Ad
البنك الوطني ومركز دنيا يطلقان حملة صحية توعوية للسرطان
بتاريخ 2019-2-14- تاريخ التحديث الأخير 2019-2-14
newsGallery-15501489909161.jpeg

ملصق الحملة

رام الله-أخبار المال والأعمال-بمناسبة اليوم العالمي للسرطان وقرب حلول شهر المرأة، أطلق مركز دنيا التخصصي لأورام النساء التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي والبنك الوطني حملة توعوية في مواجهة السرطان.
وتتخلل الحملة الممتدة على مدار شهرين، حملة توعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم والقولون والتي تستهدف النساء في سن الأمان من عمر 45 الى 55 عامًا كونهم الفئة الأكثر عرضة للاصابة بهذه الأورام. 

وأوضحت المدير الطبي والاداري لمركز دنيا الدكتورة نفوذ مسلماني تفاصيل الحملة، مشيرةً أن النشاطات تتضمن 5 أيام طبية في شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية، بهدف توعية النساء حول اجراء الفحوصات الذاتية للثدي، وفحوصات مسحة العنق والدم الخفي في البراز. 

وأضافت انه سيتم اجراء حلقات اذاعية توعوية عبر أثير "اذاعة نساء اف ام" حول كيفية الكشف المبكر عن المرض، وآلية العلاج المبكر والدعم النفسي للمصابات، بالاضافة الى سلسلة من الندوات التوعوية والنشاطات الترفيهية احتفالا بيوم المرأة. 

ومن جانبها، أعربت مديرة العلاقات العامة في البنك الوطني ريم عناني عن سعادتها بتجديد الشراكة مع مركز دنيا التخصصي لأورام النساء خاصةً في هذه الحملة، لأهمية نشر الوعي الصحي بين فئة النساء بمرض السرطان كعامل أساسي للشفاء المبكر منه. وأضافت أن المساهمة في دعم هذه الحملة تأتي استمرارًا لتمكين المرأة، هذا القطاع الذي يشكّل عامودًا أساسيًا في برنامج مسؤولية البنك المجتمعية وفي رسالته باطلاق منتجات مصرفية متخصصة لها لتمكينها اقتصاديًا. 

وأشارت عناني، الى أن البنك بصدد إطلاق برامج جديدة للمرأة في الأشهر القليلة القادمة، سيتم الاعلان عنها في حينه، بالاضافة الى خدمات جديدة من شأنها ايضا تقديم تجربة مصرفية مغايرة للنساء الفلسطينيات لدعم ريادتهن وتمكينهن اقتصاديًا. 

والجدير ذكره، ان الشراكة بين البنك الوطني ومركز دنيا التخصصي لأورام النساء ممتدة منذ اطلاق برنامج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية "حياتي" والذي ساهم بشكل مباشر في تعزيز نسب الشمول المالي للمرأة الفلسطينية، وتمكينها اقتصاديا.  

Ad