Ad
وزيرة الاقتصاد تدعو إلى عدم التهافت على شراء السلع!
بتاريخ 2018-12-13- تاريخ التحديث الأخير 2018-12-13
newsGallery-15447337026751.jpeg

صورة توضيحية-مواطنون يتسوقون من أحد المحال التجارية في محافظة رام الله والبيرة

رام الله-BNEWS-حذّرت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، يوم الخميس، من تداعيات استمرار  الانتهاكات الاسرائيلية الهادفة إلى تكبيد شعبنا والاقتصاد الفلسطيني المزيد من الخسائر جراء الذرائع الواهية، مشيرةً أن الاحتلال يواصل فرض القيود على شعبنا  الفلسطيني كما هو الحال الآن من اغلاق لمداخل مدينتي رام الله والبيرة.

وأكدت عودة في بيان صحفي أن ما تقوم به قوات الاحتلال من إمعان في  سياساتها التعسفية يهدف الى تكبيد المواطنين خسائر اقتصادية، واجتماعية.

وقالت وزيرة الاقتصاد: "نعول على مؤسسات قطاعنا الخاص في تحمل مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية تجاه شعبنا الفلسطيني والاستمرار بتوفير المواد الغذائية والسلع اللازمة، خاصة في ظل الاقتحامات والاجتياحات الاسرائيلية".

وأضافت عودة أن "طواقم وزارة الاقتصاد الوطني وبالتعاون مع كافة شركائها مستمرة في  تقديم خدماتها لمواطنينا"، مطمئنةً المواطنين بأن "السلع متوفرة في السوق  الفلسطيني ولا يوجد فيها أي نقص"، داعيةً الى عدم التعاطي مع الاشاعات والتهافت على شراء السلع.

ودعت الوزيرة المواطنين الى التقدم بأي شكوى يرونها في السوق الفلسطيني من خلال الاتصال عبر رقم الهاتف المباشر 129.

يذكر أن المحال التجارية في مدينة رام الله، والتي فتحت أبوابها رغم الحداد العام على الشهداء، شهدت إقبالًا كبيرًا من المواطنين، في ظل تداول إشاعات حول نية قوات الاحتلال اقتحام المدينة.

Ad