Ad
وزير المالية يبحث التعاون مع مديرة الوكالة البريطانية
بتاريخ 2019-1-22- تاريخ التحديث الأخير 2019-1-22
newsGallery-15481868457851.jpeg

جانب من الاجتماع

رام الله-أخبار المال والأعمال-بحث وزير المالية والتخطيط شكري بشارة، مع المديرة العامة للوكالة البريطانية للتنمية ليندي كاميرون، يوم الثلاثاء في مكتبه بمدينة رام الله، مجالات التعاون والدعم البريطاني المقدم لفلسطين.

وأشاد بشارة بالدعم الذي تقدمه الوكالة البريطانية لفلسطين بشكل عام ولوزارة المالية بشكل خاص، والذي ينسجم مع أولويات الحكومة والوزارة، والتي تتمثل في التركيز على تحسين إدارة المال العام لتخفيض العجز الناتج عن إنخفاض الدعم الخارجي للموازنة، واستمرار سياسات الاحتلال بحق شعبنا والسيطرة على الموارد المالية للحكومة ومصادرتها.

وتطرق بشارة إلى موضوع الملفات العالقة مع الجانب الإسرائيلي والتي تخص الفاقد المالي والعمولات الباهظة التي تفرضها سلطات الاحتلال على أموال المقاصة الفلسطينية. وأوضح أن الوزارة تعمل بشكل حثيث على استرداد هذه الأموال المسلوبة من قبل الجانب الإسرائيلي، وأن هذا الأمر يقع على رأس أولوياتها.

كما نوّه بشارة إلى أن الوزارة حريصة بشكل كامل على الحد من الاقتراض من البنوك لسد العجز الجاري، وذلك لغايات عدم إرهاق الميزانية العامة.

وشكر بشارة الحكومة البريطانية على الدعم السخي الذي تقدمه سنويًا والذي يبلغ  70 مليون جنيه استرليني تقريبًا لدعم الموازنة من خلال الآلية الأوروبية ودعم قطاع العدل والأمن، والصحة والتعليم وبناء المؤسسات.

بدورها، أثنت كاميرون على قدرة وزارة المالية على إدارة الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة. وأكدت دعم الحكومة البريطانية لوزارة المالية في هذا الجهد.

Ad