Ad
هل ستنتهي أزمة طريق رام الله-بيرزيت؟
بتاريخ 2018-10-4- تاريخ التحديث الأخير 2018-10-4
newsGallery-15386834881883.jpeg

جانب من الاجتماع

رام الله-أعلنت جامعة بيرزيت، عن توصلها لحل لعدد من القضايا والإشكاليات التي تواجه طلبة الجامعة وموظفيها فيما يخص أزمة طريق رام الله بيرزيت.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في الجامعة، يوم الأربعاء، وحضره من الجامعة نائب رئيس الجامعة للتخطيط والتطوير د. زياد الميمي، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية د. ميرفت بلبل، وعميد شؤون الطلبة د. محمد الأحمد، ونائب رئيس الجامعة المساعد د. خالد التخمان، ومدير الخدمات العامة سعيد نخلة وممثلين عن مجلس الطلبة، وطاقم من المدراء في وزارة النقل والمواصلات، وممثلين عن شركة باصات القدس، وشركة باصات بيرزيت، ونقابة أصحاب شركات الباصات، وبلدية بيرزيت، الشرطة الفلسطينية، ومكتب التكسي، والمجلس الأعلى للمرور.

واتفق المجتمعون على التزام الحافلات بمواعيد محددة عند الانطلاق، ويتم تسليم هذه المواعيد لدائرة الخدمات العامة، وتنشر المواعيد لجمهور الطلبة والعاملين، وتتم الرقابة على الالتزام من قبل الوزارة والجامعة.

كما وتم التنسيق مع شركات الباصات المختلفة، خاصة التي تعمل على خطوط (أبو مشعل، كوبر، أبو شخيدم..الخ) على نقل الطلبة عند عودتها فارغة من رام الله، وبهذه الحالة يتم زيادة عدد الحافلات التي تنقل الطلبة في الموقف.

وفيما يخص طلبة القدس تم الاتفاق على انشاء خط جديد من (القدس/باب العامود إلى الجامعة وبالعكس)، على أن يتم الترويج للخط من قبل الجامعة بشكل ملائم، وسيتم وضع تسعيرة تنافسية مخفضة، وتخصيص موقف ملائم للباص داخل الجامعة.

كما وجرى الاتفاق على زيادة عدد الحافلات التي تقدم من شركة باصات بيرزيت، ومحاولة بحث حلول للقضايا العالقة، وأبرزها: موقف بلدة بيرزيت في رام الله، حيث أنه يحتاج لمتابعة مع البلديات المعنية، وفتح طريق مختصرة خارج الشارع الرئيس لبلدة أبو قش، ومحاولة إيجاد حل مع وزارة الشؤون المدنية لفتح شارع بيت ايل الجلزون.

Ad