Ad
بنك فلسطين يطلق أول مركز خدمات مصرفية متنقل
بتاريخ 2018-8-18- تاريخ التحديث الأخير 2018-8-18
newsGallery-15346015020721.jpeg

جانب من الحفل-تصوير عرين الريناوي

رام الله-أخبار البنوك-في إطار سعيه الدائم لتقديم كل جديد ومختلف، وانطلاقًا من إيمانه بضرورة التسهيل على المواطنين في الوصول إلى الخدمات المصرفية ضمن رؤية الشمول المالي، احتفل بنك فلسطين بإطلاق أول مركز خدمات مصرفية متنقل في فلسطين، وأطلق عليه اسم "بنكي رحال".
وحضر الاحتفال الذي أقيم أمام مبنى الإدارة التابع للبنك في البيرة، محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ورئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، ورئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة ورئيس اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية/ رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة خليل رزق ومدير عام بنك فلسطين رشدي الغلاييني وطاقم من إدارة وموظفي البنك، وممثلون عن عدد من الشركات والمؤسسات.

وفي كلمته، أثنى الشوا على مبادرة بنك فلسطين، معتبرا المركز تجسيدا لحلم تحقق. ونوه إلى حيوية دور البنك لجهة إبراز الهوية المصرفية الفلسطينية، والمساهمة في تكريس مفهوم الشمول المالي، لافتًا بالمقابل إلى عناية سلطة النقد بتطوير الخدمات المصرفية على مختلف الصعد.
ورأى أن اطلاق المركز الجديد سيحدث نقلة نوعية في الخدمات المصرفية، خاصة لجهة إيصال الخدمة للمناطق النائية والمهمشة. وأكد نية سلطة النقد اطلاق المقاصة الالكترونية قبل نهاية العام الحالي، مبينًا أنه سيكون لذلك آثار إيجابية على أكثر من صعيد.
ولفت إلى التطور الحاصل في الجهاز المصرفي، مضيفًا: "أصولنا أصبحت 6ر15 مليار دولار".

من ناحيتها، أشادت غنام بخطوة البنك، ودوره في الارتقاء بالقطاع المصرفي، وأشارت إلى ضرورة مواصلة العمل لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
وهنأ اسماعيل البنك بإطلاق المركز، معتبرًا إياه إنجازًا يحسب للبنك. وأشار إلى حرص البنك على التجديد الدائم، والخروج بمبادرات متنوعة تخدم شتى القطاعات.
أما الغلاييني، فاعتبر اطلاق المركز مناسبة من نوع خاص، مبينا أنه سيسهم مع شبكة البنك المكونة من
فرعا ومكتبا في تقديم خدمات مصرفية في المناطق النائية والبعيدة، التي لا يتوفر فيها أي نوع من الخدمة المصرفية. وبين أن الخدمة الجديدة ستسهم في تخفيف معاناة المواطنين القاطنين في المناطق النائية والبعيدة عن مراكز المدن، موضحًا أن المركز سيشكل جسرًا للتواصل مع العملاء، لتحقيق أعلى درجات الشمول المالي.
وقال: إن الهدف الأساسي للمركز هو نشر الثقافة والتوعية المصرفية، وقد تم تجهيزه بمجموعة من الأدوات التي تمكنه من تقديم خدمات مصرفية مثل فتح حسابات، واصدار بطاقات الخصم الالكترونية بشكل فوري، وتعبئة طلبات لمعظم أنواع الخدمات المصرفية، والتركيز على تدريب الجمهور على كيفية استخدام الخدمات الالكترونية، والحصول عليها، كما تم توفير جهاز صراف آلي داخل المركز، هدفه تدريب المواطنين على استخدام أجهزة الصراف بشكل عام.
وبين أن اطلاق المركز، يتزامن مع مناسبة تشغيل العيادة الوردية المتنقلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، لافتًا إلى أن المشروع نتاج عمل دام فترة طويلة مع عدة شركاء، أبرزهم مركز دنيا لأورام السرطان. واستدرك: سياستنا واستراتيجيتنا في البنك هي دوما البحث عن أفكار ابداعية جديدة، لخدمة عملائنا بكافة شرائحهم أينما كانوا وأينما تواجدوا، وانطلاقا من رؤيتنا ورؤية سلطة النقد في تعزيز الشمول المالي والثقافة والتوعية المصرفية، كان البنك سباقا إلى اطلاق أول فرع الكتروني في فلسطين قبل عدة أعوام.
ونوه إلى استحداث البنك العديد من التطبيقات والخدمات الالكترونية المصرفية، التي ساهمت في التسهيل على المواطنين.

Ad