Ad
أريحا: تدشين مختبر النماذج الأولية ثلاثي الأبعاد لدعم المشاريع الريادية
بتاريخ 2021-1-20- تاريخ التحديث الأخير 2021-1-20
newsGallery-16111441825951.jpeg

جانب من الافتتاح

أريحا-أخبار المال والأعمال-دشنت شركة كهرباء محافظة القدس، والمجلس الأعلى للإبداع والتميّز، والحاضنة الفلسطينية للطاقة، في مركز التدريب التابع لكهرباء القدس، بمدينة أريحا، مختبر النماذج الأولية ثلاثي الأبعاد، الذي يعد أول المختبرات المتميزة وفائقة الدقة على مستوى فلسطين.

وحضر حفل تدشين المختبر محافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، وممثل عن رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أيمن إسماعيل، ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة، ورئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس، مديرها العام هشام العمري، ورئيس بلدية أريحا سالم الغروف، والمدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية هاني غوشة، إضافة إلى عدد من ممثلي المؤسسات والهيئات الرسمية والأهلية، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وقال أبو العسل في كلمته خلال تدشين المختبر، "ندعم أي مشروع يسهم في تطوير وطننا، وتنميته، ونحن سعيدون بتدشين هذا المختبر الذي سيخدم أبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجدهم في مختلف المجالات"، مؤكدا ان كل من يساهم ويبني ويرتقي بالعلم في فلسطين سنكون من الداعمين له.

بدوره، أوضح سمارة، أنه تم إنشاء الحاضنة الفلسطينية للطاقة بشراكة كاملة ما بين القطاع الخاص، ممثلا بشركة كهرباء القدس، والقطاع العام، ممثلا بالمجلس الأعلى للإبداع والتميز، مشيرا إلى أن "المجلس الأعلى" بصدد إنشاء الحاضنة الفلسطينية للزراعة بالشراكة مع وزارة الزراعة والقطاع الخاص، هذا إلى جانب إنشاء الحاضنة الفلسطينية للمياه بالشراكة مع سلطة المياه والقطاع الخاص.

من جهته، قال إسماعيل، "إن المختبر يساعد اليوم على تحويل الأفكار الريادية إلى حقائق ملموسة ومحسوسة، وإتاحة الفرصة لتطبيق المشاريع الريادية المختلفة في مجال الطاقة".

من جانبه، قال العمري "إن هذا الإنجاز الفلسطيني الجديد من شأنه أن يساهم في تحقيق حلم كل مبدع، أو صاحب مشروع إبداعي، أو فكرة إبداعية عبر ترجمتها إلى واقع ملموس من خلال إطلاق هذا المختبر في مركز التدريب".

وأوضح أن مجلس إدارة الشركة سعى طيلة الفترة الماضية إلى إرساء دعائم التنمية المستدامة من خلال تأسيس مركز التدريب الفني والأكاديمي في مدينة أريحا، عبر تأهيل وتدريب طلبة الجامعات والعاملين في القطاعات الفنية والإدارية من داخل الشركة وخارجها على استخدام أنظمة الطاقة الشمسية، وربط أنظمة توليد الطاقة المتجددة على الشبكة الكهربائية، والعمل على نشر سياسة ترشيد الاستهلاك.

وأضاف "ان المركز ومن خلال الحاضنة الفلسطينية للطاقة سعى إلى بناء شراكات مع الجامعات والكليات والمعاهد الأكاديمية لجسر الهوة بين التعليمين النظري والعملي، واحتضانها لمشاريع الطلبة وتحويلها إلى فكرة على أرض الواقع، تسهم في خدمة مجتمعنا من خلال وضع حلول خلاقة للمشاكل التقنية المختلفة التي تواجهه".

بدوره، أوضح غوشة "أن الحلم أصبح من الممكن تحقيقه، والفكرة بات بالإمكان تنفيذها لكافة المشاريع على مستوى الأفراد، أو المؤسسات على اختلاف أنواعها، بعد افتتاح المختبر، حيث بات الأن تأسيس شركة خاصة أو الاستثمار في صنع المنتج بكل سهولة".

وفي نهاية الحفل، قام المشاركون في جولة شملت كافة مرافق مركز تدريب شركة الكهرباء، بما فيها مختبر النماذج الأولية ثلاثي الأبعاد، والمختبرات الخاصة بالطاقة الشمسية، والشبكة الذكية، حيث اطلعوا على الإمكانيات التدريبية المتاحة فيه، هذا بالإضافة إلى زيارات ميدانية لمحطات الطاقة الشمسية التابعة للشركة.

Ad