Ad
سبعة أسباب تدفعك لاستخدام تطبيق ’كريم’ في فلسطين
بتاريخ 2018-11-19- تاريخ التحديث الأخير 2018-11-19
newsGallery-15426299389271.jpeg

شعار تطبيق كريم على الهواتف الذكية

رام الله-BNEWS-تشهد فلسطين ثورة غير مسبوقة في مجال التطبيقات الذكية على الرغم من الظروف والتحديات في فلسطين، فباتت الكثير من التطبيقات جزءاً من حياة آلاف المواطنين، لاسيّما تطبيقات خدمات النقل، والتي تُسهم في تسهيل شؤون الحياة، فإذا كنت مواطناً أو من زوّار فلسطين، موظفاً أو رجل أعمال أو طالباً على مقاعد الدراسة أو ربة منزل، وكنت من الباحثين عن وسيلة سريعة للتنقل دون الرغبة في تحمل أية التزامات بامتلاك أو استئجار سيارة وصيانتها، أو في تحمل عناء البحث عن موقف للاصطفاف، فلا داعي للقلق بعد اليوم؛ "كريم" الحل المثالي لك.

اليوم وبعد انطلاق "كريم" في فلسطين، أصبح بإمكان المواطن الفلسطيني التمتّع بميّزات تطبيق "كريم" والذي يخدم أكثر من 25 مليون مستخدم في أكثر من 120 مدينة ضمن 15 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا والباكستان، فالمواطن اليوم بإمكانه الاستفادة من مزايا خدمة حجز السيارات عبر تطبيق "كريم"، وأسطول "كريم" الذي يعمل في خمس مدن فلسطينية هي نابلس ورام الله وغزة وخانيونس ودير البلح، وذلك بالتعاون مع المئات من الكباتن المؤهلين، بما يقدِّم للمستخدمين تجربة تنقّل استثنائية تتسم بأعلى المعايير وأرقاها.

وسعت "كريم" منذ انطلاقتها في فلسطين عام 2017، إلى توفير حلول تنقل خلّاقة، موثوقة وآمنة ومميزة، تلبي احتياجات مستخدمي التطبيق بهدف تسهيل وتبسيط حياتهم وتحسين وسائل التنقل المتاحة، في الوقت الذي تطمح فيه الشركة إلى خلق 15 ألف فرصة عمل في فلسطين ضمن خطتها للتوسع والانتشار في كافة المدن خلال السنوات القادمة. وحققت "كريم" خلال فترة قياسية نمواً ملحوظاً ومستويات عالية من إقبال ورضا المستخدمين والركاب عن الخدمات التي تقدمها لهم بخياراتها المتنوعة، ما يعكس مستويات الجودة والنوعية العالية في الخدمة الرائدة والمعتمدة على التطور التكنولوجي والقائمة على التحالفات الفعالة التي تتميز بها "كريم" مع مكاتب التكسي والشركاء في قطاع النقل الفلسطيني.

وإذا كنت لا زلت تبحث عن أسباب لاستخدام تطبيق "كريم" في فلسطين، وتتساءل ما إذا كانت خدمات حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية مع "كريم" مناسبة لك، فإليك 7 أسباب تدفعك لاستخدام تطبيق "كريم" وليكون "كريم" في أعلى قائمة أولوياتك:

1.  خدمات موثوقة وذات جودة عالية: تقدم "كريم" خدمات موثوقة وذات جودة عالية لجميع مستخدمي تطبيقها؛ حيث يخضع جميع الكباتن العاملين معها لتدقيق أمني شامل، وبمجرد اجتياز اختبارات التحقق من السيرة بعد التقدم بالطلب للانضمام لفريق كباتن "كريم" على موقع الشركة الإلكتروني، يخضع المؤهلون لتدريب مكثف قبل المباشرة بخدمة العملاء، كما تخضع المركبات لفحص فني دقيق قبل منحها الموافقة لنقل الركاب. وإلى جانب ذلك، تتواصل "كريم" مع كباتنها بشكل مستمر للتأكيد على خدمة العميل بأفضل شكل، وتلجأ الشركة للتسوق الغامض الذي يعتبر عنصراً هاماً من عناصر مراقبة الأداء وضمان الجودة لديها.

2.  الدقة والأمان: تشمل "كريم" جميع الركاب والكباتن بمظلة التأمين، وكذلك العلاج في حالة الحوادث. كما تتيح "كريم" عبر تطبيقها للمستخدمين ميزة تحديد مسارهم وتأكيده باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الذي يضمن الدقة في وصول الكابتن للمستخدم وتتبع مسار السيارة التي يتم اختيارها في الوقت الأصلي، ومشاركته مع عائلاتهم وأصدقائهم لتتبع الرحلة. كذلك يتم تزويد المستخدمين بالمعلومات الكاملة المتعلقة بالكابتن، مثل صورته، واسمه، ورقم لوحة سيارته، إضافة إلى نقاط التقييم التي حصل عليها من قبل المستخدمين السابقين الذين قاموا بتقييمه بناء على تجربتهم معه خلال الرحلة. ويستطيع العميل تقييم الكباتن عبر التطبيق والذي من خلاله يمكن إبلاغ الشركة في حالة وجود سلوكيات غير مقبولة من الكباتن، حيث تقوم الشركة باتخاذ الإجراءات اللازمة ومخاطبة الكابتن من أجل تطوير أدائه ومحاسبة الكابتن المخالف، ما يعزّز مستويات الأمن والطمأنينة وراحة البال للعملاء، ويبرهن على أنهم في أيدٍ أمينة.

3.  خدمات عصرية وسهلة الطلب والاستخدام: تسهل "كريم" على العملاء الوصول إلى وسائل تنقل مريحة وسريعة عبر تطبيق "كريم" على الهواتف الذكية، أو من خلال موقع الشركة الإلكتروني، أو عبر الاتصال بمركز خدمة العملاء. هذه الطريقة في الوصول لوسائل التنقل، تتّسم بأنها عصرية وتواكب التوجهات العامة والنمط الآخذ بالتوسع في الحصول على الخدمات بالاعتماد على التقنيات الحديثة وبكبسة زر وخطوات قليلة وبسيطة وسهلة بالنسبة لجميع الفئات والأطياف المجتمعية عبر منصة توفر ميزة الطلب في الوقت الحقيقي.

4.  خيارات متنوعة في الدفع وتنظيم الرحلات: تتيح "كريم" لمستخدمي تطبيقها العديد من الخيارات المتنوعة، فسواء رغبوا باستدعاء أقرب كابتن متاح في المنطقة التي يتواجدون بها في الوقت الأصلي، أو رغبوا بحجز رحلاتهم مسبقاً وبرمجتها حسبما يرغبون، وهو ما يناسب رجال الأعمال وأصحاب العمل من القطاعات المختلفة، أو رغبوا بالحصول على باقات شهرية للرحلات، فبإمكانهم إيجاد طلبهم مع "كريم". كذلك، يمكن للمستخدمين تحديد طريقة الدفع التي تناسبهم عن طريق الاختيار بين الدفع نقداً، أو عن طريق بطاقة الائتمان، أو عن طريق استخدام رصيد "كريم"، حيث أنه عند الدفع نقداً وعدم تمكن الكابتن من إعادة باقي المبلغ لعدم توفر البدل النقدي الكافي، يتم إضافة المبلغ المتبقي إلى رصيد العميل في محفظة كريم، بحيث يستلم العميل رسالة عبر التطبيق بترصيد وإضافة المبلغ المتبقي ليتمكّن من استخدام هذا الرصيد المتبقي في الرحلات اللاحقة. 

5.  خدمة 24 ساعة: توفر "كريم" الأريحية لعملائها مع إتاحة الخدمة لهم على مدار الساعة. كذلك، فإنها توفر لهم مركز اتصال على مدار 24/7 في الأسبوع، وهو ما يسمح للمستخدمين والكباتن التواصل مع الشركة في أي وقت بهدف الحصول على المساعدة والدعم في أي وقت. كما توفر "كريم" خطاً ساخناً للحالات الطارئة على مدار الساعة، حيث يتم التواصل مع الشركة بشكل فوري ودون انتظار أو تأخير. 

6.  خصومات متنوعة وتوفير أكبر: تقدم "كريم" العديد من العروض الخاصة التي تتناسب مع متطلبات الشركات، كما تقدم الخصومات المختلفة باستمرارلعملائها ومستخدمي تطبيقها على الرحلات، الأمر الذي يمكنهم من كسب ميزة إضافية، كما يمكنهم من التوفير، لتكون بذلك "كريم" وسيلة التنقل الاقتصادية المناسبة للجميع.

7.  الشريك الحقيقي للتنمية المجتمعية: تسعى "كريم" لأن تكون شريكاً حقيقياً وفاعلاً في عملية التنمية المجتمعية الشاملة في فلسطين، حيث أطلقت العديد من المبادرات والبرامج الهادفة إلى دعم أبناء المجتمع منها برنامج "سفراء كريم"، الذي تم تصميمه مع هدف طامح لتعزيز التطور المهني للشباب وطلبة الجامعات، وتأهيلهم لدخول سوق العمل، بالإضافة إلى خطة الشركة لخلق آلاف فرص العمل حيث تسعى إلى توفير 15 ألف فرصة عمل خلال السنوات القادمة في فلسطين.

كما نفذت شركة "كريم" عدداً من المبادرات المجتمعية، ومن أبرزها تسيير رحلات مجانية لنقل المصلين الراغبين في أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، إلى حاجز قلنديا شمال القدس، خلال شهر رمضان المبارك الماضي. وأطلقت "كريم" مبادرة لدعم جهود التوعية حول ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالتعاون مع عدد من المراكز المحلية المتخصصة. كما سعت الشركة إلى خلق مجتمع لكباتن "كريم" في فلسطين، من خلال تنظيم الأحداث والفعاليات التي تستهدف الكباتن، وتصميم البرامج التشجيعية الهادفة إلى تحفيز الكباتن على تطوير أدائهم في خدمة العملاء، وبالتالي توفير خدمة نقل مريحة واقتصادية وذات جودة وأمان.

تعتبر شركة "كريم"، منصة تكنولوجية رائدة على مستوى الشرق الأوسط الكبير، كما تعد من شركات النقل والاقتصاد التشاركي الإقليمية الريادية. وتعمل "كريم" على توسيع خدماتها عبر نموذج عملها الأساسي، لتشمل المدفوعات، والتوصيل، بالإضافة إلى خدمات النقل الجماعي والخدمات اللوجستية. وتتمثل مهمة "كريم" في تسهيل حياة الناس وتحسينها، إلى جانب بناء مؤسسة مستدامة تلهم الآخرين. واليوم، تغطي "كريم" التي تعود جذورها للعام 2012 وتحديداً في شهر تموز منه، بخدماتها، أكثر من 120 مدينة عبر 15 دولة من دول المنطقة، وذلك بالتعاون مع شبكة كباتنها وموظفيها الذين وفرت لهم أكثر من مليون فرصة.

Ad