Ad
محافظ سلطة النقد يفتتح فرعاً للبنك الإسلامي الفلسطيني في رفيديا
بتاريخ 2018-4-11- تاريخ التحديث الأخير 2018-4-11
newsGallery-15234330862442.jpeg

جانب من قص شريط الافتتاح

نابلس-أخبار البنوك-افتتح محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، الثلاثاء، فرعاً للبنك الإسلامي الفلسطيني في منطقة رفيديا بمدينة نابلس، بحضور محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب، ورئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني  ماهر المصري، ورئيس الغرفة التجارية في نابلس عمر هاشم ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية للبنك الإسلامي الفلسطيني أ.د حسام الدين عفانة، وعدد من من الشخصيات المصرفية والاقتصادية.

وخلال كلمته في حفل الافتتاح، هنأ المحافظ الشوا البنك الإسلامي الفلسطيني بافتتاح فرعه الجديد في نابلس، مشيداً بالتطوير الدائم في عمل البنك، وحرصه على توسيع نطاق الخدمة المصرفية المقدمة للمواطنين من خلال افتتاحه مزيداً من الفروع، مؤكدا على توافق ذلك مع نهج واستراتيجية سلطة النقد في تعزيز انتشار فروع ومكاتب المصارف لتغطي كافة المناطق.

وأشار المحافظ إلى أن البنك السلامي الفلسطيني ومن خلال تنوع خدماته ومنتجاته المصرفية التي شكلت إضافة نوعية للعمل المصرفي الإسلامي في فلسطين، استطاع تحقيق نسب نمو مميزة خلال الفترة الأخيرة، حيث بلغت صافي أصوله حتى نهاية شهر فبراير 2018، أكثر من مليار دولار، في حين بلغت ودائع العملاء لدى البنك لنفس الفترة 844 مليون دولار تقريباً.

وقال محافظ سلطة النقد إنه يفتخر بما حققه الجهاز المصرفي من استقرار ومتانة في الأداء وسرعة في التطور، مبيناً أن صافي أصول القطاع المصرفي بلغ 15.6 مليار دولار حتى نهاية حتى نهاية فبراير 2018، بينما بلغت ودائع العملاء 12 مليار دولار، منها ما يقارب 1.56 مليار دولار في محافظة نابلس، وبلغت التسهيلات المباشرة 8.1 مليار دولار، منها 845 مليون دولارفي محافظة نابلس، كما أن عدد فروع ومكاتب الجهاز المصرفي بلغ 339 في جميع المحافظات منها 44 في محافظة نابلس، وعدد موظفي الجهاز المصرفي على مستوى الوطن بلغ 6960 موظفة وموظفاً، منهم 500 على مستوى محافظة نابلس.

وأضاف المحافظ الشوا أن عدد فروع ومكاتب المصارف الإسلامية بلغ 61 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة أرجاء فلسطين، منها 9 في محافظة نابلس، وأن أصول المصارف الإسلامية بلغت أكثر من 2.2 مليار دولار، وبلغت ودائع العملاء 1.66 مليار دولار، فيما بلغ إجمالي الائتمان المباشر 1.23 مليار دولار، مشيراً إلى أن الفرصة لا تزال كبيرة أمام المصارف الإسلامية لتطور وزيادة الحصة السوقية للصيرفة الإسلامية في فلسطين، على الرغم من معدلات النمو المرتفعة المتحققة.

وشدد المحافظ على أن سلطة النقد مستمرة في تطوير أنظمتها المصرفية بكل ما يسهم في تحقيق الاستقرار المالي للقطاع المصرفي الفلسطيني٫ موضحاً أنه وخلال الفترة القريبة القادمة سيتم إطلاق نظام المقاصة الالكترونية٫ والإعلان عن التشكيلة النهائية للهيئة العليا للرقابة الشرعية والتي ستعمل مستشاراً شرعياً لسلطة النقد فيما يخص الأعمال المصرفية الإسلامية التي تنفذها سلطة النقد. 

Ad