Ad
افتتاح مبنى منيب المصري للإبداع والتميّز في جامعة البوليتكنك
بتاريخ 2018-4-3- تاريخ التحديث الأخير 2018-4-3
newsGallery-15227735156481.jpeg

جانب من قص شريط الافتتاح

الخليل-نظمت جامعة بوليتكنك فلسطين اليوم الثلاثاء، احتفالا لمناسبة افتتاح مبنى منيب رشيد المصري للإبداع والتميّز. حضر الاحتفال محافظ الخليل كامل حميد، ومنيب المصري الذي تبرع بإنشاء المبنى وتجهيزه وعائلته، ورئيس مجلس رابطة الجامعيين، رئيس مجلس أمناء جامعة بوليتكنك فلسطين، أحمد سعيد التميمي، ورئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، وأمين سر حركة فتح اقليم وسط الخليل عماد خرواط، وممثل وزير التربية والتعليم العالي عاطف الجمل، ورئيس الجامعة عماد الخطيب ونوابه، والهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة، وعدد كبير من ممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية والوطنية والمجتمعية والقطاع الخاص ورجال الأعمال في المحافظة.

ورحب التميمي بالحضور، واشاد بالمصري وكافة المتبرعين، وأكّد أن جامعة بوليتكنك فلسطين ستبقى مُستمرة في التطور والتطوير على كافة المستويات من برامج ومختبرات، وقال "إن هذا الحدث الكبير يأتي ضمن سلسلة الحراك التطوري المُستمر لهذه الصرح العلمي الرائد".

ومن ناحيته، أشاد المصري بالتقدم الذي وصلت إلية جامعة بوليتكنك فلسطين، وعبّر عن سعادته بافتتاح ھذا المبنى، وأكّد على أھميّة الاستثمار في التعليم لتحقيق التنمية والاستقلال في دولة فلسطين، مؤكداً على رؤية مؤسسة "منيب رشيد المصري للتنمية" في الارتقاء بمستوى البحث العلمي في دولة فلسطين، وأكّد على أهميّة دعم صمود أهالي مدينة القدس.

وفي الختام تم تكريم  كبار المتبرعين والداعمين لمباني الجامعة التي لا زالت قيد الإنشاء وكرم الحضور الدكتور المصري على تبرعه.

يذكر ان المبنى الذي شيد للإبداع والتميز في البوليتكنك تبرع به المصري دعماً لتطوير جامعة بوليتكنك فلسطين وارتقائها نحو التميّز والإبداع.

وخلال مراسم الافتتاح تم عمل جولة على المركز الكوري الفلسطيني لأبحاث التكنولوجيا الحيوية والذي تبرعت به الحكومةُ الكوريةُ، وجرى وضع حجر الأساس لمبنى الأنشطة والخدمات الطلابية والذي سيموله البنك الإسلامي للتنمية في جدة والصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي في الكويت، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، بإشراف المجلس الاقتصادي الفلسطيني (بكدار)، وهو مبنى لممارسة الطلبة نشاطاتهم وفعالياتهم التي تصقل شخصيتهم وتنمي قدراتهم في المجالات كافة.

Ad