بحضور صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة، وبحضور كل من د. علام موسى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ود. حاتم سرحان مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني، ومنيب المصري رئيس مجلس إدارة باديكو القابضة، ود. نبيل قسيس رئيس مجلس ادارة هيئة سوق رأس المال، والسادة أعضاء مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، إلى جانب السادة ممثلي هيئة سوق رأس المال وبورصة فلسطين، والسادة ممثلي شركة إرنست ويونغ مدققي الحسابات الخارجيين للشركة عن العام 2017، والمستشارين القانونيين، وأعضاء الإدارة التنفيذية لشركات المجموعة، وجمهور المساهمين الحاضرين أصالة ووكالة.

عرض فيلم تعريفي

وفي بداية الاجتماع، تم عرض فيلم تعريفي عن إطلاق تطبيق جديد خاص بمساهمي شركة الاتصالات، للحصول على كافة المعلومات والاستفسارات الخاصة بهم بطريقة عصرية ومواكبة للتكنولوجيا، وبعد ذلك تم عرض فيلم عن شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية واهم إنجازاتها وحملاتها لعام 2017، ثم قام السيد صبيح المصري بقراءة تقرير مجلس الإدارة عن العام 2017.وتبٍع ذلك قراءة تقرير مدقق حسابات الشركة للسنة المالية 2017، ومن ثم تمت مناقشة التقريرين المالي والاداري لشركة الاتصالات الفلسطينية والمصادقة على البيانات المالية للعام 2017، وبناءً على ذلك تمّ إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المذكورة.

ومن ثم قامت الهيئة العامة بانتخاب شركة إرنست ويونغ كمدقق حسابات الشركة عن العام 2018، ومن ثم أقرت الهيئة العامة توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيعات أرباح نقدية عن العام 2017 بنسبة 40% من القيمة الاسمية للسهم والبالغة دينار أردني واحد، أي ما يساوي 40 قرشاً للسهم الواحد، وبإجمالي يقارب52.65 مليون دينار أردني كتوزيعات نقدية عن أرباح العام 2017، وقد أظهر التقرير المالي للعام 2017 تحقيق المجموعة ربحاً صافياً بقيمة حوالي 70.5 مليون دينار أردني بالمقارنة مع العام 2016 والذي بلغ حينها 80.1 مليون دينار أردني.

كلمة رئيس مجلس الإدارة

وقال صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة"إستطعنا وبفضل الاستراتيجية الحكيمة التي ينتهجها مجلس الادارة والاداراة التنفيذية الحفاظ على مكانة المجموعة وعلى ثباتها وقيمتها الاقتصادية رغم كل ما نشهده من تغيرات في قطاع الاتصالات، ورغم العراقيل التي يضعها الاحتلال الاسرائيلي أمام شركاتنا، ولمواجهة ذلك قمنا بفتح استثمارات جديدة، وقمنا بتنويع مصادر الايرادات، حفاظاً منا على رأسمال المستثمرين، وتقديراً منا للثقة التي منحنا إياها السادة المستثمرون"، مؤكداً على مواصلة فتح نوافذ استثمارية جديدة، بهدف زيادة الارباح السنوية والعائدات على رأس المال، وبعيداً عن المخاطر، ونسعى بكل جهد أن تصب تلك الاستثمارات في مصلحة المساهمين، وتحقيق العائد المالي الذي يناسب حجم استثماراتهم.

وهنأ المصري المواطن الفلسطيني بإطلاق خدمات الجيل الثالث لشركة جوال بعد سنوات من الانتظار،شاكرا الجهود التي بذلتها الحكومة وخاصةً وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتحقيق هذا الإنجاز.

كلمة الرئيس التنفيذي

من جهته، أشار عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية إلى أن كوادر المجموعة تعكف على تنفيذ الخطط التطويرية في العمل، لمواكبة التسارع العالمي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشددا على أن قطاع الاتصالات أصبح يشكل حجر الزاوية في الاقتصاد الفلسطيني، لا سيما وأنه يعتبر المشغل الأكبر للكوادر، خاصة فئة الشباب والمبدعين.

وتابع العكر قائلا " إننا نواصل خطواتنا الثابتة على صعيد الخدمات التي تقدمها المجموعة بأفضل صورها، لتبقى هذه البرامج محط اعجاب وتقدير من قبل المشتركين، وتلبي احتياجاتهم في كافة مجالات اختصاصاتهم، كما في الاقتصاديات المتقدمة، وهو ما ترجمناه على مدار العام 2017 من خلال تنويع البرامج الخدماتية التي تناسب الافراد والشركات".

وتطرق العكر إلى بصمات مجموعة الاتصالات على صعيد المسؤولية المجتمعية، وتكريس سياسة تحقيق التنمية لنتجاوز صيغة المساعدات الإغاثية، والمساهمة في نقل الكثير من العوائل الفلسطينية إلى الاعتماد على الذات وتحويلها إلى عناصر منتجة. 

Ad