Ad
عودة: هدم المنشآت التجارية في القدس تقويض للنشاط الاقتصادي
بتاريخ 2018-11-22- تاريخ التحديث الأخير 2018-11-22
newsGallery-15429156095051.jpeg

جانب من هدم المنشآت-تصوير رويترز

رام الله-BNEWS-قالت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة إن هدم قوات الاحتلال، لعدد من المنشآت التجارية في مخيم شعفاط، وسط القدس المحتلة، يهدف الى تضييق الخناق على أهلنا ومنع الحركة التجارية وتقييد حركة الأفراد سعيًا لتنفيذ مخططاتهم الرامية الى إفراغ المدينة من مواطنيها، والحد من امكانية ممارسة أي نشاط اقتصادي يعزز من صمود المواطنين.

واعتبرت عودة في بيان صحفي يوم الخميس، أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاكات مستمرة تتطلب تضافر الجهود من كافة مؤسسات المجتمع الدولي وتحمل مسؤولياتها وفق القانون والشرعية الدولية، إضافة الى دعم جهود الحكومة الفلسطينية في حماية المدينة المقدسة وتعزيز صمود المواطنين، في مواجهة الخطط والممارسات الإسرائيلية.

وبينت الجهود التي تبذلها الحكومة لتعزيز صمود المواطنين في القدس، بالتعاون مع كافة الشركاء، والتي كان آخرها إطلاق منحة إضافية لبرنامج دعم صمود وتنمية المواطنين في المناطق المسماة "ج" والقدس الشرقية بقيمة 7 ملايين دولار.

وأشارت عودة إلى تواصل أعمال اجتماع اللجنة مفتوحة العضوية في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، والخاص ببحث سبل وآليات دعم الاقتصاد الفلسطيني وجدول التدخل العربي والإسلامي في تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018–2022.

وقالت ان الاجتماع يأتي تنفيذا لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي رقم 2195 في الدورة العادية رقم (102)، والذي يؤكد المسؤولية العربية والإسلامية الجماعية تجاه القدس. 

Ad