Ad
عشائر الجنوب ترفض ’الضمان’ وتقرر التصعيد
بتاريخ 2018-11-19- تاريخ التحديث الأخير 2018-11-19
newsGallery-15425816234752.jpeg

جانب من الاجتماع

الخليل-معًا-طالبت عشائر مدينتي الخليل وبيت لحم الشركات والمصانع بعدم الانصياع لطلب الحكومة بتسجيل موظفيهم وعمالهم لدى مؤسسة الضمان الاجتماعي، مؤكدين بأنهم سيقاطعون أي شركة تسهّل عمل مؤسسة الضمان. وحمّلوا الحكومة تبعات ما يحدث في الشارع جراء إصرارها على تطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كما أعلنوا عن رفضهم لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي بشكل مطلق والعمل على الغائه بشكل كامل.

جاء ذلك خلال اجتماع موسّع حضره المئات من العمال وممثلي العشائر في ديوان آل زاهدة في الخليل، بدعوة من حراك الجنوب لإلغاء قانون الضمان الاجتماعي.

كما قرر المجتمعون تصعيد الأعمال الاحتجاجية بما كفله القانون والدستور الفلسطيني حتى إسقاط هذا القانون، ودعوا للاعتصام في ساحة ابن رشد اليوم الاثنين، تزامنًا مع بدء تطبيق القانون بشكل عملي، وفقًا للجدول الزمني الذي أقره مجلس الوزراء.

وقال المجتمعون في بيان لهم عقب انتهاء اللقاء :"في ظل إصرار الحكومة الفلسطينية على تطبيق قانون الضمان الاجتماعي الظالم, فقد اجتمعت عشائر وعائلات وتجار وممثلي عمال محافظتي الخليل وبيت لحم، بالاضافة الى ممثلي الحراك الموحد وحراك الشمال بناءً على دعوة وجهها حراك الجنوب الرافض لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي، كما وطالبوا باقالة جميع الجهات التي تعمل على فرض هذا القانون، وحذّروا أي جهة من تأجير أي عقار لصالح مؤسسة الضمان، أو التسهيل لها في محافظة الخليل بالذات، ومحافظات الوطن بشكل عام".

Ad