Ad
وزيرة الاقتصاد تدعو دول التعاون الإسلامي للاستثمار في فلسطين
بتاريخ 2018-11-29- تاريخ التحديث الأخير 2018-11-29
newsGallery-15435059764551.jpeg

جانب من كلمة وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة

اسطنبول-BNEWS-دعت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الخميس، دول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والمشاركة في المعرض السادس لمنتجات الحلال، المنظم بمدينة اسطنبول التركية، إلى زيارة فلسطين، والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في منطقة جنين الصناعية وغيرها من المناطق، وعقد الشراكات والاستثمار بين القطاع الخاص من كلا البلدين في مختلف القطاعات الاستثمارية المتاحة.

وأشارت الى الاستفادة من المزايا الاستثمارية التي يتيحها السوق الفلسطيني (في قطاع السياحة والتكنولوجيا والطاقة والصناعة، وغيرها)، بما تتضمن الاستفادة من العمالة الفلسطينية المدربة والمتعلمة، بالإضافة إلى الاستفادة من الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي وقعتها فلسطين، نظراً لما توفره هذه الاتفاقيات من فرص استثمارية وتصديرية واسعة لشركاء فلسطين، وبخاصة تلك الاتفاقيات التي تتيح تصدير البضائع ذات المنشأ الفلسطيني إلى عدة أسواق  دون أي رسوم جمركية مثل السوق العربي والأوروبي والاتحاد الأوراسي، وغيرها.

ودعت الوزيرة المشاركين إلى تنظيم المعرض القادم على أرض فلسطين، لافته الى الحضور المميز للشركات الفلسطينية المشاركة في هذا المعرض والتي تمثل القطاعات الاقتصادية الحلال الممثلة بالمنتجات الغذائية والزراعية وتكنولوجيا المعلومات ومستحضرات التجميل، ويدل ذلك على مدى اهتمامنا وحرصنا على تطوير هذه العلاقة وتجسيدها.

ونقلت الوزيرة في بداية الكلمة تحيات شعبنا الفلسطيني، وقيادتنا (رئيسا وحكومة) الحريصة على الارتقاء بالعلاقات الثنائية المميزة، والتقدير العميق لمواقف جمهورية تركيا المشرفة و الداعمة لحقوق شعبنا وقضيتنا الفلسطينية، في كافة المحافل الدولية.

وقالت: ان المشاركة في هذا المعرض هي رسالة صمود وإصرار من شعبنا الفلسطيني ومؤسسات قطاعنا الخاص، على أننا مستمرون بجهودنا لتجسيد سيادة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، على الرغم من القيود والسياسات التعسفية والتمييزية التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولته سرقة الأرض والمصادر، وتزوير الحقائق والهوية الفلسطينية.

وأضافت: تأتي أهمية المشاركة في هذا المعرض باعتباره فرصة للتعريف بمنتجاتنا الفلسطينية التي استطاعت أن تتميز بجودتها، استطاعت دخول أكثر من 80 دولة، ويندرج ذلك ضمن خطة الحكومة الفلسطينية والسياسات التي تنتهجها من خلال الشراكة الكاملة مع القطاع الخاص، والتسهيل عليه بإجراءات البدء بالأعمال وتطوير المناخ الاستثماري، من أجل تحسين القدرة التنافسية ودخول الأسواق الخارجية وذلك من خلال توجيه علاقتنا مع شركائنا لغاية تنويع التجارة وتحويلها بشكل أكثر كفاءة واستدامة، وتفعيل العلاقات التجارية وتطويرها بما يساهم في الحد من التبعية لاقتصاد الاحتلال.

وتطرقت الوزيرة عودة إلى عقد أعمال المجلس الاقتصادي الفلسطيني التركي الأول الذي يهدف إلى مأسسة هذه العلاقة وتوسيع حجم التعاون بما يخدم مصلحة شعبينا واقتصادنا، والاتفاق على تذليل جميع الصعوبات التي قد نواجهها، مشيرة الى التوقيع على ملحق عقد الامتياز لمنطقة جنين الصناعية مع المطور التركي شركةToBB-BIS ، وبناء عليه سيتم استكمال تنفيذ أعمال البنية التحتية الداخلية للمشروع في الربع الأول لعام 2019 تزامنا مع البدء بتنفيذ اعمال البنية التحتية الخارجية والداخلية .

وأشارت الى الاتفاق في وقت سابق أن يتم منح المستثمرين الأتراك في فلسطين ذات المعاملة التي تعامل للمستثمرين في جمهورية تركيا تجسيدا للتعاون ولتشجيع الاستثمار في المنطقة الصناعية الحرة في جنين.

وسيشارك في المعرض، الذي يقام تحت شعار "الحلال والمعيشة الصحية: توعية واستدامة"، ممثلون عن مؤسسات وهيئات من أكثر من 70 دولة، وممثلون عن عالم الأعمال وعلماء مختصون في مجالات متنوعة،  وسينعقد، على هامش المعرض، مؤتمر علمي حول الأغذية الحلال وأهمية التمويل الإسلامي في الاستثمار والإنتاج.

Ad