Ad
وزارة الاقتصاد تطلق مشروع برنامج الرقابة النوعية الخارجية لفحوصات الأغذية
بتاريخ 2019-2-1- تاريخ التحديث الأخير 2019-2-1
newsGallery-15490245822671.jpeg

صورة توضيحية-تصوير وكالات

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلقت وزارة الاقتصاد الوطني وبالتعاون مع جامعة القدس يوم الخميس، مشروع برنامج الرقابة النوعية الخارجية على فحوصات الأغذية.

وبينت الوزارة، في بيان لها، أن اطلاق هذا البرنامج يأتي انسجاما مع اجندة السياسات الوطنية 2017-2022 والاستراتيجية الاقتصادية، ومن شأنه ان يساعد في رفع كفاءة المختبرات من خلال الاطلاع على الطرق المختلفة والحديثة في التشخيص والمقارنة مع المختبرات الاخرى. اضافة الى تقييم كفاءة طرق التشخيص والمواد المخبرية المعتمدة في ذلك المختبر. وزيادة الثقة في نتائج فحوصات الاغذية، ما ينعكس ايجابيا على المستهلك ويزيد من ثقته في المنتج.

وأشارت الوزارة في بيانها الى ان البرنامج سيساهم في تحسين جودة نتائج تحليل الاغذية ومياه الشرب الميكروبي، وسيعمل على تحقيق التقارب في نتائج فحوصات الاغذية بين مختلف المختبرات التي تقوم بإجراء هذه الفحوصات وتقليل الفوارق بينها. بالإضافة الى استكمال متطلبات اعتماد المختبرات من قبل مؤسسات الاعتماد المحلية والدولية.

ووفقا للوزارة فإن مشاركة المختبرات في هذا البرنامج سيتيح لها التعرف على المشاكل التي تواجهها في هذا الخصوص، ومساعدتهم في ايجاد الحلول المناسبة لها. كما يمكن للمختبر الاستفادة من المشورة الفنية التي تقدم اليه .

هذا وأعربت الوزارة عن شكرها للدعم الذي تقدمه مؤسسة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، خاصة في مجال توفير الانظمة الداخلية للرقابة على الغذاء، وخطة الرقابة على سلامة الغذاء.

يذكر أن هذا المشروع جاء بدعم من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC)، لحل مشكلة إدخال عينات فحوصات الكفاءة التي تحتاجها المختبرات، والتي يمنع من دخولها الى فلسطين من قبل الاحتلال.

Ad