Ad
عودة تطالب بدعم الاقتصاد الفلسطيني وتعزيز صمود المواطنين
بتاريخ 2018-12-21- تاريخ التحديث الأخير 2018-12-21
newsGallery-15453979601621.jpeg

وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة خلال ترأسها وفد دولة فلسطين في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي

القاهرة-BNEWS-أكدت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة خلال ترأسها وفد دولة فلسطين في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على ضرورة ترجمة وتنفيذ مطالب دولة فلسطين التي تبنها المجلس والرامية الى دعم الاقتصاد الفلسطيني وتعزيز صمود المواطنين في القدس من خلال دعم تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018- 2022 بالتنسيق مع دولة فلسطين وتبني آلية التدخل العربي والإسلامي لتنفيذ الخطة.

كما أكدت الوزيرة خلال ترأسها الوفد الفلسطيني على ضرورة دعم ومواجهة التحديات التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" وغيرها من المطالب التي تضمنها البيان الختامي الصادر عن المجلس.

وقد أكد المجلس في ختام أعمال دورته الاستثنائية المنعقدة بمقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، برئاسة العراق للتحضير للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية والمقرر عقدها في العاصمة اللبنانية بيروت في شهر كانون ثاني/يناير المقبل، ضرورة تبني آلية التدخل العربي والإسلامي لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018- 2022 بالتنسيق مع دولة فلسطين.

ودعا المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي إلى ضرورة دعوة المجالس الوزارية العربية المتخصصة، والبرلمان العربي، والبرلمانات العربية الوطنية، والمنظمات، والاتحادات العربية لاستحداث وسائل لحشد الدعم الشعبي لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018- 2022 بالتنسيق مع دولة فلسطين.

وطالب المجلس، الدول الاعضاء الالتزام بتنفيذ قرار عمان رقم 667 بتاريخ 29-3-2017 بشأن زيادة موارد صندوقي الأقصى والقدس بقيمة 500 مليون دولار، والذي أكدت عليه قمة القدس بمدينة الظهران بموجب القرار رقم 711 بتاريخ 15-4-2018، ودعوة الدول التي لم تف بالتزاماتها في هذا الشأن بسرعة الوفاء بها.

كما أكد المسؤولية العربية والإسلامية الجماعية تجاه القدس، ودعوة جميع الدول والمنظمات والصناديق العربية ومنظمات المجتمع المدني إلى ضرورة توفير التمويل اللازم لتنمية المشروعات الواردة في الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس الشرقية 2018-2022 بالتنسيق مع دولة فلسطين.

وقدم المجلس الشكر للبنك الإسلامي للتنمية على جهوده في إدارة صندوقي القدس والأقصى، والشكر للدول العربية ومؤسسات التمويل التي التزمت بتسديد مساهماتها في الدعم الإضافي الذي أقرته القمم العربية في بيروت، وسرت، والبحر الميت، ودعوة الدول الأخرى إلى الوفاء بالتزاماتها.

وأكد المجلس ضرورة دعم ومواجهة التحديات التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" وتبعاتها على الدول المستضيفة للاجئين الفلسطينيين.

ومن المقرر أن يرفع المجلس الاقتصادي والاجتماعي 24 بندا على جدول أعمال القمة التنموية العربية في بيروت 20 الشهر المقبل، والتي تم مناقشتها خلال اجتماع.-

وترأس وفد دولة فلسطين، وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، بمشاركة مدير إدارة العالمين العربي والإسلامي بوزارة الاقتصاد رأفت ريان، والسفير المناوب بالجامعة العربية مهند العكلوك، والمستشار تامر الطيب، والمستشار جمانة الغول، وجميعهم من مندوبية فلسطين في الجامعة العربية. 

Ad