Ad
دراسة تكشف سلوك المستهلك العربي خلال شهر رمضان
بتاريخ 2020-6-3- تاريخ التحديث الأخير 2020-6-3
newsGallery-15911969708843.jpeg

متسوقة في محل تجاري بالإمارات-تصوير وكالات

دبي-أخبار المال والأعمال-أجرت شركة عرب كليكس، الشبكة العربية المُختصّة بالتسويق الرقــمي، بالتعاون مع أومنيس ميديا، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير حلول الإعلام والتسويق الرقمية، دراسة استقصائية لتحليل سلوك المستهلك خلال شهر رمضان المبارك.

حيث شمل الاستطلاع نحو 8500 مشارك من عدة دول عربية، 65٪ منهم ذكور و35٪ إناث، واستحوذت المملكة العربية السعودية على ما نسبته 50٪ من إجمالي المشاركين، تلتها مصر بنسبة 15٪ والإمارات على ما نسبته 10٪ من المشاركين.

وتعقيباً على ذلك قال ماورو رومانو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لعرب كليكس: "يعد تحليل سلوك المستهلك أمراً بالغ الأهمية للمساعدة في الحصول على نظرة أعمق لمتطلبات وتوقعات المستهلكين، كما يساعد ذلك أصحاب العلامات التجارية على تركيز جهودهم التسويقية نحو الجمهور المستهلك بطرق أكثر ذكاءً وفق إطار زمني أقصر وتكلفة أقل ونتائج أفضل". وتابع ماورو: "أشكر أومنيس ميديا ​​على دعمنا في هذا المشروع ونتطلع إلى التعاون معهم في العديد من هذه المساعي الناجحة في المستقبل القريب".

وكانت أسئلة الاستبيان قد تطرقت إلى جوانب مختلفة من سلوك المستهلك، فبالسؤال عما إذا كانت مشتريات الطعام والشراب والضروريات المنزلية في تزايد خلال شهر رمضان، أيد 57٪ من المستطلعين بشدة على هذا التوجه، بينما وافق 37٪، ولم يوافق 5٪ مقابل معارضه وبشدة لما نسبته 1٪ من المشاركين. وحول عدد المرات التي يقوم بها المستهلك شراء احتياجاته الغذائية والمنزلية خلال الأسبوع، كشف الاستبيان عن أن 30٪ من المستطلعين يقومون بالشراء مرة واحدة أسبوعياً، و28٪ مرتين في الأسبوع، بينما ما نسبته 21٪ من المستطلعين يقومون بالشراء ثلاث مرات في الأسبوع، و20٪ أكثر من ثلاث مرات أسبوعياً.

كما بينت النتائج أن 60٪ من المشاركين في الاستبيان تزداد نفقاتهم الشرائية للمواد الاستهلاكية بنسبة 50٪ خلال شهر رمضان، في حين قال 15٪ إنها تزيد بنسبة 100٪، و3٪ من المشاركين زادت نفقاتهم الاستهلاكية بنسبة 200٪، بينما أن النسبة المتبقية والبالغة 23٪ أشارت إلى عدم تسجيل أي زيادة على نفقاتهم الاستهلاكية خلال شهر رمضان.

وحول طرق الشراء، أظهرت النتائج أن 58٪ من المشاركين يفضلون التوجه إلى مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت لشراء احتياجاتهم الاستهلاكية، و15٪ يفضلون التسوق عبر المنصات الرقمية، و15٪ يفضلون استخدام تطبيقات الهواتف الذكية، في حين يفضل 12٪ التسوق من خلال الجمعيات التعاونية. وحول توجه المستهلكين لأكثر المواد طلباً خلال شهر رمضان، بينت النتائج أن اللحوم والدواجن والأسماك الأكثر طلباً بحسب 26٪ من المشاركين، و23٪ للخضروات والفواكه، في حين أن 11٪ من المستطلعين اختاروا البيض ومنتجات الألبان.

وبالتطرق إلى مدى توفر الخدمات الرقمية وجودتها في مختلف الأسواق العربية، قال 47٪ من المشاركين في الاستبيان أن الخدمات الالكترونية متوفرة وبشكل جيد، بينما قال 30٪ بأن الخدمات أقل من المستوى المطلوب، و15٪ أكدوا وجود صعوبات في التعامل مع المنصات الرقمية أو لديها مشاكل فنية، في حين يعتقد 9٪ بأنه لا توجد خدمات رقمية كافية في بلدانهم.

أما بما يتعلق بالتوقيت المفضل للشراء عبر الإنترنت، قال 23٪ من المشاركين أنهم يفضلون التسوق ما بين الساعة 8 صباحاً و12 ظهراً، و27٪ يفضلون التسوق عبر الانترنت بين الساعة 12 ظهراً و4 مساءً، و24٪ بين الساعة 5 مساءً و10 مساءً، و26٪ يفضلون التسوق في وقت لاحق من الليل بعد الساعة 10 مساءً. وحول قيمة النفقات الاستهلاكية لكل عملية شراء، قال 63٪ من المشاركين إن كل عملية شراء أسبوعية لا تزيد عن 100 دولار أمريكي، بينما قال 33٪ إن عمليات الشراء لديهم تتراوح بين 100 و300 دولار أمريكي، في حين ينفق 4٪ من المشاركين أكثر من 300 دولار أمريكي في كل عملية شراء للمواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان.

Ad