Ad
غنام: المؤسسات الاقتصادية تعزز صمود المواطنين
بتاريخ 2018-4-17- تاريخ التحديث الأخير 2018-4-17
newsGallery-15239843922434.jpeg

جانب من مشاركة محافظ رام الله والبيرة في الاحتفال

رام الله-وفا- أكدت محافظ رام الله والبيرة ليلى  غنام أهمية المؤسسات الاقتصادية الفلسطينية في تعزيز صمود المواطنين في  أرضهم وتحقيق التنمية.

وأضافت  غنام خلال مشاركتها احتفال شركة التأمين الوطنية لمناسبة مرور 25 عاما على  تأسيسها، إن الاقتصاد الوطني يعتبر إحدى دعائم بناء الدولة الفلسطينية  المستقلة، والقطاع الخاص يلعب دورا مهما في إقامة مشاريع تنموية في الوطن،  وجلب استثمارات مالية من الخارج للمساهمة في التشغيل والحد من البطالة.

وأشادت  بشركة التأمين الوطنية، مشيرة إلى أنها صرح اقتصادي مهم في فلسطين، ولها  اسهامات واضحة في الاقتصاد الفلسطيني كونها تشغل قرابة 200 موظف، وتقدم  خدمات مميزة بالرغم من ظروف الشعب الفلسطيني التي تختلف عن ظروف شعوب  العالم أجمع.

بدوره،  أوضح رئيس مجلس إدارة الشركة محمد مسروجي أن الشركة تصدرت العام المنصرم  شركات التأمين الفلسطينية بأرباح بلغت 7,699,993 دولارا، وحققت أعلى أقساط  تأمينية في مسيرة حياتها المستمرة منذ 25 عاما والتي بلغت 50,698,904  دولارات.

وأشاد  بمسيرة النجاح التي حققتها الشركة من خلال طواقمها خلال ربع قرن في تقديم  خدماتها إلى كل فلسطين والاستمرار بالتخطيط والتكيف مع تغيرات وتحديات  السوق وتميزها عن غيرها من منافسي قطاع التأمين الفلسطيني.

Ad