Ad
تنظيم الكهرباء والنقل يناقشان الاستعدادات للمنخفضات الجوية
بتاريخ 2021-1-18- تاريخ التحديث الأخير 2021-1-18
newsGallery-16109726536821.jpeg

جانب من اللقاء

رام الله-أخبار المال والأعمال-استقبل الرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني حمدي طهبوب، اليوم الاثنين، مدير عام الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء  نشأت أبو بكر لمناقشة استعدادات الشركة لفصل الشتاء والمنخفضات الجوية القادمة.

وأوضح أبو بكر أن شركة النقل قد بذلت جهوداً ضخمة بالتعاون مع الحكومة الفلسطينية للوصول الى أعلى جاهزية ممكنة لضخ الطاقة الكهربائية اللازمة لشركات التوزيع من خلال محطات التحويل الأربعة التابعة لها (صرة، ترقوميا، الجلمة، قلنديا).

وأضاف: "عالجت محطات التحويل التي تم تشغيلها جزءًا كبيرًا من النقص الموجود في القدرة الكهربائية، مما يعني انتهاء أزمة نقص القدرة الكهربائية، وبالتالي انتهاء قطع الكهرباء خلال الفترة المقبلة، وضمان إيصال خدمة الكهرباء للمواطنين بجودة عالية دون تأثير ارتفاع الأحمال على استمرارية الخدمة المقدمة كما حصل في السنوات السابقة".

وأشار إلى أن طواقم شركة النقل تتابع على مدار الساعة النتائج الإيجابية لتشغيل محطات التحويل من خلال مركز المراقبة والتحكم الوطني الذي يتعامل مع كافة الأعطال التي قد تطرأ على النظام الكهربائي، من خلال التنسيق مع الكوادر المعنية في الشركة، حيث أعدت الشركة خطة طوارئ وتدابير احترازية استعدادًا لفصل الشتاء، وتأكدت من جاهزية الفرق الفنية الخاصة للتعامل مع أي مشاكل فنية قد تطرأ على معدات نظام النقل الكهربائي، بالإضافة الى التواصل والتنسيق الذي تجريه شركة النقل مع شركات التوزيع لضمان عدم حدوث أية إشكاليات في تزويد الطاقة الكهربائية من خلال نقاط الربط المزودة من محطات التحويل التابعة للشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء.

بدوره، أكد طهبوب أن مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني قام بالإيعاز للشركات العاملة في قطاع الكهرباء الفلسطيني بأن تكون على أتم الجاهزية والإستعداد خلال فترة المنخفضات الجوية المقبلة، بما يضمن استمرارية تقديم الخدمة للمواطن ومعالجة أية اعطال بالسرعة القصوى الممكنة.

وشكر طهبوب الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء وشركات توزيع الكهرباء العاملة في الوطن على المهنية العالية التي تتمتع بها طواقمهم حيث انهم يعملون ليلاً ونهاراً لإيصال التيار الكهربائي لكافة شرائح المجتمع بمختلف تصنيفاتها المنزلية والتجارية والصناعية والزراعية، وشكرهم بذات الوقت على أدائهم وقيامهم بواجباتهم والتزامهم بالعمل في ظل جميع الظروف الجوية وحالة الطوارئ السائدة وظروف فيروس كورونا المستجد.

وحث الطرفان المواطنين على ترشيد استهلاك الكهرباء قدر المستطاع لتخفيف الأحمال على شبكات التوزيع، والالتزام بمعايير السلامة العامة وأخذ الحيطة والحذر في التعامل مع الأجهزة الكهربائية تجنبًا لوقوع الحوادث، والتقيد بالتعليمات والإرشادات الصادرة عن شركات التوزيع والشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء بخصوص إجراءات السلامة العامة في فصل الشتاء.

من الجدير بالذكر أن الحكومة الفلسطينية ومن خلال استراتيجيتها لقطاع الطاقة الفلسطيني بذلت جهدًا كبيرًا في بناء محطات تحويل الكهرباء التي تزوّد شركات التوزيع بالطاقة الكافية واللازمة ضمن رؤية الحكومة نحور قطاع كهربائي مستقل ومتمكن يضمن توفير التيار الكهربائي لكافة منشآت الوطن.

Ad