Ad
بشارة ينفي الأنباء المتداولة بخصوص إحالة العطاء الخاص بالمحروقات
بتاريخ 2018-11-22- تاريخ التحديث الأخير 2018-11-22
newsGallery-15429146311591.jpeg

وزير المالية والتخطيط، رئيس مجلس الإدارة المؤقت للهيئة العامة للبترول شكري بشارة

رام الله-BNEWS-أعلن رئيس مجلس الإدارة المؤقت للهيئة العامة للبترول شكري بشارة، أن المعلومات التي تم تداولها في عدد من وسائل الإعلام بخصوص إحالة العطاء الخاص بالمحروقات بالشكل النهائي، معلومات غير صحيحة.

وقال في بيان مقتضب، إن هذه المعلومات غير  صحيحة، حيث إن الإحالة النهائية للعطاء تتم من خلال مجلس الوزراء بعد استيفاء كافة شروط العطاء والإجراءات القانونية الخاصة به.

وأكد ضرورة عدم تعامل وسائل الإعلام مع هذه المعلومات المضللة تحت طائلة المسؤولية.

وكانت صحيفة الحدث قد قالت في تقرير لها إن شركة عربية من الناصرة فازت ولأول مرة في تاريخ فلسطين ومنذ نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية، بإحالة نسبة 30% من حاجة السوق الفلسطينية من المحروقات والغاز لشركتهما من كامل عطاء الهيئة العامة للبترول رقم (1/2018)، بشأن توريد المحروقات والغاز للأراضي الفلسطينية خلال العامين 2019/2020 وإنشاء مستودعات للهيئة  في شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية.

وأضاف التقرير: تلقى مالكو الشركة، المهندسان سلام الزعبي وأحمد الزعبي كتابا رسميا من الهيئة العامة للبترول بتاريخ 24/10/2018، أُبلغا فيه رسميا. وجاء فيه "بناء على عروض الأسعار التي قدمت من طرفكم وبعد الاجتماعات التي عقدت معكم لمناقشة العروض المالية والفنية التي تقدمتم بها، وبناء على تعديلات الأسعار التي تقدمتم بها، يسرنا إعلامكم بأننا بصدد إحالة ما نسبته (30%) من كامل العطاء (المحروقات والغاز) على شركتكم، وفق الأسعار التي تم التوافق عليها ما بينكم وبين اللجنة المكلفة بدراسة العروض خلال الاجتماعات، بالإضافة إلى إنشاء مستودعات لصالح الهيئة العامة للبترول في شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية".

وتابع التقرير: علمت الحدث من مصادر مطلعة أن الشركة الإسرائيلية "بازان" أحيل عليها باقي العطاء، والذي يتمثل بـ 70% من قيمة العطاء.

Ad