Ad
بنك إسرائيل سيشتري 30 مليار دولار من العملات الأجنبية خلال 2021
بتاريخ 2021-1-15- تاريخ التحديث الأخير 2021-1-15
newsGallery-16107163032941.jpeg

محافظ بنك إسرائيل أمير يارون-تصوير وكالات

تل أبيب-أخبار المال والأعمال-ترجمة خاصة-في محاولة لوقف الارتفاع السريع للشيقل في الأشهر الأخيرة وخاصة خلال الأيام القليلة الماضية، أعلنت لجنة النقد في بنك إسرائيل برئاسة المحافظ البروفيسور أمير يارون أنها ستشتري 30 مليار دولار من العملات الأجنبية خلال عام 2021.

وفور الإعلان، ارتفع سعر صرف الدولار أمام الشيقل تدريجيًا ليبلغ اليوم الجمعة 3.26، بعد أن وصل يوم الخميس إلى 3.12.
وقال بنك إسرائيل إن الإعلان المسبق عن نطاق المشتريات يهدف إلى تزويد السوق باليقين بشأن التزام البنك بالتعامل مع الارتفاع الحاد الأخير، وبالتالي دعم استمرار تعامل الاقتصاد مع التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا.

وحدد بنك إسرائيل سعر الشيقل بالدولار التمثيلي 0.574 عند 3.116 شيقل/ دولار. لكن بعد إعلانه، تراجع الشيقل بشكل حاد مع ارتفاع سعر الفائدة بنسبة 2.37٪ في التعاملات بين البنوك عند 3.199/ دولار.
في عام 2020، اشترى بنك إسرائيل 21.2 مليار دولار من العملات الأجنبية، وهو رقم قياسي على الإطلاق، ولكن على ما يبدو أن مشترياته هذا العام ستتفوق عليه. ومع ذلك، فشلت عمليات الشراء الضخمة في العام الماضي في وقف ارتفاع قيمة الشيقل.

وقال بنك إسرائيل، يوم الخميس، إنه "في الأشهر الأخيرة، تكثفت تدفقات العملات الأجنبية إلى الاقتصاد الإسرائيلي على خلفية نمو فائض الحساب الجاري، والاستثمارات المباشرة، ومبيعات العملات الأجنبية على نطاق واسع من قبل المستثمرين المؤسسيين مقابل أرباح الاستثمار في أسواق رأس المال في الخارج، وزيادة استثمارات المستثمرين غير المقيمين في السندات الحكومية الإسرائيلية، والتي هي أيضًا نتيجة لإدراج إسرائيل في مؤشر السندات العالمي WGBI".
وأضاف: "ساهمت هذه العوامل في ارتفاع قيمة الشيقل بشكل ملحوظ، والذي تأثر أيضًا بضعف الدولار في جميع أنحاء العالم أمام العديد من العملات الأخرى. وفي ظل هذه الخلفية، ومن أجل التخفيف من التأثير السلبي لارتفاع الشيقل على النشاط الاقتصادي الإسرائيلي خلال أزمة فيروس كورونا، زاد بنك إسرائيل من نطاق التدخل في سوق الصرف الأجنبي، وفي عام 2020 اشترى ما مجموعه حوالي 21 مليار دولار".
وتابع البنك: "تقدّر اللجنة النقدية أنه من أجل دعم تحقيق أهداف بنك إسرائيل وتعافي الاقتصاد من أزمة فيروس كورونا، ولا سيما لدعم التوظيف في الصناعات التصديرية والصناعات البديلة للواردات، يتطلب التدخل على نطاق واسع في سوق الصرف الأجنبي خلال عام 2021".

وخلص بنك إسرائيل إلى أنه "بعد سلسلة من المناقشات التي جرت في الأيام الأخيرة، ومن أجل زيادة اليقين بشأن تدخل بنك إسرائيل في سوق الصرف الأجنبي في العام المقبل، قررت اللجنة النقدية تغيير السياسة العامة لسوق الصرف الأجنبي لديها. تعلن اللجنة أنه في عام 2021 سيشتري بنك إسرائيل 30 مليار دولار من سوق الصرف الأجنبي، وهذا المبلغ أكبر بشكل ملحوظ من تدخل البنك في الماضي وتقييماته فيما يتعلق بفائض الحساب الجاري المتوقع هذا العام، بحيث يعمل على تهدئة قوى التقدير الناتجة عن العوامل المالية".

Ad