Ad
المؤتمر المصرفي في البحر الميت يوصي بالتحول نحو البنوك الرقمية
بتاريخ 2019-3-6- تاريخ التحديث الأخير 2019-3-6
newsGallery-15518774040731.jpeg

جانب من المؤتمر

البحر الميت-أخبار المال والأعمال-دعا مؤتمر "واقع القطاع المصرفي الفلسطيني في محيطه العربي"، في ختام أعماله اليوم الأربعاء في منطقة البحر الميت في الأردن،  البنوك المركزية لمواكبة التطور التقني لشركات الخدمات المالية التكنولوجية ووضع الأطر القانونية التي تساعد في دعم الابتكار وتقديم الخدمات بما يتناسب مع التطور في هذا المجال.

المؤتمر الذي نظم على مدار يومين تحت شعار "ابتكارات التكنولوجيا المالية ومستقبل الخدمات المصرفية"، أوصى البنوك المركزية بالتنسيق مع الحكومة لتبني الدفع الالكتروني ضمن منهجها وبرامجها وإعطاء صفة الإلزامية للمدفوعات والتحصيل الحكومي لتشجيع الاستثمار في هذا المجال، إلى جانب ضرورة تبني البنوك المركزية فكرة إنشاء كل من SANDBOX & REGITECH لتشجيع الابتكار وخلق حاضنات لدعم المبادرات والابتكارات التكنولوجية المحلية وتوفير بيئة العمل التجريبية المناسبة لها.

كما أوصى المؤتمر بتكليف اتحاد المصارف العربية بإنشاء مرصد لجمع المعلومات ومتابعة التطورات حول قضايا التكنولوجيا المالية، وتأمين ظروف توسيع الثقافة والوعي حولها.

وفي سياق متصل، أوصى المؤتمر المصارف والمؤسسات المالية للعمل على التحول نحو البنوك الرقمية بما يشمل تقديم الخدمات وطرق التعرف على العملاء، وإنشاء قاعدة بيانات الكترونية موحدة للتعرف على العملاء Know Your Customer وبما يسهل عملية التسجيل في خدمات الدفع الالكترونية، وتحديث عمليات تكنولوجيا المعلومات ونماذجها لتكون مستعدة للواقع الجديد، وتهيئة تجهيزاتها لتحصيل بيانات ومعلومات ذكية عن العملاء.

كما أوصاهم بتقليل تكاليف التشغيل وتوجيه الميزانية لاستثمار داخلي لمرحلة ما بعد السحابية والانتقال للذكاء الاصطناعي والروبوتات الرقمية، وتوفير بنية للبيانات تؤهلها من التجانس مع البرمجيات التي قد تظهر وتسود في وقت قياسي مستخدمة أي شيء وفي أي مكان، والاستثمار بوفرة في أمن البيانات والمعلومات فأي انتظار هو زيادة كبيرة في احتمالات الاختراق والخسارة، واستقطاب أفضل العقول والمهارات وتمكينها في المؤسسات المالية كي تنفذ وتفوز، ودعم الشركات الناشئة الوطنية لتعمل في تقديم برمجيات رصينة لخدمات مالية معتبرة.

Ad