Ad
تراجع أرباح بنك القدس بنسبة 3.21% في 2019
بتاريخ 2020-2-17- تاريخ التحديث الأخير 2020-2-17
newsGallery-15819324961461.jpeg

رئيس مجلس إدارة بنك القدس أكرم عبد اللطيف جراب

رام الله-أخبار المال والأعمال-أظهرت البيانات الختامية الأولية لبنك القدس للعام 2019، تراجعا في أرباح البنك بنسبة 3.21% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018.

وأشار بيانات الشركة كما في 31 كانون أول 2019 إلى أنّ صافي أرباح الفترة بعد الضريبة قد بلغت 11,223,643 دولار أمريكي، مقارنة مع صافي أرباح بعد الضريبة بمقدار 11,595,841 دولار أمريكي للفترة نفسها من العام 2018 بانخفاض بلغت نسبته 3.21%. 

وقال رئيس مجلس إدارة البنك أكرم عبد اللطيف جراب إن هذا الانخفاض في الأرباح يعود إلى تبني البنك لسياسة متحفظة وبناء مخصصات إضافية في ظل تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية ( IFRS9) بهدف تدعيم قوة المركز المالي للبنك.

وأضاف في بيان صحافي صدر عن البنك "إن النتائج المتحققة تعكس قدرة البنك على التعامل مع التحديات الاقتصادية الكبيرة الناتجة عن الظروف الإقليمية الصعبة وما تضعه من ضغوط إضافية على الاقتصاد الفلسطيني".  

وأوضح أن الموجودات قد حققت نمواً ووصل مجموعها إلى 1.33 مليار دولار في نهاية العام 2019، وزادت أرصدة ودائع العملاء بنسبة 7.5% لتصل إلى 1.03 مليار دولار، فيما نما إجمالي رصيد محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة بنسبة 14% عن العام الماضي ليصل إلى 796مليون دولار في العام 2019 بالمقارنة مع 698 مليون دولار في العام 2018، مما إنعكس إيجابياً على إجمالي إيرادات البنك التي نمت خلال العام 2019 بنسبة 11.3 حيث بلغ إجمالي الإيرادات حوال 67 مليون دولار للعام 2019 بالمقارنة مع 60 مليون دولار للعام 2018.

وأكد جراب على متانة وضع البنك وقدرته على التعامل مع المتغيرات والحفاظ على دوره الريادي في القطاع المصرفي إذ ارتفعت  نسبة كفاية رأس المال من 13%  مع نهاية العام 2018 إلى 14% في العام 2019، ليواصل مسيرته ومساهمته الإيجابية في خدمة الاقتصاد الوطني، معرباً عن أمله في أن تشهد المرحلة المقبلة تحسناً في الأداء الاقتصادي بما يمكّن البنك من الارتقاء بأدائه وتعزيز منجزاته.

ولفت جراب إلى أن بنك القدس توّج أداءه خلال العام 2019 بإفتتاحه مكتب تمثيلي له في العاصمة الأردنية عمان كأول بنك فلسطيني، بهدف تمثيل البنك في الأردن وبناء العلاقة مع المؤسسات والأفراد بما يوسع قاعدة علاقاته، وإرساء أسس الصلة والتعاون مابين الجهات المالية والأفراد في الأردن.

وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن بنك القدس دشّن خلال العام المنصرم فرعي نابلس ومحافظة سلفيت ومكتب الريحان بحلتهم الجديدة، والذي يأتي تماشيا مع استراتيجية بنك القدس  الهادفة الى إكساب فروعه الصبغة الجديدة لتشمل مواقع فريدة من أجل الوصول الى كافة العملاء و تلبية احتياجاتهم بصورة أفضل.

وأكد أن البنك مستمر بتطوير جودة منظومة الخدمات الإلكترونية من خلال تحسين البيئة التقنية التي تلبي الاحتياجات المتنامية لتقديم خدمات أكثر تطوراً ومرونة.

وأعرب جراب عن تفاؤله في المستقبل، وقال: "تحمل الأشهر المقبلة تطبيق الخطة الإستراتيجية التي بها نتوخى أقصى درجات اليقظة من أجل تحقيق أهدافنا وسوف نأخد بالإعتبار ونحن نتطلع إلى آفاق المستقبل أن لدينا حلفاء ومساهمين استراتيجيين أقوياء يدعمون جهودنا بما نأمل من إحداث نقلات نوعية بمستوى خدماتنا وتحسين موقعنا، وذلك من خلال نتائج واقعية نسعى إلى تحقيقها".

وأشاد جراب بجهود موظفي البنك الكبيرة، معتبراً أنها الأساس لجميع النجاحات التي يحققها البنك، مؤكداً التزام البنك بالاستثمار في موارده البشرية وتطويرها وتوفير أسباب النجاح لها.

Ad