Ad
المجلس الفلسطيني للصادرات يبحث حماية المنتج الحرفي والعلامة الوطنية للصادرات
بتاريخ 2018-8-30- تاريخ التحديث الأخير 2018-8-30
newsGallery-15356419580341.jpeg

صورة أرشيفية من اجتماع سابق للمجلس

رام الله-بحث المجلس الفلسطيني للصادرات موضوع حماية المنتج الحرفي الوطني، من التزوير والسرقة حفاظا على التراث الفلسطيني، خاصة الصناعات التراثية الحرفية التي تعبر عن أصالة الهوية الوطنية الفلسطينية بهدف تعظيم صادراته.

وصادق المجلس في اجتماعه الثامن برئاسة وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الخميس، على آلية الرقابة الخاصة بالمنتج الحرفي الوطني، والتي تتضمن تطبيق استخدام بطاقة البيان على المنتجات المستوردة، حيث تشمل استخدام بطاقة البيان على المنتجات المسجلة (المصنعة) ضمن القطاع المنظم بحيث يتم اعطاؤهم فترة السماح المناسبة لتسوية أمورهم، وبالنسبة للمنتجين المحلين غير المسجلين، فيتم العمل على تشجيعهم وتوعيتهم بأهمية توفر بطاقة بيان لمنتجاتهم لضرورة تميزها عن المنتج المستورد.

كما قرر المجلس تشكيل لجنة لوضع ميثاق جودة خاص للمنتج الحرفي السياحي، على أن يحدد أيضا استخدام علامة تجارية جماعية لحماية وتمييز المنتج الحرفي السياحي، كما صادق على تشكيل لجنة قانونية لمراجعة النظام الداخلي للمجلس، خلال أسبوعين من تاريخه.

واستعرض الخطوات التي أنجزت بشأن علامة مميزة وطنية (brand) للصادرات الفلسطينية، بحيث يكون بمثابة جواز سفر لترويج المنتجات الوطنية عالميا.

Ad