Ad
بروكسل: غنيم يترأس اجتماع اللجنة الفنية لبرنامج تحلية المياه في قطاع غزة
بتاريخ 2019-1-18- تاريخ التحديث الأخير 2019-1-18
newsGallery-15478121581221.jpeg

جانب من الاجتماع

بروكسل-أخبار المال والأعمال-جدد رئيس سلطة المياه، مازن غنيم، اليوم الجمعة، مطالبته الدول والمؤسسات الداعمة، باستمرار دعم برنامج تحلية المياه المركزية في قطاع غزة، باعتباره برنامجا متكاملا.

جاءت مطالبات الوزير غنيم، خلال ترؤسه الاجتماع الفني لبرنامج تحلية المياه المركزي في قطاع غزة، الذي يعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، بحضور مدير عام حسن الجوار في الاتحاد الاوروبي مايكل كولر، وممثلين عن كل من: البنك الاسلامي للتنمية، وصندوق التنمية الكويتي، والاتحاد الاوروبي، والبنك الدولي، وبنك الاستثمار الاوروبي، والاتحاد من أجل المتوسط، واللجنة الرباعية.

ويناقش الاجتماع، حسب بيان لسلطة المياه، مراحل البرنامح، من حيث توفير الطاقة لتشغيله، والمخططات للمحطة المركزية، والمواضيع التقنية الخاصة للبرنامج الحيوي.

وقال الوزير غنيم: بدأت سلطة المياه بالخطوات العملية اللازمة لتنفيذ برنامج المحطة المركزية في غزة، وهو المشروع المائي الأكبر في فلسطين، الذي يعتبر خياراً استراتيجيا لحل مشكلة استنزاف الخزان الجوفي، وتلوث المياه في قطاع غزة، حيث باشرت سلطة المياه بالخطوة الأولى، والتي تعتبر الانطلاقة الحقيقية للبرنامج، والمتمثلة في التوقيع مع الشركة العالمية الخاصة بالعقد الاستشاري للإشراف على الأعمال المكملة لمحطة التحلية المركزية، والهادفة إلى تحسين خدمة المياه لقطاع غزة وتحديداً منطقة الجنوب، كما عقد في حزيران الماضي اجتماع اللجنة التوجيهية لبرنامج المحطة في برشلونة لتحديد أولويات ومراحل تنفيذ البرنامج، وتم التواصل مع الجهات المانحة لتوقيع الاتفاقيات ووضع الآليات الخاصة بإدارة البرنامج.

وأشار إلى الوضع المائي في قطاع غزة، والخطى المتسارعة التي تقوم بها سلطة المياه لتأمين مياه صالحة للشرب، والحيلولة دون حدوث الكارثة المائية التي يواجهها القطاع نتيجة للوضع المتردي للمياه، وأكد أن برنامج محطة التحلية المركزية يعد المشروع الاستراتيجي لتلافي الكارثة، ومشيرا إلى الخطوات العملية التي قامت بها سلطة المياه بالتعاون مع الشركاء بدءا من توفير التمويل المالي اللازم ومرورا بالخطط والخطوات العملية، التي تضمن سير العمل بالمشروع، وذلك بالتعاون والتوافق مع الشركاء من الدول الداعمة لهذا المشروع.

كما تحدث غنيم عن محطات التحلية صغيرة الحجم التي تم انشاؤها وجاري العمل على توسعتها والتي تعتبر إحدى الحلول المؤقتة لضمان توفير مياه صالحة للشرب لحين الانتهاء من الحطة المركزية، بالإضافة الى ما يجري العمل على تنفيذه من محطات لمعالجة  المياه العادمة والتي تسعى سلطة المياه من خلالها  للاستفادة منها في الاستخدامات الزراعية

كما أوضح أن سلطة المياه تعمل ضمن خطة استراتيجية واضحة لتحسين الوضع المائي والحد من الازمة المائية، التي تشهدها المدن الفلسطينية في فصل الصيف تحديدا، وذلك من خلال تنفيذ العديد من المشاريع وتطوير المرافق المائية والتقليل من الفاقد في الشبكات ووقف الهدر الحاصل.

وشدد الوزير غنيم على ضرورة بناء هذا البرنامج الحيوي والانساني، لإنقاذ الواقع الإنساني المتردي في قطاع غزة، وتوفير مياه صالحة للشرب، لا سيما أن التقارير الدولية تؤكد أن القطاع قد يصبح غير قابل للحياة الآدمية، في ظل تلوث المياه.

Ad