Ad
فلسطين توقع مذكرة تفاهم مع الصين للتفاوض على اتفاق للتجارة الحرة
بتاريخ 2018-10-24- تاريخ التحديث الأخير 2018-10-24
newsGallery-15403632441461.jpeg

جانب من توقيع الاتفاقية-تصوير معن خليفة

رام الله-وقعت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، ونائب وزير التجارة الصيني تشيان كيميننغ، يوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بشأن إطلاق مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين دولة فلسطين وجمهورية الصين الشعبية، وذلك تحت رعاية رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ونائب الرئيس الصيني وانغ تشي شان. 

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم تأكيدا على عمق علاقات الصداقة بين البلدين والروابط الاقتصادية والسياسية بينهما، ورغبة منهما في تعزيز التعاون بشأن البناء المشترك للحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وطريق الحرير البحري للقرن الـ21 من خلال تعزيز وتوثيق الروابط التجارية والاقتصادية.

وأعربت عودة عن شكرها وتقديرها للصين رئيسا وحكومة وشعباً على دعمها المتواصل في تنمية الاقتصاد الفلسطيني، ومساندتها لقضيتنا على المستويين السياسي والاقتصادي، لافتة إلى أن توقيع  مذكرة التفاهم يأتي بعد اختتام دراسة الجدوى الاقتصادية لاتفاقية التجارة الحرة المتحملة بين البلدين.

وأكدت أهمية التوقيع على مذكرة إطلاق المحادثات، التي من شأنها البحث عن الآليات الكفيلة بتعزيز وتنمية الصادرات الفلسطينية إلى السوق الصيني، وإمكانية استقطاب المزيد من الاستثمارات الصينية إلى دولة فلسطين، وستتناول مختلف مجالات التعاون المشتركة بما يخدم الاقتصاد الفلسطيني ويقوي علاقات التعاون ويحقق مصلحة البلدين.

من جانبها، قالت وزارة التجارة الصينية يوم الأربعاء إن الصين وقعت مذكرة تفاهم بشأن اتفاق للتجارة الحرة مع فلسطين.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها إن الطرفين اتفقا على تكثيف المفاوضات ومحاولة التوصل إلى اتفاق مبكرا.

وفي عام 2017، بلغ حجم التجارة بين الصين وفلسطين 69.28 مليون دولار بارتفاع نسبته 16.2 في المئة مقارنة معها قبل عام.

Ad