Ad
رام الله: مجلس تنظيم قطاع الكهرباء ينفذ ورشة توعوية في سلطة النقد
بتاريخ 2018-4-24- تاريخ التحديث الأخير 2018-4-24
newsGallery-15245804663841.jpeg

جانب من الورشة

رام الله-نظم مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني، يوم الاثنين، ورشة توعوية في مقر سلطة النقد في مدينة رام الله للتعريف بالمجلس.

وتعتبر هذه الورشة هي الثانية ضمن سلسلة ورشات توعوية يقوم بها المجلس مع المؤسسات الفلسطينية ضمن خطته لتعريف المستهلك الفلسطيني بحقوقه وواجباته في قطاع الكهرباء. وحضر الورشة من المجلس المهندس اسماعيل علاونة مدير دائرة شؤون المستهلكين وسيرين قسيس مديرة العلاقات العامة والاعلام.

وكان باستقبال الوفد ايرين سعادة مديرة دائرة العلاقات العامة والاعلام في سلطة النقد وايناس حجازي مديرة دائرة الموارد البشرية.

وقدم علاونة في الورشة التوعوية نبذة عن اهداف الورشة واسباب التوجه للمؤسسات وللعاملين فيها في الوطن جزء من النسيج الفلسطيني، باعتبارهم فئة مهمة من مستهلكي التيار الكهربائي.

كما قدم لمحة عامة عن تاسيس المجلس ومهامه ورؤيته، شارحا هيكلية قطاع الكهرباء في فلسطين وعن قانون الكهرباء العام، بالاضافة الى التعريف بشركات التوزيع ومشاريع انتاج وتوليد الطاقة المتجددة في فلسطين.

واوضح علاونة للحضور خطة السلطة الوطنية الفلسطينية من اجل النهوض بقطاع الكهرباء الفلسطيني، موضحا المهام الرئيسية لكل من سلطة الطاقة وشركة النقل الوطنية بالاضافة الى التعريف بمحطات التحويل التابعة لشركة النقل في الوطن.

وعرف الحضور على كيفية احتساب التعرفة الكهربائية ورسوم ربط الخدمة الكهربائية، بالاضافة الى خطوات تقديم الشكاوى على شركات التوزيع في دائرة شؤون المستهلكين في المجلس.

وشدد على ان مراكز خدمة جمهور شركات التوزيع يجب ان تضع لافتة واضحة لاسعار الكهرباء بالاضافة الى عنوان المجلس وطريقة الاتصال به.

واوضح للحضور الية الاشتراك في المبادرة الفلسطينية للطاقة الشمسية (المنزلي) واهمية الاعتماد على الطاقة الشمسية في انتاج التيار الكهربائي، مضيفا ان هناك مجالا لـ 600 منزل اخر للاشتراك في هذه المبادرة حيث انه قد سبق واشترك 400 منزل وهذه المبادرة فقط لـ 1000 منزل، موضحا ان محافظة طوباس فيها ما يقارب ال 250 منزلا مشتركا في المبادرة وداعيَا افراد المجتمع الفلسطيني للاشتراك بالمبادرة لما فيه من مصلحة تعود على المواطنين.

وقال علاونة ان هناك 17 معيار اداء يتم تقييم شركات توزيع الكهرباء وفقا لها وهي معاير فنية وتعتمد على الفوترة وعدد الشكاوى، كما ان شركات التوزيع ملتزمة جميعا بالتعرفة الكهربائية علما بان 30% من الشبكة الكهربائية تابعة لبلديات ومجالس محلية وتعمل الحكومة حاليا على ضمهم لشركات توزيع الكهرباء.

وحول ضبط سرقات التيار الكهربائي و ضبط التحصيل لشركات التوزيع قال علاونة ان المجلس يعمل مع الجهات ذات العلاقة لضبط الموضوع عن طريق براءة الذمة.

وفيما يخص ترشيد استهلاك الكهرباء قال علاونة ان الاصل في الترشيد هو تغيير عادات الاستهلاك لتوفير الطاقة ومن ثم اللجوء للادوات الكهربائية الموفرة للطاقة خاصة الاضاءة الموفرة والتركيز على التوفير في المكيفات وادوات التدفئة بالاضافة الى عادات سليمة يجب ان يكتسبها المواطن في استخدامه اليومي للكهرباء.

وفي الختام قام الحضور بتوجيه استفساراتهم لوفد المجلس من اهمها الاستفسارات حول التعرفة الكهربائية ورسوم ربط الخدمة الكهربائية والشكاوى. 

Ad