Ad
بدعم من البنك العربي-استكمال تنفيذ مشروع تحسين البيئة المدرسية
بتاريخ 2019-1-13- تاريخ التحديث الأخير 2019-1-13
newsGallery-15473698032111.jpeg

رام الله-تم مؤخرا إنجاز برنامج "تحسين البيئة المدرسية"، الذي يقدم بدعم من البنك العربي وتنفيذ مؤسسة إنجاز فلسطين، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، بهدف تحسين البيئة المدرسية وتوفير بيئة صحية سليمة لطلبة المدارس.

ونفذ هذا المشروع للعام الخامس على التوالي لترميم وصيانة 5 مدارس حكومية تم اختيارها بالتنسيق مع وزارة التربية مع تحديد الأولويات للمدارس التي هي بحاجة إلى صيانة وهي: مدرسة ذكور ابن تيمية الأساسية – يطا، ومدرسة بنات كريسة الثانوية – دورا ومدرسة ذكور مسقط الثانوية – العيزرية، ومدرسة بنات كفيرت الثانوية – جنين، ومدرسة بنات زنوبيا الثانوية – طولكرم.

وفي تعليقه، أفاد جمال حوراني، مدير منطقة فلسطين للبنك العربي، أن هذه البرامج التحسينية والتنموية المستدامة تشكل ركيزة مهمة في توفير أجواء ومرافق صحية سليمة وأكثر ملائمة للطلبة، إضافةً إلى ما يتضمنه البرنامج من سلسلة متنوعة من النشاطات التطوعية الأخرى، تشمل ورشات عمل ودورات تدريبية للهيئة التدريسية وكذلك تنفيذ محاضرات التثقيف للطلبة ضمن مقررات مؤسسة إنجاز، إلى جانب تنفيذ نشاطات تطوعية بمشاركة موظفي البنك العربي.

بدوره، أكد بسام ولويل، رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنجاز، أن مشروع تحسين البيئة المدرسية ينسجم انسجاماً كاملاً مع رسالة ورؤية وعمل إنجاز لتعزيز فرص الشباب المستقبلية وتأهيلهم لدخول سوق العمل من خلال توفير أجواء تعليمية صحية من شأنها تحفيز الطلبة وتحسين أدائهم الأكاديمي والعلمي، والتركيز على الأعمال التنموية وهو الأمر الذي يساعد المدارس التي شملها المشروع في تقديم الأفضل لطلبتها.

وأشادت المدير العام لمؤسسة إنجاز رانيا قطينة بدور البنك العربي في دعم مؤسسة إنجاز وحرصه الدائم على أن يكون جزءاً من المشاريع التي تهدف إلى تعزيز التوجهات التنموية الشبابية في فلسطين، من خلال تبنيه لمشروع تحسين البيئة المدرسية للعام الخامس على التوالي، الأمر الذي يؤكد على الدور الفعال للبنك العربي في دعم المجتمع بوجه عام والقطاع التعليمي بوجه خاص.

يذكر أن برنامج تحسين البيئة المدرسية ينفذ للعام الخامس على التوالي ليصل بذلك عدد المدارس المستفيدة من البرنامج إلى 23 مدرسة استفاد منها أكثر من 10,000 طالب وطالبة. هذا وقد شهدت أعمال الصيانة لهذا العام نقلة نوعية في تحسين البيئة المدرسية حيث تم معالجة مشكلة الرطوبة وتسريب أسطح البنايات وتصليح الوحدات الصحية، وإعادة تأهيل المشربيات، إلى جانب طلاء بعض الجدران الداخلية والخارجية وتوفير الحماية لبعض المدارس التي تمت صيانة أبوابها ونوافذها. وتمت المباشرة بإجراء كافة أعمال الصيانة المطلوبة لكل مدرسة ومن ثم تسليم المدارس ضمن الجدول الزمني المعد لها مع التأكيد على جاهزيتها من قبل لجنة مكونة من البنك العربي وإنجاز ووزارة التربية.

Ad