Ad
وزيرة الاقتصاد الوطني تشارك في مؤتمر دافوس
بتاريخ 2018-9-27- تاريخ التحديث الأخير 2018-9-27
newsGallery-15380597773661.jpeg

شعار المنتدى الاقتصادي العالمي-تصوير وكالات

نيويورك-شاركت دولة فلسطين، ممثلة بوزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، الذي عقد في مدينة نيويورك الأميركية، خلال اليوميين الماضيين، لإيجاد حلول لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، واتفاق باريس بشأن تغير المناخ.

وناقش المنتدى الذي عقد بمشاركة واسعة من رجال الأعمال والحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية، كيفية تسخير الابتكارات العلمية والتكنولوجية والرقمية لتحقيق ودعم اهداف التنمية المستدامة، ووضع جدول أعمال يحفز المزيد من التعاون لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في عصرنا.

واعتبرت عودة المشاركة في المنتدى فرصة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع بعض البلدان المشاركة في هذا المحفل الدولي الهام، وإطلاع المشاركون على الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتعزيز وتقوية الاقتصاد الوطني، على الرغم من سياسات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي مذكرة المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم اللازم للاقتصاد الوطني.

وأكدت الوزيرة عودة خلال المشاركة أهمية إعادة النظر في السياسات الإنمائية والاستفادة من التكنولوجيات الجديدة وتوفير وظائف مناسبة تستجيب للظروف الاقتصادية والاجتماعية السائدة في كل بلد، لافتة الى ان الاستخدام المناسب للتكنولوجيا الجديدة يعزز عملية التقارب بين البلدان النامية والبلدان المتقدمة التي طال انتظارها.

وأشارت الى اهمية إشراك القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية من أجل تنفيذ السياسات الأكثر ملاءمة، اذ لا توجد سياسة تناسب الجميع، لافتة الى إن تأثير الروبوتات والرقمنة على الوظائف هو في النهاية قضية سياسية وليست تقنية.

كما تحدثت الوزيرة عودة عن الوضع الاقتصادي الراهن والتحديات المستقبلية التي تواجه اقتصادنا، والمخاطر التي تحدق به وفق ما حذرت منه التقارير الدولية الاخيرة، التي تبين أن دولة الاحتلال الإسرائيلي المعيق الأساسي في تحسين ونمو الاقتصاد، والحيلولة دون بناء اقتصاد فلسطيني قوي.

Ad