Ad
’بالتريد’ يطلق من الإمارات المرحلة الأولى لمبادرة ’صُنع في فلسطين’
بتاريخ 2018-9-28- تاريخ التحديث الأخير 2018-9-28
newsGallery-15381255986781.jpeg

جانب من الحفل

دبي-تأكيداً على محورية الدور الهام الذي يجسده السوق الإماراتي للمنتجات الفلسطينية، وبإعتباره نافذة للعديد من الأسواق، اختار مركز التجارة الفلسطيني (PalTrade) دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون المحطة الأولى والرئيسية التي تنطلق منها المرحلة الأولى من مبادرة "صُنع في فلسطين"، والتي تم العمل عليها بإشراف ومتابعة من المجلس الفلسطيني للصادرات، والتي تهدف إلى توسيع نطاق وصول المنتجات الفلسطينية إلى الأسواق الإقليمية والدولية، وبدعم من برنامج تطوير الاسواق الفلسطيني PMDP، الممول من وزارة التنمية الدولية البريطانية UKAid والاتحاد الأوروبي EU وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني.

وجاء الإعلان عن المبادرة الجديدة من خلال حفل أقيم بإمارة دبي وشكّل بمثابة منصة هامة للقاء الشركات الإماراتية والفلسطينية، وبحضور السفير الفلسطيني لدى دولة الإمارات عصام مصالحة، ورئيس مجلس إدارة مركز التجارة الفلسطيني – (PalTrade)، نائب رئيس المجلس الفلسطيني للصادرات عرفات عصفور، ورئيس مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية مالك ملحم ومدير عام (PalTrade) حنان طه وكذلك العديد من كبار الشخصيات البارزة ورجال الأعمال الممثلين لقطاع التجارة والأعمال في كلا البلدين ونخبه من اعضاء المجلس الفلسطيني للصادرات.

وتعليقاً على إطلاق هذه المبادرة، أكد عرفات عصفور إلى أن مبادرة "صُنع في فلسطين"، والذي اطلق شعارها من قبل رئيس الوزراء الفلسطيني، د. رامي الحمد الله، رسمياً خلال حفل جائزة المصدر الفلسطيني الأسبوع الماضي، تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتشجيع قطاع الصادرات وتعزيز تنافسية المنتجات الفلسطينية في الأسواق الدولية الرئيسية من خلال خلق علامة تجارية موحدة تعتبر شعارا لكافة المنتجات الفلسطينية.

وحول اختيار دولة الإمارات لتكون مركزاً لإطلاق المرحلة الأولى من مبادرة "صُنع في فلسطين" أشارت حنان طه إلى أن ما تقدمه حكومة الإمارات من دعم وتسهيلات اقتصادية جعل من السوق الإماراتي أحد أهم وجهات التصدير في المنطقة وبيئة أعمال حيوية وصديقة للمنتجات الفلسطينية، مؤكدةً حرص فلسطين على تعزيز العلافات الاقتصادية مع دولة الإمارات كشريك تجاري استراتيجي يساهم في زيادة حجم الصادرات الفلسطينية وبالتالي يساهم في النمو الإقتصادي الفلسطيني.

وسيشكل الشعار المبتكر لمبادرة "صنع في فلسطين"، العلامة التجارية المعتمدة ورمز تأكيد لجودة المنتجات الفلسطينية حتى يسهُل التعرف عليها من قبل المستهلكين في سوق الإمارات العربية المتحدة كمرحلة أولى، ولاحقاً في باقي الأسواق الإقليمية والدولية، وبالتالي يساهم في تموضع المنتجات الفلسطيني في أذهان المستهلكين.

ومن المتوقع أن تساهم هذه المبادرة بشكل مباشر في تنشيط العديد من القطاعات الصناعية الأخرى مثل الصناعات الغذائية والتصنيع الغذائي، المكملات الغذائية، والعديد من المنتجات الواعده في قطاعات الأحذية والجلود. الأثاث المنزلي والمنسوجات والملابس وكذلك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالإضافة إلى المنتجات السياحية.

تأتي هذه المبادرة ضمن أولويات المجلس الفلسطيني للصادرات والذي ترأسه وزير الاقتصاد وبعضوية العديد من مؤسسات القطاع العام والخاص ويشكل عصفور الشمس الفلسطيني العلامة الفارقة لشعار "صنع في فلسطين" والصادرات الفلسطينية لتروي قصة الصمود والانجاز الفلسطيني والانطلاق نحو الحرية وتجاوز الحدود رغم كل التحديات.

Ad